خالد صلاح

عمرو جاد

فاتورة المزاج العكر

الخميس، 23 نوفمبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق
واحدة من كبريات الخدع فى مصر تقول إن ارتفاع ثمن بعض السلع والخدمات بعد زيادة سعر السجائر ، أمر طبيعى ومن قواعد اقتصاد السوق ، هذه خدعة لا تتكرر فى أى بلد آخر، لأن المستهلك ليس مسئولًا عن مزاج التاجر أو الصنايعى ، وإن كانت بعض الحكومات فى السابق تحترف استخدام " الكيف" بندًا فى خطتها للسلام الاجتماعى وتخشى من إقلاق دماغ المواطنين لئلا يركزوا فى أخطاءها وينقلبوا عليها ، فهذا لم يعد مقبولًا فى وضع اقتصادى حساس لا يحتمل المجاملات ، ولا ذنب لغير المدخنين فى أن يساهموا فى مزاج الآخرين ، فهذه الفاتورة ليست فى رقبتهم ، ويجب أن تدرس الحكومة التأثيرات الجانبية لكل قرار بزيادة الضرائب على السجائر والمعسل ، لأن التجار وأصحاب المهن الحرة والسوق المصرى بشكل العام ، لديهم استعداد دائم لزيادة الأسعار ، لكنهم ينتظرون المناسبة التى يتخذونها مبررًا يقدمونه للزبون.
 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

مزاج عكر ...

فعلا مزاج عكر وضرايب نصب بالقانون ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة