خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سعد الحريرى يفى بالوعد.. 20 صورة لعودة رئيس الوزراء اللبنانى إلى حضن الوطن.. زار قبر والده والتقى الرئيس ميشال عون.. حضر احتفالات عيد الاستقلال ببيروت.. تراجع عن استقالته فى مؤتمر صحفى.. واحتفالات شعبية برجوعه

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 05:02 م
سعد الحريرى يفى بالوعد.. 20 صورة لعودة رئيس الوزراء اللبنانى إلى حضن الوطن.. زار قبر والده والتقى الرئيس ميشال عون.. حضر احتفالات عيد الاستقلال ببيروت.. تراجع عن استقالته فى مؤتمر صحفى.. واحتفالات شعبية برجوعه سعد الحريرى رئيس الوزراء اللبنانى خلال تواجده فى لبنان
كتب: محمد رضا - تصوير : "رويترز - أ ف ب"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"احتفال ولقاء ومؤتمر صحفى"، تلك هى أخر عناصر سلسلة جهود إنهاء الأزمة اللبنانية، عقب الاستقالة المفاجئة لرئيس الوزراء سعد الحريرى، من العاصمة السعودية، الرياض، يوم 4 نوفمبر الجارى، حيث كتبت سطور نهاية التعثر السياسى فى لبنان، بوفاء "الحريرى"، بوعده، ورجوعه إلى العاصمة بيروت، اليوم الأربعاء، وسط استقبال شعبى ورسمى حافل.

سعد الحريرى وميشيل عون ونبيه برى
سعد الحريرى وميشيل عون ونبيه برى

 

ولم تكن عودة سعد الحريرى، إلى لبنان، بالأمر المفاجئ أو العجيب، فرئيس الوزراء اللبنانى، لم تغب عن جميع تصريحاته ولقاءاته منذ بداية الأزمة، عباراته المؤكده أن لبنان أولًا، وأنه الوطن الغالى الموجود فى القلب والمسيطر على الوجدان، ما جعل العودة، أمرًا لا جدال حوله، وهو ما تحقق أخيرًا بالتزامن مع الاحتفالات الوطنية بعيد الاستقلال، لتكون فرحة الشعب اللبنانى فرحتين، بالتخلص من المستعمر قبل 74 عامًا، وعودة رئيس الوزراء المتغيب عن وطنه على مدار قرابة 3 أسابيع متواصلة.

سعد فى ضريح والده
سعد فى ضريح والده

 

سعد الحريرى يزور قبر والده فور العودة إلى لبنان
 

ووصل رئيس مجلس الوزراء اللبنانى، فى الساعات الأولى من اليوم الأربعاء، إلى العاصمة بيروت، عقب أخر محطات جولاته الخارجية فى القاهرة، منذ مغادرته السعودية، وما أن وطأت قدماه أرض الوطن، توجه سعد الحريرى، إلى ضريح والده رفيق الحريرى، فى حضور مدير مكتبه، نادر الحريرى، حيث قرأ الفاتحة على روحه وأرواح رفاقه، ثم غادر متوجها إلى بيت الوسط.

رئيس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى
رئيس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى

 

رئيس مجلس الوزراء اللبنانى
رئيس مجلس الوزراء اللبنانى

 

احتفالات شعبية بعودة سعد الحريرى إلى لبنان
 

وعلى الفور، خرجت تجمعات شعبية من مختلف القرى والبلدات العكارية إلى الباحة الخارجية لمركز "تيار المستقبل" الرئيسى، فى محافظة عكار، فى بلدة خريبة الجندى، استعدادًا للتوجه إلى بيروت للقاء رئيس الوزراء اللبنانى، سعد الحريرى، فى بيت الوسط، وتحركت المواكب حاملة الأعلام اللبنانية، وصور سعد الحريرى، عابرة الطريق الرئيسى فى محلة العبدة عكار فى اتجاه بيروت.

وفى السياق ذاته، سادت الأجواء الاحتفالية جميع شوارع لبنان، وأطلقت الألعاب النارية ابتهاجًا بعودة سعد الحريرى، كما خرجت مسيرات فى ساحة الشهداء، وسط بيروت، ورفع المشاركون فى الاحتفال الأعلام وصور للحريرى.

سعد الحريرى أمام قبر والده فى لبنان
سعد الحريرى أمام قبر والده فى لبنان

 

لحظة وصول الحريرى إلى لبنان
لحظة وصول الحريرى إلى لبنان

 

رئيس الوزراء اللبنانى فى ضريح رفيق الحريرى
رئيس الوزراء اللبنانى فى ضريح رفيق الحريرى

 

سعد الحريرى يفى بالوعد ويحضر احتفالات عيد الاستقلال
 

وكما وعد مسبقًا بحضور احتفالات عيد الاستقلال، شارك سعد الحريرى، كل من الرئيس اللبنانى، ميشال عون، ورئيس مجلس النواب اللبنانى، نبيه برى، وقيادات الجيش اللبنانى، مشاهدة فعاليات احتفالات الذكرى الـ74 لعيد الاستقلال، حيث قدمت القوات المسلحة اللبنانية، عرضًا عسكريًا، وسط بيروت.

وعقب الاحتفالات، عقد اجتماع ثلاثى، بين رئيس الوزراء اللبنانى، العائد إلى بلاده مؤخرًا، ورئيس البلاد، ميشال عون، بحضور رئيس مجلس النواب، نبيه برى، فى قصر بعبدا، لمناقشة أمر استقالة "الحريرى" وأسبابها، التى سبق ورفض الرئيس اللبنانى قبولها فور إعلانها فى بداية الأزمة.

الحريرى يقرأ الفاتحة أمام قبر والده
الحريرى يقرأ الفاتحة أمام قبر والده

 

جانب من زيارة سعد الحريرى لضريح والده
جانب من زيارة سعد الحريرى لضريح والده

 

سعد الحريرى يضع أكليل زهور على ضريح والده
سعد الحريرى يضع أكليل زهور على ضريح والده

 

سعد الحريرى يتراجع عن استقالته
 

وفى أخر مشهد قبل إسدال الستار على الأزمة اللبنانية، عقد الحريرى، مؤتمرًا صحفيًا، عقب لقائه الرئيس عون، وقال إنه عرض استقالته على الرئيس اللبنانى، الذى تمنى منه التريث فى تقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور فى أسبابها وخلفياتها السياسية، وقال رئيس الوزراء اللبنانى، "أبديت تجاوبى مع تمنى الرئيس، أملًا فى أن يشكل ذلك مدخلًا جديًا لحوار مسئول يجدد التمسك باتفاق الطائف ومنطلقات الوفاق الوطنى ويعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع أشقائه العرب"، معلنًا بذلك تراجعه عن استقالته وبقائه بجوار شعبه.

الحريرى وعون بجوار رئيس البرلمان اللبنانى
الحريرى وعون بجوار رئيس البرلمان اللبنانى

 

رئيس وزراء لبنان بجوار الرئيس ميشال عون
رئيس وزراء لبنان بجوار الرئيس ميشال عون

 

وعاهد رئيس الحكومة اللبنانية، الشعب اللبنانى على البقاء معهم واستكمال مسيرته للدفاع عن لبنان واستقراره وعروبته، الأمر الذى قابله المئات من أنصاره بالهتاف "بالروح بالدم نفديك يا سعد" و"سعد سعد يحيا سعد"، وقال الحريرى، "هندافع سويًا عن بلدنا وحرية وعروبة بلدنا واستقرار بلدنا، ونحن اليوم فى بيروت مع أهلنا وجميعا فى الوطن".

سعد الحريرى يصل احتفالات عيد الاستقلال فى بيروت
سعد الحريرى يصل احتفالات عيد الاستقلال فى بيروت

 

الحريرى وعون وبرى خلال احتفالات عيد الاستقلال بلبنان
الحريرى وعون وبرى خلال احتفالات عيد الاستقلال بلبنان

 

وقال "الحريرى" إننا أهل الوسط والاعتدال والاستقرار، جئنا فى عيد الاستقلال لنقول ما عندنا أغلى من بلدنا وليس لدينا إلا بلدنا ومبادئنا لا تتغير وشعارنا لبنان أولا وعاش لبنان"، مضيفًا "إن وطننا الحبيب يحتاج في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الوطنية إلى جهود استثنائية من الجميع لتحصينه فى مواجهة المخاطر والتحديات وفى مقدمة هذه الجهود سياسة النأى بالنفس عن النزاعات الإقليمية وعن كل ما يسئ للاستقرار الداخلى والعلاقات الأخوية مع الأشقاء العرب".

أنصار الحريرى يطوفون فى شوارع بيروت فرحا بعودته
أنصار الحريرى يطوفون فى شوارع بيروت فرحا بعودته

 

رئيس وزراء لبنان خلال احتفالات عيد الاستقلال فى بيروت
رئيس وزراء لبنان خلال احتفالات عيد الاستقلال فى بيروت

 

رئيس وزراء لبنان يصافح الرئيس ميشال عون
رئيس وزراء لبنان يصافح الرئيس ميشال عون

 

مسيرة بالسيارات احتفالات بعودة سعد الحريرى
مسيرة بالسيارات احتفالات بعودة سعد الحريرى

 

لقاء الحريرى ورئيسا الجمهورية ومجلس النواب اللبنانى
لقاء الحريرى ورئيسا الجمهورية ومجلس النواب اللبنانى

 

مؤيدو سعد الحريرى يحتفلون برجوعه وسط بيروت
مؤيدو سعد الحريرى يحتفلون برجوعه وسط بيروت

 

احتفالات فى بيروت فرحا بعودة سعد الحريرى
احتفالات فى بيروت فرحا بعودة سعد الحريرى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة