خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

وزير النقل فى حوار المفاجآت بـ"آخر النهار": 50 مليون مواطن يتهربون من دفع تذاكر القطارات سنويا.. وسكك حديدية مختلفة فى مارس 2019.. المترو أرخص مواصلة فى مصر.. ويؤكد: لا زيادة فى سعر التذاكر "بس هنحولها لمحطات"

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 11:43 م
وزير النقل فى حوار المفاجآت بـ"آخر النهار": 50 مليون مواطن يتهربون من دفع تذاكر القطارات سنويا.. وسكك حديدية مختلفة فى مارس 2019.. المترو أرخص مواصلة فى مصر.. ويؤكد: لا زيادة فى سعر التذاكر "بس هنحولها لمحطات" وزير النقل هشام عرفات
كتب إبراهيم حسان - محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

·    وزير النقل ساخرا من صورة حمار بـ"قطار منوف": "يا ترى دفع ولا لأ"

·     وجود عربة للسيدات فى المترو "إهانة وبتزعلنى"

·     المترو كاد أن يتوقف مارس الماضى.. وسيصل للنزهة العام المقبل

·    

      نحتاج 26 مليار جنيه لتطوير الخط الأول

 

قال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إن 50 مليون مواطن يتهربون من دفع سعر تذاكر القطارات فى العام الواحد، مشيرا إلى أن هناك أبراج إشارات تم الانتهاء منها بالفعل، تعمل بمنظومة جديدة تمكن القطار من الوقوف حال وجود عيوب فى أى قضيب قبل السير عليه وسيتم افتتاحها قريبا.

 

 وأوضح عرفات، خلال حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية النهار، أن شبكة السكة الحديد ثابتة منذ عام 1950 وحتى الآن لم يتم تطويرها، باستثناء ازدواج خط السكة من أسيوط حتى أسوان، كما تم إنشاء خط بضائع سفاجا – قنا – أبو طرطور" بطول 450 كيلو متر، ولم ينجح المشروع بعد إهماله أثناء ثورة يناير، ونتج عنه سرقة القضبان، مثل خط سكة حديد "بئر العبد" الذى نُهب أيضا.

 

وأضاف عرفات، أن هناك إرادة سياسية حقيقية من القيادة والحكومة للتغيير وتحديث المرافق وتحديث الدولة المصرية أيضا، مشيرا إلى أن شبكة السكة الحديد تخدم الآن 300 مليون مواطن فى العام، رغم أنها كانت تخدم 6 ملايين مواطن عام 1950، وتابع: "كان فى شغل السنين اللى فاتت لكن ما كنش بيرتقى لمعدل النمو السكانى والنمو الاقتصادى وطموحات الشعب والمناطق غير المأهولة بالسكان".

 

واستكمل وزير النقل: "مراقبة خطوط السكة الحديد ستتم إلكترونيا بدون الاعتماد على العامل البشرى، ولكن تحتاج إلى تكلفة كبيرة، ورئيس الوزراء لما بتكلم معاه فى التطوير بيقولى بكام؟ وهنجيب منين؟ لأن الكيلو الواحد بيتكلف مليون دولار، وإحنا شغالين فى 800 كيلو منذ 2014، وهذه المشروعات لأول مرة تتم فى مصر"، كاشفا عن أن طول خطوط شبكة السكة الحديد 5500 كيلو متر، وتابع :"الخطوط الطوالى "المستقيمة" طولها 1500 كيلو متر، ويهمنى جدا تطوير هذه الخطوط".

 

وبشأن المترو، أشار إلى أن هيئة مترو الأنفاق لديها مشاريع حتى عام 2022 لتحسين الخط الأول وهذا يحتاج إلى 26 مليار جنيه، أما الخط الثالث فيحتاج إلى 35 مليار، فى حين يحتاج الخط الرابع لـ40 مليار جنيه، وهذا بالمشاركة مع اليابان فى التمويل، وسيتم البدء به فى يناير المقبل، وتابع: "نحتاج إلى 130 مليار جنيه وكلهم قروض ميسرة جدا منهم لـ33 سنة سداد".

 

وقال وزير النقل، إن الخط الأول لمترو الأنفاق يحتاج إلى 26 مليار جنيه لتطويره، وتابع: "الخط الأول صداع رهيب فى رأسى، ويحتاج 660 مليون يورو لتغيير 5 أنظمة أساسية كان لازم يتغيروا من 10 سنين حتى لا يتوقف".

 

وأضاف عرفات، أن هناك عدة جهات أوروبية تشارك مصر فى تطوير الخط الأول للمترو بعروض تمويل ممتازة، وتابع:"إننا متأخرين فى تطوير نظم المترو عن دول العالم كله".

 

وأكد أنه راضٍ بنسبة كبيرة عن أداء مترو الأنفاق، لاسيما فى سرعة وصول القطارات بالمقارنة بينه وبين أى مواصلة أخرى، ووصفه بـ"أرخص وسيلة مواصلات فى مصر".

 

وأشار إلى أن مترو الأنفاق وسيلة حضارية ممتازة للانتقال داخل القاهرة، لذلك يعد تطويره أمرا مهما للغاية، وتابع الوزير: "هشام عرفات رجل مؤتمن على أصل مهم جدا فى الدولة، وهو ملك الشعب وأنا أقسمت أن أراعى مصلحة الشعب ولازم أصلحه وأسلمه كويس علشان الأجيال الجاية".

 

وأوضح وزير النقل، أن صيانة مترو الأنفاق تختلف عن تطويره، مبينا أن المترو تم افتتاحه عام 1987 وكان متوسط سعر التذكرة 40 قرشا، واليوم أصبح سعر التذكرة 2 جنيه، ما يعادل زيادة 5 أضعاف فقط فى خلال 30 سنة، رغم أن أشياء أخرى مثل الجرائد على سبيل المثال سعرها تضاعف 10 مرات، ولذلك يعد المترو حتى الآن أرخص من أرخص وسيلة مواصلات بمصر.

 

وسخر الدكتور هشام عرفات، من صورة لحمار داخل قطار منوف بنها، قائلاً :" يا ترى دفع ولا لأ؟"، وذلك خلال خلال حواره ببرنامج  "آخر النهار" الذى يقدمه الكاتب الصحفى، خالد صلاح، عبر فضائية "النهار".

llll

 

وقال الوزير مستنكراً: " المشهد يزعل، ولو قطار منوف بنها اتعطل هنركب بـ 7 جنيه بدل جنيه فلازم نحافظ على الحاجة اللى فى إيدينا، وما يحدث استنزاف لموارد الدولة، ومش هضحك على المواطن وأخبى عنه المشكلات لأننى مؤتمن على هذه الأصول التى هى من ممتلكات الشعب".

 

وأعرب وزير النقل، عن استيائه من استمرار وجود العربات الخاصة بالسيدات داخل قطارات مترو الإنفاق، قائلاً :" نفسى أبطل عربية للسيدات لأنى أرى فى ذلك إهانة.. هذه السيدة أختنا وأتمنى أن تحل ثقافة الاحترام.. عربيات السيدات بتزعلنى وأشعر فيها بالتفرقة، وأضاف أنه سيتم إخراج عربات قطارات الدرجة الثالثة الحالية من الخدمة واستبدالها بأخرى جديدة.

 

وشدد على ضرورة أن يشعر المواطنين أن مرفق المترو والسكة الحديد ملك لهم، مضيفاً أنه سيتم إطلاق حملة بالتعاون مع وكالة التنمية الفرنسية تتضمن التوعية بأهمية مرفق المترو ومواجهة التحرش .

 

وكشف عن أنه بحلول عام 2021 سيرى المواطن المصرى سكة حديد "سوبر"، موضحاً: " المصريين هيشوفوا سكة حديد مختلفة فى شهر مارس 2019، وبحلول 2021 هيشوفوا سكة حديد سوبر".

 

وأوضح "عرفات" أنه فى مارس من عام 2019 سيجد المواطن سكة حديد بشكل مختلف، من حيث الأمان والسرعة ودقة المواعيد والإشارات، موجهاً حديثه لمقدم البرنامج، قائلاً :"لو سألت العبد لله عن أهم حاجة فى تطوير القطارات هقولك الأمان ثم الأمان ثم الأمان ثم دقة المواعيد وراحة المواطن".

 

وأشار إلى أن الحكومة تعاقدت على 100 جرار مع شركة أمريكية بالإضافة لإصلاح 81 جرارا، يتضمن عقدا للصيانة لمدة 15 عاماً شاملة قطع الغيار، بالإضافة لـ 100 جرار آخرين بالتعاون مع بنك الإعمار والتنمية، مستطرداً :"لدينا جرارات سكك حديدية عمرها  35 عاماً رغم أن أقصى عدد من السنوات المفترض لها 24 عاماً، ونحن بصدد التعاقد على 1300 عربة جديدة".

 

وقال الوزير إن سعر تذكرة المترو لن يزيد لكن سيتم تقسيم سعر التذكرة إلى محطات بعد افتتاح الخط الثالث، مشيراً إلى أن الخط الثالث سيصل حتى النزهة الجديدة العام القادم، ثم إلى محطة عدلى منصور، فى العام التالى، ولذا لا بد أن يعتمد سعر التذكرة على عدد المحطات.

 

وأوضح أن الوزارة تعمل على تطوير ماكينات التذاكر وهى التى ستمكننا من تقسيم التذكرة إلى محطات، وهذا من صميم العدالة الاجتماعية، مضيفاً أن الخط الثالث والإنشاءات الجديدة تراعى  ذوى الاحتياجات الخاصة.

 

ولفت إلى أن المترو كان أن يتوقف فى شهر مارس الماضى بسبب مديونيات الكهرباء وتوقف الصيانة وتحملنا 80 مليون جنيه زيادة أسعار الكهرباء، مضيفاً أن الزيادة الأخيرة فى سعر تذكرة المترو ساهمت فى ضبط الأمور.

 

وأكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، أن الوزارة طرحت الإعلان بعربات قطارات المترو أكثر من مرة، لكن هذه الخطوة لم تلق رواجاً لدى المعلنين، مضيفاً أنه حالياً جارى دراسة طباعة الإعلانات على تذاكر المترو، إضافة إلى أنه تم الانتهاء من أزمة محطة ماسبيرو وجارى إنشاء مول بارتفاع 17 دور، موضحا أن الوزارة تبحث دوما عن سبل جديدة لإيجاد موارد مالية للتطوير.

 

وأردف "عرفات": "مفيش زيادة فى سعر تذاكر المترو بس هنحولها لمحطات"، لافتاً إلى أن المترو كان يخسر 350 مليون جنيه، لكنه الآن تجنب الخسائر بفضل الإجراءات الأخيرة.

 

وأشار إلى أن تكلفة كهرباء المترو تصل لـ 830 مليون جنيه سنوياً، مشيراً إلى أن زيادة سعر تذكرة المترو أوقفت الخسائر ومكنت هيئة مترو الأنفاق من التحرك لإجراء أعمال صيانة كانت متوقفة، مستطرداً :"فوجئت قبل قدومى للوزارة أن المواطن يتنقل بين 3 خطوط مترو بتذكرة واحدة والمترو سيظل أرخص من أى مواصلة فى مصر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

فكرتي بوزير النقل السابق في ايام المخلوع حسني مبارك

وزير نقل المقبور حسني مبارك ايام حريق قطار الصعيد لمن قال للصحافة سبب حريق القطار الركاب مع يطبخو في المطبخ مما ادى لاشتعال النار فيه وكان ماسك بابور جاز في ايده للصحافيين. وادي وزير النقل اهو فى حوار المفاجآت بـ"آخر النهار":يقول 50 مليون مواطن يتهربون من دفع تذاكر القطارات سنويا.. اسأل السمكارية الحرميه فين فلوس السكه الحديد نحجز قبل السفر بشهر علشان نلاقي تذكره.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة