خالد صلاح

علاج امراض القلب الخلقية وأهم أعراضها

الخميس، 02 نوفمبر 2017 02:00 ص
علاج امراض القلب الخلقية وأهم أعراضها علاج امراض القلب
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمراض القلب الخلقية (خلل القلب الخلقي) هو واحد أو أكثر من التشوهات في بنية القلب والتى قد يتم اكتشافها أثناء الولادة، وأكثر العيوب الخلقية شيوعاً يمكن أن تغير طريقة تدفق الدم من خلال القلبك، وتتراوح العيوب من البسيطة، والتي قد لا تسبب أي مشاكل، إلى معقدة، والتي يمكن أن تسبب مضاعفات مهددة للحياة.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكي “MyoClinic”، أوضح الأطباء أنه إذا كان الشخص يعانى من أمراض القلب الخلقية قد يحتاج إلى الرعاية طوال حياته.

أعراض امراض القلب الخلقية

بعض عيوب القلب الخلقية لا تسبب أي علامات أو أعراض، وبالنسبة لبعض الناس، فإن العلامات أو الأعراض تحدث في وقت لاحق في الحياة، ويمكن أن تتكرر سنوات بعد أن علاج خلل القلب.

 

امراض القلب
امراض القلب

 

أعراض أمراض القلب الخلقية الشائعة تشمل:
 

 

· ضربات القلب غير طبيعية (عدم انتظام ضربات القلب).

·تغيير لون الجلد إلى الأزرق والشفتين والأظافر (زرقة).

· ضيق في التنفس.

·التعب السريع بأقل مجهود.

· تورم في أنسجة الجسم أو الأعضاء.

 

متى ترى الطبيب
 

إذا كنت تعاني من أعراض مثيرة للقلق، مثل ألم في الصدر أو ضيق في التنفس، فيجب الذهاب للطوارئ فوراً.

امراض القلب
امراض القلب

 

أما إذا كان لديك علامات أو أعراض أمراض القلب الخلقية أو تم علاجها من خلل القلب الخلقى، حدد موعدا لرؤية الطبيب.

 

علاج أمراض القلب الخلقية
 

اعتمادا على شدة مرض القلب الخلقى، قد يهدف العلاج إلى تصحيح خلل القلب الخلقى أو التعامل مع المضاعفات الناجمة عن العيب.

وقد يشمل العلاج:

· المتابعة الدورية
 

قد تتطلب عيوب القلب البسيطة نسبيا إجراء فحوصات دورية مع الطبيب للتأكد من عدم تدهور الحالة.

·الأدوية
 

يمكن علاج بعض العيوب الخلقية الخفيفة مع الأدوية التي تساعد القلب على العمل بكفاءة أكبر، كما تحتاج أيضا إلى أدوية لمنع جلطات الدم أو للسيطرة على عدم انتظام ضربات القلب.

·أجهزة القلب المزروعة
 

الأجهزة التي تساعد على التحكم في معدل ضربات القلب (منظم ضربات القلب) أو تصحيح ضربات القلب غير المنتظمة يمكن أن تساعد بعض المضاعفات المرتبطة بعيوب القلب الخلقية.

·القسطرة
 

يمكن إصلاح بعض العيوب الخلقية للقلب باستخدام تقنيات القسطرة، والتي تسمح للإصلاح دون فتح جراحيا للقلب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة