خالد صلاح

الحكومة توجه 7.2 مليار جنيه استثمارات لتطوير قطاع التعليم قبل الجامعى

السبت، 18 نوفمبر 2017 04:43 م
الحكومة توجه 7.2 مليار جنيه استثمارات لتطوير قطاع التعليم قبل الجامعى الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى
كتب مصطفى عبد التواب
إضافة تعليق

أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى أن التعليم قضية أمن قومى توليها الدولة أهمية بالغة، وأن الاستثمار فى هذا الجانب هو أفضل استثمار يمكن أن تنفقه الدولة من أجل تقدمها ورقيها، مشيرة إلى أن الحكومة توجه 7.2 مليار جنيه استثمارات لتطوير قطاع التعليم قبل الجامعى.

وأشارت "السعيد"  فى بيان لها، إلى أن الاستثمارات الموجهة لقطاع التعليم ما قبل الجامعى تتركز فى برنامج بناء المدارس واستكمال وتطوير ورفع كفاءتها، والتوسع فى إنشاء مدارس النيل ومشروع تطوير معسكرات التربية الرياضية وتزويد المدارس بالمرافق التى تساعد الطلاب والتلاميذ على ممارسة الأنشطة واكتشاف المتميزين والموهوبين.

وأضافت أن الاستثمارات ستوجه أيضا إلى تطوير ورعاية تعليم المتفوقين والموهوبين من خلال إنشاء واستكمال 17مركزا استكشافيا للعلوم وذلك بهدف تنمية الوعى العلمى والاهتمام بالعلوم لدى الأطفال والشباب وتنمية المواهب من خلال مدرسة الأسرة.

واستكملت بأن جزءا من المخصصات سيوجه لتحويل العملية التعليمية إلى تجربة ذاتية علميا وعمليا وتطوير وسائل التعليم الفنى وربطه بمستويات متقدمة فى التطبيقات التكنولوجية وخاصة فى الصناعة والاهتمام بذوى الاحتياجات الخاصة وخلق تقنيات إنتاج متطورة وتحفيز الشباب فى مجال التطوير والابتكار، بالإضافة إلى إنشاء مراكز التطوير التكنولوجى لتطوير تكنولوجيا التعليم لمراحل التعليم المختلفة "رياض أطفال. ابتدائي. إعدادى. ثانوى عام وفنى"، وتطوير تكنولوجيا التعليم لذوى الاحتياجات الخاصة وتطوير الديوان العام والإدارات التعليمية

ونوهت إلى خطة الدولة للتوسع فى الأبنية التعليمية، وبناء 1550 فصلا وتوجيه 500 فصل من هذه الفصول إلى المناطق المحرومة وتوفير 3000 معلم من جميع التخصصات وتوفير التدريب اللازم للمعلمين.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

وائل محمد

تحسين الرواتب اولا

اين تحسين رواتب المعلمون من هذه المنظومه لا يتطور التعليم الا بالنظر الي رواتب المعلمون الدنئيه نظره الينا اولا نحن المعلمون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة