خالد صلاح

عمرو جاد

من سيشترى طبول الحرب أولًا؟

الخميس، 16 نوفمبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

دعونا نضع طبول الحروب وصيحات الخوف جانبًا لبعض الوقت، وتعالوا نفكر برويّة فى مسألة سد النهضة بعيدًا عن الحماسة الزائدة، وهو ملف سياسى بقدر ما هو مسألة فنية واقتصادية مهمة لجميع شعوب حوض النيل، الشق السياسى للملف لا يجعله منفصلًا عن التطورات الجنونية فى المنطقة، فالتردى العربى الممتد من سوريا الممزقة ولبنان المأزوم وليبيا الباحثة عن الخلاص والسودان الحائر بين الديون وغياب الرؤية، هذا التردى له فاتورة تدفعها البلاد المستقرة، ويجنى فوائدها تجار النفط والسلاح ومصائر الشعوب، وهذه الخطوط المتقاطعة من الصراعات الإقليمية تقول إن هناك حربًا قادمة لا محالة وتنتظر فقط الغبى الذى سيطلق ضربة البداية ثم تنفتح بعدها أبواب الجحيم، لذا سيكون من الأفضل لمصر أن تظل تمارس دبلوماسيتها الحاسمة لكى تضمن عدم خروج الأمر عن السيطرة، فنحن لن نكون بالغباء لكى يحركنا النقد اللاذع للتعامل الهادئ مع المسألة، ولسنا مستعدين لتسديد فواتير جديدة وعندنا ما يكفى من المعارك.


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة