خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير التجارة: صناعة الأثاث تمتلك مزايا تؤهلها للمنافسة فى الخارج

الأحد، 12 نوفمبر 2017 01:41 م
وزير التجارة: صناعة الأثاث تمتلك مزايا تؤهلها للمنافسة فى الخارج المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة حرص الوزارة على تقديم كافة أوجه الدعم للنهوض بصناعة الأثاث بإعتبارها من الصناعات المصرية الواعدة التي تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية كبيرة، مشيرا إلى الأهمية القصوى التى توليها الدولة بكافة مؤسساتها وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي للانتهاء من إنشاء مدينة الأثاث بدمياط باستخدام أحدث التكنولوجيا والتى تعد من المشروعات القومية الهامة التى ستعمل على إحداث طفرة فى صناعة الأثاث في مصر وزيادة الصادرات المصرية من الأثاث ، إلى جانب توفير الآلاف من فرص التشغيل.
 
 
جاء ذلك في سياق كلمة الوزير خلال افتتاح المعرض الثاني لتكنولوجيا صناعة الأثاث بالشرق الأوسط WOODTECH"" بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط والتي ألقتها نيابة عنه الدكتورة شيرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والإستراتيجيات والمشروعات التنموية بوزارة التجارة الصناعة حيث قامت يرافقها الدكتور إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط، والمهندس أحمد طه المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة بافتتاح المعرض الذى يعقد على مدار 3 أيام فى الفترة من 11 إلى 13 من نوفمبر الجارى، ويستعرض المعرض أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا صناعة الأثاث من أدوات وآلات وماكينات وخامات طبيعية وصناعية، ويقوم بتنظيمه كل من محافظة دمياط، ومدينة دمياط للأثاث وشعبة الأثاث بالغرفة التجارية بدمياط .
 
 
وأشار قابيل إلى قيام جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر مؤخرا بتنظيم دورة تدريبية متخصصة لورش الأثاث بدمياط استفاد منها 96 من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمدينة الأثاث بدمياط وذلك بالتعاون مع إتحاد الصناعات المصرية، لافتا إلى أن مشاركة وتمثيل كل هذا الكم من الجهات التابعة لوزارة التجارة والصناعة بالمعرض وهي جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومركز تحديث الصناعة، ومركز تكنولوجيا الأثاث التابع للمراكز التكنولوجية، وهيئة تنمية الصادرات يعكس مدى الاهتمام الذى توليه الوزارة بهذا القطاع الصناعى الهام.
 
 
وأكد أهمية المعرض - والذى يعقد للعام الثاني على التوالي –  بإعتباره منصة لتبادل الخبرات بين صناع الأثاث المصريين ونظرئهم حول العالم، إلى جانب دوره في اتاحة والتعرف على أحدث المستجدات والتصميمات والماكينات المستخدمة في مجال صناعة الأثاث، وكذا أهم التطورات العالمية المتعلقة بتلك الصناعة ومنها التوجه نحو استخدام الأخشاب المصنعة والدهانات صديقة البيئة.
 
 وأضاف الوزير أن المعرض قد شهد مشاركة 53 شركة عالمية متخصصة في صناعة الأثاث، إلى جانب مشاركة عدة شركات ومصنعيين محليين منهم عدد 2 مصنع متخصص في صناعات الاقتصاد الأخضر تقوم بإنتاج اخشاب وبلاستيك خشبى معاد تدويره من المخلفات البلاستيكية والزراعية، وعدة شركات متوجهة حديثا للنشاط الصناعى بديلا عن النشاط التجارى، إلى جانب مشاركة وزارة الانتاج الحربى بخطوط انتاج متخصصة  مصنعة محليا بنسبة 100%.
 
 
ومن جانبه أشاد الدكتور إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط بالدورات التدريبية التي قام جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بتنفيذها مؤخرا في دمياط في مجال التصميم والتى إستهدفت التعرف على أحدث الإتجاهات والتصميمات العالمية فى صناعة الأثاث وسبل مواكبتها.
 
 
وأضاف أن المعرض يستهدف مواكبة الاتجاه العالمى نحو استخدام الأخشاب المصنعة بديلا عن الأخشاب الطبيعية، لافتاً أن 85 % من صناعة الأثاث حول العالم تستخدم الأخشاب الصناعية، مقابل 15 % فقط  تقوم بالإعتماد على الأخشاب الطبيعية لا تتعدى مشاركة مصر منها سوى 1 % .
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة