خالد صلاح

وزير القوى العاملة: إجراءات عاجلة للتضييق على سماسرة السفر للخارج

الأحد، 08 أكتوبر 2017 11:38 ص
وزير القوى العاملة: إجراءات عاجلة للتضييق على سماسرة السفر للخارج الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر وزير القوى العاملة محمد سعفان ، توجيهات فورية لمكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالعاصمة اللبنانية بيروت، باتخاذ الإجراءات العاجلة ضد السماسرة وتجار البشر، والتضييق عليهم بكافة الطرق ، حيث يستغلون الشباب الراغب في السفر إلي لبنان نظير مبالغ مالية طائلة قد تصل إلي 7 آلاف دولار مقابل دخلوهم بيروت على فرصة عمل وهمية.

ودعا الوزير العمال الراغبين في السفر والعمل بلبنان التوجه لمكاتب التشغيل بمديريات القوي العاملة التابع لمكتب العمل في محل إقامتهم وتسجيل بياناتهم في قواعد  البيانات المعدة لذلك.

وأشار إلي أنه علي كل صاحب عمل يرغب في استقدام عمال مصريين، التوجه لمكتب التمثيل العمالى بالسفارة المصرية وتسجيل طلبياته حسب فرص العمل الموجودة لديه ويقوم المكتب العمالى بتقديم الترشيحات المناسبة له .

وتلقي الوزير تقريرا من المستشار العمالي ببيروت عادل داود يوسف، أشار فيه إلي قيام مكتب التمثيل العمالي بمواجهة  السماسرة وتجار البشر، وذلك بالتضييق عليهم بكافة الطرق وبالعديد من الإجراءات المقيدة لهم  قبل الموافقة علي استقدام أي عامل مصرى ، وكانت آخر هذه الإجراءات هو سحب تنازل من كل كفيل عن الكفالة المصرفية لصالح العامل قبل حضوره لبنان، تنازلا باتا ولا رجعة فيه موثق عند كاتب عدل.

وقال المستشار العمالى، ليس هذا فحسب، فقد تم الاتفاق مع الجانب اللبنانى من خلال اللجنة المشتركة بين البلدين على مشروع الربط الإلكترونى بين وزارتى العمل بمصر ولبنان لضمان الشفافية التامة فى عمليات الاستقدام ، مشيرا إلى أنه لحين اتمام ذلك يقوم المكتب العمالى وبالتنسيق مع الإدارة المركزية للتشغيل بوزارة القوى العاملة بمصر بالمساعدة فى عمليات الاستقدام لصالح الكفلاء  ودون أى وسيط أو سمسار، بدون مقابل مادى أو أى  رسوم بأى شكل من الأشكال.

وأكد أن السفير نزية النجارى يتابع أولا بأول الإجراءات التى يقوم بها مكتب التمثيل العمالى فى هذا الخصوص.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة