أكرم القصاص

وزير التربية والتعليم: تطوير كلى للنظام التعليمى عام 2019

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 10:41 ص
وزير التربية والتعليم: تطوير كلى للنظام التعليمى عام 2019 وزيرا التربية والتعليم والاستثمار
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعرب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم عن سعادته بوجود الوزيرة سحر نصر والحضور من المنظمات الدولية العاملة فى مجال التعليم الفنى فى مصر، مؤكدًا أن الحكومة تعمل يدًا بيد وبتنسيق كامل بين كل الوزارات، مشيًرا إلى أن الاجتماع يهدف إلى المشاركة فى رؤية التعليم الجديدة.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر عقدته الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم الفنى الاجتماع التنسيقى الاستيراتيجى الأول مع المنظمات الدولية العاملة فى مجال التعليم الفنى فى مصر؛ بحضور الدكتور أحمد الجيوشى نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى، وحبيبة عز مستشارة الوزير للتعليم الفنى، والدكتور عبد الوهاب الغندور الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، وعدد من المنظمات الدولية المهتمة بالتعليم الفنى من شركاء التنمية، وذلك بمقر ديوان وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى.

 

وأوضح الوزير، فى بيان اليوم، أن نظام التعليم الجديد جاء انطلاقا من رؤية مصر2030، وهى إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون تميز، وفى إطار نظام مؤسسى كفء عادل مستدام، مضيفًا أن المشروع القومى للتعليم عبارة عن جراحة خطيرة لنظام التعليم فى مصر، وفى عام 2019 نطمح إلى إدخال التلاميذ إلى نظام تعليمى جديد كليًا، حيث إن بعض نماذج المدارس هى مدارس ناجحة جدًا وسنعمل على دمجها فى النظام الجديد.

 

واستعرض وزير التربية والتعليم الأهداف الاستراتيجية للتعليم العام حتى عام 2030، مشيرًا إلى أن المشروع القومى للتعليم المصرى الجديد يهدف إلى تصميم نظام تعليمى جديد ومبتكر خارج الصندوق؛ لتنمية أجيال مصرية تمتلك مهارات القرن الواحد والعشرين والقدرة على التعلم مدى الحياة، مؤكدا حرص الوزارة على التنسيق مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى للاستثمار فى التعليم الفنى، موضحًا أن الوزارة تعمل على تحقيق نظام تعليم مصرى مبتكر لإعداد شباب مصر للإنتاج والابتكار والمنافسة العالمية، كما استعرض مشروع المعلمين أولًا والذى يهدف لتدريب المعلمين على تقنيات الاتصالات والمعلومات، حيث يتم التركيز فيه بشكل كبير على تدريب المعلمين فى النظام الجديد، والسعى إلى تغيير سلوك المعلمين داخل الفصول وليس طريقة التدريس، والاعتماد على نظام تقييم مبنى على التكنولوجيا.

 

وعرض الوزير مشروع بنك المعرفة المصرى، الذى يعد بنكا للمحتوى الرقمى الموثق والمراجع العلمية فى مختلف المجالات بالتعاون مع عدد من دور النشر العالمية، وأضاف "أننا اتجهنا إلى التركيز على المحتوى واتجهنا إلى الاستعانة بنحو 35 شركة نشر عالمية، ووضعنا موضوعات عن كل المجالات على بنك المعرفة بدون مقابل للشعب المصرى، وهو شىء غير مسبوق فى العالم، مشيرًا إلى أن المناهج المستقبلية فى نظام التعليم الجديد ستكون متسقة مع بنك المعرفة، لأن لدينا قناعة أننا لن نستطيع تحقيق أهدافنا من خلال النظام القديم، ولذلك نبنى نظامًا جديدًا من الأساس، ونعمل على تغيير نظام التقييم فى النظام القديم، وفى نفس الوقت سوف نقبل الطلاب فى الصف الأول الابتدائى على النظام الجديد من العام الدراسى المقبل، والذى سيتضمن التجارب والخبرات المتعددة الناجحة مثل التجربة اليابانية وغيرها، وبالنسبة للتعليم الفنى نريد أن نحقق نفس التغيير فى التعليم الفنى بحيث يكون التركيز على بناء الشخصية الإنسانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة