خالد صلاح

استمرار تحسن الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو رغم أزمة كتالونيا

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 05:19 م
استمرار تحسن الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو رغم أزمة كتالونيا منطقة اليورو
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أظهرت بيانات المفوضية الأوروبية، اليوم الإثنين، أن المعنويات الاقتصادية فى منطقة اليورو ارتفعت فى أكتوبر للشهر الخامس على التوالى لتبلغ أعلى مستوياتها منذ بداية عام 2001 بما يظهر أنه لا أثر تقريبا لأزمة إقليم كتالونيا.

 

وتؤكد القراءة، وهى الأعلى منذ يناير 2001، قوة التعافى الاقتصادى لمنطقة اليورو التى تضم 19 دولة بعد أزمة مالية واقتصادية استمرت لعشر سنوات.

 

وأظهر المسح الشهرى، أن المعنويات فى منطقة اليورو ارتفعت أكثر من متوسط التوقعات فى استطلاع لآراء خبراء الاقتصاد أجرته رويترز لتبلغ 114.0 نقطة فى أكتوبر مقارنة مع 113.1 فى الشهر السابق.

 

وتحسنت الثقة بشكل ملحوظ فى ألمانيا، أكبر اقتصاد فى المنطقة، وفى إيطاليا بينما تراجعت فى فرنسا.

 

وعلى الرغم من الضبابية التى تكتنف أزمة كتالونيا، فقد تحسنت المعنويات أيضا فى إسبانيا مع ارتفاعات ملحوظة فى قطاعى الصناعة والخدمات. لكن المعنويات تراجعت فى قطاع التجزئة وبين المستهلكين.

 

وتؤكد البيانات النمو الاقتصادى الجيد فى منطقة اليورو التى شهدت نموا بنحو 0.5 % على أساس فصلى فى الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول بحسب توقعات خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آرائهم.

 

وفى أكتوبر، زاد التفاؤل فى منطقة اليورو بجميع القطاعات الاقتصادية التى شملها المسح إذ قفز إلى 16.2 نقطة من 15.4 نقطة فى سبتمبر فى قطاع الخدمات الذى يعد الأكبر بمنطقة اليورو.

 

وزادت الثقة فى قطاع الصناعة إلى 7.9 من 6.7 وشهد قطاع التجزئة ارتفاعا فى المعنويات إلى 5.5 من 3.0 نقاط.

 

ولم تشب القراءة الإيجابية لدول المنطقة البالغ عددها 19 بلدا شائبة سوى انخفاض توقعات التضخم بين شركات الصناعات التحويلية إلى 8.6 من 10.5 فى سبتمبر.

 

لكن توقعات التضخم بين المستهلكين استمرت فى التحسن لتسجل 14.7 نقطة مقارنة مع 14.2 نقطة فى سبتمبر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة