خالد صلاح

أسرة طفلة تطالب بتوفير علاج ابنتهم بعد إجراء عملية استئصال ورم

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 02:11 م
أسرة طفلة تطالب بتوفير علاج ابنتهم بعد إجراء عملية استئصال ورم الطفلة نورا حسن
بنى سويف - هانى فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعيش طفلة فى المرحلة الإعدادية بمدينة الواسطى شمال محافظة بنى سويف حالة نفسية سيئة، عقب إصابتها بورم فى الرئة وصل وزنة نحو 150 جراما، تم استئصاله، إلا أنها منذ ذلك الوقت وهى طريحة الفراش داخل منزلها البسيط.

 

"نورا حسن قرنى عبد العزيز" تبلغ من العمر 14 سنة بالمرحلة الإعدادية، أجرت عملية استئصال ورم على الرئة اليسرى بالصدر بمستشفى المنيل الجامعى قبلى التابعة لمستشفيات جامعة القاهرة، إلا أنها الآن تلزم الفراش بمنزلها البسيط ولم تستطع الحركة.

 

"نورا" تعيش فى أسرة تحت خط الفقر ووالدها رجل مسن يحصل على معاش التضامن الاجتماعى 450 جنيها، ووالدتها ربة منزل، وثلاثة أخوات منهم أخت مريضة نفسياً، يعيشون جميعاً فى منزل بسيط للغاية عبارة عن طرقة وغرفة واحدة ودورة مياه تحت السلم.

 

وسرد محمد رمضان محمد زوج أخت الطفلة نورا"، لـ"اليوم السابع"، ذهبنا لمستشفى التأمين الصحى فى بداية رحلة المرض ولم تستطع اكتشاف المرض، الذى بدأ مع نورا باختناق وضيق فى التنفس.

 

وقال دلنا أهل الخير على طبيب خاص بالقاهرة وذهبنا بها واكتشف الورم، والذى أكد أنه لابد من إجراء عملية فوراً، ودخلنا بالفعل مستشفى المنيل الجامعى قبلى بعد رحلة تحاليل وأشعة ونقل دم على نفقتنا التى طلبتها المستشفى، ومستلزمات كاملة للعملية حتى الخيط والدباسة وكذلك ما بعد العملية، وقمنا بالسلف والدين بمبلغ يتعدى العشرة آلاف جنيه مصروفات التحاليل والأشعة ومستلزمات طبية وأدوية تخص العملية وما بعدها خوفاً على حياتها وخطورة وضع العملية الجراحية، مشيراً إلى أن المستشفى أخرجت الطفلة عقب العملية بـ48 ساعة فقط.

 

وكشف والدها قائلاً: "اكتشفنا بعد مرور أكثر من عدة شهور حدوث تدهور فى صحتها، وإحنا بنستلف فلوس المواصلات بحثاً عن حل لعلاجها"، مشيراً إلى أنه لا يستطيع توفير علاج الطفلة لأن الأطباء كتبوا لها أدوية للمتابعة عقب إجراء العملية إلا أن معاشى 450 جنيها ولا أستطيع توفير الدواء.

 

وأضاف والد الطفلة: "نفسى أشوف نورا تمشى وتلعب مع الأطفال مثل باقى الأطفال فى سنها وتروح مدرستها، وأتقدم باستغاثة عاجلة إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وأهل الخير لمساعدتنا فى استكمال علاجها وتسديد ديون عشرة آلاف جنيه مصروفات علاجها لأن الأسرة لا تملك قوت يومها".

 

فيما روت الطفلة نورا تفاصيل مرضها قائلة: "كنت أشعر بضيق فى التنفس ولا أستطيع الكلام وبعدها أجريت العملية إلا أن حالتى لم تتحسن حتى الآن وأحتاج للمتابعة فى القاهرة مع أحد الأطباء لكن الظروف المادية لأسرتى لا تسمح لى بذلك، متابعة: "حالتى بتسوء والدواء غالى".

 

 

  الطفلة نورا حسن
الطفلة نورا حسن

 

  العملية الجراحية
العملية الجراحية

 

  تقرير المستشفى
تقرير المستشفى

 

  العملية الجراحية
العملية الجراحية

 

 منزل الطفلة
منزل الطفلة

 

  الطفلة نورا
الطفلة نورا

 

 الطفلة نورا
الطفلة نورا

 

منزل الطفلة نورا
منزل الطفلة نورا

 

والد الطفلة نورا
والد الطفلة نورا

 

 منزل الطفلة
منزل الطفلة

 

 المنزل
المنزل

 

والد الطفلة نورا
والد الطفلة نورا

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة