خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير الزراعة: نتعاون مع الجهات الإقليمية لضبط مستوى الأمن الغذائى

الأحد، 29 أكتوبر 2017 11:13 ص
وزير الزراعة: نتعاون مع الجهات الإقليمية لضبط مستوى الأمن الغذائى الجلسة الافتتاحية لمجلس أمناء الايكاردا
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أهمية الدور الذى يقوم به المركز الدولى للمناطق الجافة والأراضى القاحلة "ايكاردا "، فى مصر، لافتا إلى أن هناك تعاون طويل لسنوات عديدة بين وزارة الزراعة فى مصر والايكاردا للمساهمة فى تحقيق تنمية زراعية مستدامة.

جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها الدكتور محمود مدنى، رئيس مركز البحوث الزراعية، نيابة عنه، فى الجلسة الافتتاحية لمجلس أمناء الايكاردا، والاحتفالية التى تم تنظيمها بمناسبة افتتاح المقر الجديد للايكاردا فى مصر.

وأشار البنا إلى أن الايكاردا هى أحد المنظمات الدولية التى تهدف إلى خفض الفقر، ودعم الآمن الغذائى والمائى، فضلا عن تشجيع الاستخدام المستدام للموارد الزراعية الطبيعية، وزيادة الانتاجية لوحدتى الأرض والمياه، كذلك زيادة الاكتفاء الذاتى للحاصلات الزراعية الاستراتيجية.

وأوضح وزير الزراعة أن هذه الاهداف تساعد فى تنفيذ توصيات الاستراتيجية الزراعية الوطنية 2030، مشيرا إلى أن التعاون مع الايكاردا يركز على عدة برامج مثل ادارة المياه، وبرنامج القمح والبقول وتطوير إنتاجية المحاصيل.

وقال البنا إن المقر الجديد للايكاردا فى مصر يؤكد على استمرار الجهود من أجل شراكة حقيقية مع مصر، بما يساهم فى زيادة مستوى الأمن الغذائى على المستوى الاقليمى، من خلال برامج حصاد المياه وتنوع النظم والبرامج الزراعية وتكاملها مع الإنتاج الحيوانى، ودعم المرأة الريفية.

ومن جهته قال الدكتور محمود مدنى رئيس مركز البحوث الزراعية أن بقرار ايكاردا التوسع فى نشاطاتها فى جمهورية مصر العربية، يؤكد على حرصها على التكامل مع رؤية مركز البحوث الزراعية لتحسين وتطبيق تقانات حديثة وجديدة لإيجاد حلول مستدامة لزيادة دخل المزارع المصرى وخاصة مع التحديات الحديثة المتمثلة فى التغيرات المناخية الجديدة فى المنطقة، لافتا إلى ان مركز البحوث ينظر قدماً إلى زيادة قوة الشراكة مع ايكاردا خلال السنوات المقبلة.

وأشار المهندس على أبو سبع المدير العام لمنظمة الايكاردا إلى التعاون الناجح بين ايكاردا ومصر والذى بدا فى عام 1979 أسهم فى تقوية القطاع الزراعى المصرى وزيادة مردود المزارع من الأصناف الجديدة المحسنة وراثيا كما ان استخدام اخر التطبيقات العلمية الحديثة أسهم بإيجاد الحلول المناسبة لبعض المشاكل الزراعية وخاصة تلك المترافقة مع تحديات ارتفاع الحرارة على كوكب الأرض ونقص المصادر المائية فى المنطقة.

وقالت مارجريت ثالويتس رئيسة مجلس الأمناء فى الايكاردا أن انتقال المنظمة إلى مصر هو خيار استراتيجى يتكامل مع البرامج البحثية فى المنطقة والمتخصصة فى المجالات المختلفة، لافتة إلى ان مصر تمتلك افاق فريدة فى إدارة المصادر المائية فى المناطق الجافة وان ايكاردا تريد إضافة خبرتها من خلال التعاون المباشر مع الكوادر الوطنية المصرية لما فيه من فائدة كبيرة للمزارعين.

وأشارت إلى أن زيادة التعاون مع الشركاء فى مصر وأهمهم مركز البحوث الزراعية ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ومعهد بحوث الهندسة الوراثية سيسهم فى تطوير ونشر أنواع محسنة لمحاصيل استراتيجية هامة (مثل القمح والشعير والفول البلدى) كما يسهم فى زيادة الإنتاجية فى وحدة المساحة وسيدعم الإنتاج الحيوانى والنباتى على حد سواء وفق انتاجيات نظم متطورة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة