خالد صلاح

أكرم القصاص

تحرير الأرصفة والشوارع قبل قانون المرور الجديد

الجمعة، 20 أكتوبر 2017 08:00 ص

إضافة تعليق
بمناسبة قانون المرور الجديد، والحديث عن أنه سيحل كل أزمات المرور ويردع المخالفين، ولا أحد يقلل من أهمية وجود قانون جديد أو قديم، لكن التطبيق هو الفيصل، هناك الكثير من الدول لديها دساتير وقوانين مصاغة بأقوى العبارات، لكنها مجرد ورق أبيض، بينما دولة مثل بريطانيا ليس فيها قوانين مكتوبة، ومع هذا فهى أكثر الدول حسما فى قانون المرور، هى قواعد تم إرساؤها فى المجتمع، وتطبق بحسم ومن دون استثناءات، بل إن كثيرا من الدول تتبع النظام البريطانى، ونجحت دول مثل الإمارات العربية فى وضع قانون لضبط المرور يطبق بحسم، وبتقنيات عالية.
 
المهم فى كل هذا أن تكون الدولة حاسمة، ولا نظن أنه توجد دولة فى الكرة الأرضية مثلنا بها هذا الكم من العدوان على الشوارع، واقتطاع مساحات من الأرصفة وإغلاقها بالجنازير، أو إقامة مطبات صناعية بلا ترخيص تؤدى إلى حوادث وتحطم السيارات، وهذه أمور يفترض أن تتدخل فيها المحليات قبل المرور، لكن ما يحدث من عدوان على الشوارع والطرقات يمثل فوضى تبدو أحيانا غير قابلة للحل، ونظن أنه توجد لدينا قوانين يمكنها مواجهة كل هذا، وما لم تستطيع الدولة انتزاع الشارع ليكون ملكا عاما لا يمكن الرهان على أى قوانين جديدة، فى لندن مثلا الشوارع أغلبها ضيقة، ومع هذا تستوعب أتوبيسات النقل العام فى الاتجاهين، والأولوية للمواصلات العامة من مترو وباص، وتم فرض رسوم مرتفعة على السيارات الخاصة التى تدخل وسط لندن، هناك زحام، لكنه زحام يمكن تقبله، طبعا لا يمكن ولا فى الخيال تصور أن يقتطع مواطن فى لندن رصيفا أو شارعا ليضع عليه جنزيرا أو حديدا ويحوله إلى جراج خاص احتكارى، ويمنع الآخرين من المرور.
 
والواقع أن سلطات المرور لدينا تعمل فى وسط البلد والمناطق الحيوية أمام المحافظة، أما الشوارع والأحياء البعيدة عن العين فهى متروكة للفوضى والبلطجة، وهى أمور واضحة وتحتاج فقط لتطبيق القواعد العقل والمنطق، ولا نعرف إلى متى تظل رئاسات الأحياء والمدن خارج نطاق الخدمة، وما هو دور المحافظين، وما فائدة اجتماعات مجلس المحافظين، ما لم يكن من عملها إزالة هذه الاعتداءات وتسهيل حياة وحقوق المواطنين، ويكفى أن يتحرك السيد محافظ القاهرة ليشاهد على الطبيعة، حجم الاعتداءات على الشوارع فى أحياء دار السلام وعين شمس والمطرية، ونفس الأمر فى كل محافظة.
 
ونعيد الحديث عن موقع التوك توك الذى تحول إلى كوارث تمشى على الأرض، بينما كل ما تحتاجه هو تنظيم هذه المركبات، مثلما هو حادث فى العالم كله، حيث لا نظن أن أى عقل يسمح لطفل فى العاشرة أن يقود التوك توك، وأن نرى هذه المركبة على الطرق السريعة، وعكس الاتجاه. وبعض سيارات السيرفيس تسير بلا أرقام وبعضها منتهى الصلاحية يقتل المواطنين الذين لايجدون عنها بديلا.
 
كل هذا وغيره لا يفترض أن ينتظر قوانين جديدة، بل فقط إلى عقل وتحرك لفرض النظام بعدالة ومساواة، ولا أحد يمكنه الاعتراض على استعادة حق الناس فى الأرصفة والشوارع، إلا لو كان بلطجيا، الإرادة تكون أحيانا أقوى من أى قانون، والدليل أن من يخالف هنا لا يجرؤ على المخالفة فى الخارج.

إضافة تعليق




التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصري

والكارو فين من القانون الجديد

وايضا عربات الكارو التي تنتشر في كل شوارع مصر اين قانون المرور الجديد منها وصدقت حين قلت ان القانون سيظهر فقط في الشوارع الهامة ولكن لن يطبق في اطراف المدن والمشكلة ان عدد رجال المرور لن يكون كافي لتنفيذ القانون وعموما كل قانون جديد له شده وبعد كام شهر انسى القانون وترجع ريمه لعادتها القديمة .

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

إشارات وعلامات المرور

قبل تطبيق قانون المرور يجب أولا وضع إشارات وعلامات المرور المختلفة على جميع الطرق والشوارع

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

فغلا تحرير الارصفه والشوارع من القهاوى ..وكراسى البلطجيه على كل ناصيه اللى شغاله ٢٤ ساعه ف اليوم

😁..الله ينور عليك يا استاذ اكرم.......المهم ان هءا التسيب والفوضى فى الشارع المصرى نتيجه فساد مسؤلى المحليات..الين ياخدوا المعلوم..ويتركوا المخالفات الصارخه ..على كل رصيف وشارع..وحتى كورنيش النيل وكبارى النيل لم يسلم منهم

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

يا استاذ اكرم القصاص. ... اما. عن الدنيا. بقت. زحمة

وبلا. رحمة. فنتحدث. أيضاً. ونقول. من. وحي. الحي. إياه. الشهير. .. لأداع. لذكر. اسمه الذي. مسسنا. كرامته. وهتكنا. عرضه. بالطول. والعرض. وتلخلخت. كل. أركانه. من الذي فرش. علي. الأرضية. واللي. بني. كتكوتة عشوائية. .. وسد. كل. الطرق. الي. روما. واضطر ان. يعبر. الشارع. ويعمل. لنفسه. هو. أيضاً. سكة. وطريقا. .. واللي. انزلقت. قدماه. مثل اخي وكسر. عموده. الفقري. وطلب. منه. الشئ. الفلاني. بلا. رحمة. لتصليح. ما أفسده. ظلم انسان تجاه. الاخر. ... ًوارجع. وأقول. للمرة. فوق. الألف. ان. مشكلتنا. في. المقام. الاول. يا استاذ اكرم. تعود. لغياب. الانسان. .. الذي. ليس. لديه. فكر. ولكن. ماشاء. الله. له. لسان. يري ويتجاهل. يسمع. ويغلق. أذناه. هو. اللي. علي. الحجر. وبس. اما. غيره. مش. مهم. هداه الله. .. لقد. شاهدت. ولد. شهم. تكلم. مع. غالق. رصيف. المارة. وكان. نصيبه. خلع. نصف دستة. من. أسنانه. .. ولك. موفور. تحياتي. .. المهم. في. كل. ده. ان. الحياة. مستمرة بفضل حراسة. الله. للبشرية. .. اما. ما يقع. لنا. من. بلايا. بسبب. سلوكيات. البعض. هو ما يؤلمنا .

عدد الردود 0

بواسطة:

الدكتور ماهر حسن

كل هم القانون الجديد هو الجباية و بأرقام تفوق قدرات الشعب المصرى

و لن يحل فوضى المرور فى مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود المصرى

المحليات

كلمة السر هى المحليات اقسم بالله لن تتغير البلد دى الا اذا نض\ضفت المحليات والاحياء من الناس المرتشيين والهليبة ويتعمل قانون للمرتشيين والل بياخدو شهريا من اصحاب المحلات عشان يبلغوهم ان فى حملة نازلة نص ساعة كل واحد بيظبط نفسو وترجع ريمة لعادتها القديمة اظبطو الاحياء والمحليات كل حاجة فالبلد هتتظبط

عدد الردود 0

بواسطة:

بيشوى

حل قد يحل

قبل التفكير في اي قانون و تغليظ العقوبات التي لا تتطبق الا على الضعيف يجب اولا النظر الى جذور المشكلة و ايجاد الحلول البسيطة لحلها و بعدها طبق القانون بكل قوة و حزم . مشكلة الشارع و المركبات و فوضى التوكتوك و الميكرباص بسيطة جدا و الحل في اصدار قرار بعدم صرف بنزين او سولار الا برخصة تسيير المركبة و بالتالي سوف يخضع التوكتوك للترخيص و الميكرباصات المتهالكة ستنتهي من الشارع و يرحم الشعب من البلطجة و هذه الفوضى .

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

بتفكر. يا. بيشوي. بشهادة جدك. خفرع

في. كل. عام. لابد. من. كشف. علي. السيارة. وكتابة. تقرير. علي. مدي. صلاحيتها. في. الطرق. حتي. ولو. كان. عمرها. عام. واحد. وبدون. تلك. الشهادة. لا تستطع. اي. سيارة. ان. تبارك. مكانها. لدينا. قوانين. رادعة. تبغ. مصلحة. الراكب. والسائق. -- جدك. خفرع يحييك. .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة