خالد صلاح

عمرو جاد

مدينة تحب الغرباء

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

بنى أفلاطون مدينته الفاضلة على فرضية أن سكانها بلا عيوب، لكنه مات وظل البشر على عيوبهم، لذا نتمنى امتداد العمر بنا حتى نرى تنفيذ ما قاله الدكتور أحمد زكى عابدين عن دفع المواطن لكل الفواتير فى العاصمة الإدارية الجديدة عبر بطاقة واحدة، لأنها خطوة متأخرة على الطريق الصحيح، نرجو تعميمها على بقية المحافظات حتى ولو على مراحل، المهم ألا نجعلها وبقية الإجراءات الذكية فى المشروع حكرًا على العاصمة الجديدة وحدها، ونبدو وكأننا تركنا العاصمة القديمة بفوضاها وزحامها وصدرها الذى لا يضيق بالغرباء، غارقة فى أحزانها حتى الموت، رغم أن فرص الحياة لديها مازالت كبيرة إذا فرضنا قليلا من النظام واحترام القانون، ويظل التودد الحكومى للمشروع الجديد مباحا فى إطار تحقيق حلم لم يره كثيرون من الأجيال التى ولدت وتربت على الضوضاء، لكن لا يجب أن يجعلها هذا التودد «كبماوند» فاخرا معزولا عن واقعه الجغرافى فتصبح مجرد «يوتوبيا» أخرى.

amr-gad-last
 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الفوازير

حل الفوازير ولا دفع الفواتير .....

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة