"الأموال العامة" تحقق فى أكبر قضية فساد بقيمة مليار دولار.. مسئولان فى شركة بترول يستوليان على الأرصدة والأرباح بالتلاعب فى الحسابات.. منع المتهمين من السفر وحرمانهما وأولادهما وزوجتيهما من التصرف فى أموالهم

الإثنين، 16 أكتوبر 2017 11:00 م
"الأموال العامة" تحقق فى أكبر قضية فساد بقيمة مليار دولار.. مسئولان فى شركة بترول يستوليان على الأرصدة والأرباح بالتلاعب فى الحسابات.. منع المتهمين من السفر وحرمانهما وأولادهما وزوجتيهما من التصرف فى أموالهم الأموال العامة تحقق فى أكبر قضية فساد بقيمة مليار دولار
كتب - محمود نصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اكتشاف عجز بقيمة 18 مليون دولار، فى حسابات إحدى الشركات الدولية العاملة فى مجال البترول بمصر، كان مقدمة لواحدة من أكبر قضايا الفساد، التى تحقق فيها نيابة الأموال العامة، إذ تبين أن كلا من "محمد .م.أ" و"محمد.ف"، استوليا على مليار دولار من أموال الشركة على مدار عامين، وقاموا بتهريب هذه الأموال خارج البلاد.   

 

البداية كانت ببلاغ تلقاه النائب العام، من إحدى شركات البترول الدولية، والتى يسهام فيها أحد البنوك، عن وجود عجز وتلاعب فى حسابات الشركة واختلاس ما يقرب 18 مليون دولار أثناء مراجعة حسابات السنوية للشركة، وبمراجعة فحص حسابات الشركة ومراجعة الدورة المستندية للوقوف على كيفية الاستيلاء على أموال الشركة، وتحديد المبالغ الذى تم الاستيلاء عليها، انتهى الفحص إلى وجود اختلاس أموال تتجاوز 960 مليون دولار، تم تقديم بلاغ للنائب العام الذى أمر بإحالته لنيابة الأموال العامة لمباشرة التحقيق، وطلب مقدمو البلاغ التحفظ على أموال المتهمين ومنعهم من السفر .

 

وبإجراء نيابة الأموال العامة العليا التحقيق، أمرت باستدعاء المستشارين القانونيين والمحاسبين الماليين للشركة الذين قدموا أدلة الاتهام والأوراق والمستندات التى تؤكد اختلاس كل من  "محمد م.أ" و"محمد. ف".

 

وأمرت النيابة بتشكيل لجنة  ثلاثية من البنك المركزى، وهيئة الرقابة المالية، لفحص أوراق الدعوى وفحص كافة المعاملات المالية للمتهمين فترة عملهما بالشركة للوقوف على أدلة الاتهامات، وأمرت بمنعهما من السفر والتحفظ على أموالهم ومنعهم من التصرف فيها.

 

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية، عن قيام المتهمين بالاستيلاء على أموال الشركة واختلاسها خلال الفترة من عام 2014 إلى 2016 عن طريق التزوير والتلاعب فى حسابات الشركة ، التى تعمل فى مجال التنقيب ونقل المواد البترولية، حيث قام المتهمون بالتلاعب فى أوراق وحسابات الشركة ، من خلال حجم الكميات الغاز والمواد البترولية التى يتم توريدها ونقلها، والتلاعب فى أسعارها واختلاس قيمة الفارق بين الكميات التى يتم توريدها وفارق الأسعار، وتحويل المبالغ المالية التى تم اختلاسها لحسابات سرية وشركات وهمية أنشائها المتهمون خارج مصر وتحويل المبالغ المالية إليها.

 

وكشفت التحريات، أن المتهمين حرصوا على فتح حسابات فى دول أجنبية، غير موقع معها اتفاقيات تبادل المتهمين، حتى لا يتم مصادرة الأموال المهربة أو استعادتها، وفى إجراء احترازى، أيدت الدائرة 26 بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة أسامة شاهين، قرار النائب العام بمنع المتهمين، وزوجاتهم وأولادهم القصر، من التصرف فى أموالهم الشخصية  والتحفظ عليها مؤقتا  - دون أرصدت الشركات التى يساهمون فيها – سواء كانت أمولا نقدية أو منقولة أو سائلة أو أسهم أو سندات أو صكوك مملوكة لهم بالبنوك، والشركات وغيرها وأموالهم العقارية الشخصية وذلك بالبيع أو التنازل أو الرهن أو  ترتيب أية حقوق شخصية أو عينية عليها، بجميع البنوك العاملة بجمهورية مصر العربية، على ذمة التحقيقات التى تجريها نيابة الأموال العامة العليا، فى القضية رقم 433 لسنة 2016 والتى يواجه فيها المتهمون جريمة اختلاس مليار دولار .

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

ممدوح المصري

حب الدنيا

لانهم نسيوا الاخره وحبهم للدنيا نساهم الموت والوقوف امام الله سبحانه وتعالى عز وجل وانهم مسئولون عن ذلك

عدد الردود 0

بواسطة:

Ahmed Ibrahim

مليار دولار هههههه

انا مش مصدق الرقم مليار دولار !!!! يا نهار اسود ومنيل وده من شركة واحدة وفى سنتين بس !!!! امال باقى الشركات بيحصل فيها ايه !!!! ده احنا على كده أغنياء اوى اوى مش فقرا اوى زى ما بتقولوا خالص !!!! مليار دولار وانا اللى بحلم يبقى عندى مليون جنيه ههههه تحيا مصر تحيا مصر ....

عدد الردود 0

بواسطة:

العقل والدين يا رب ،،قبل متجنن

يا اولاد ستين فى سبعين ،،،،،،،

مليار دولار ،،،،،فى حدود 18 مليار جنيه مصرى ،،،،يبنوا كام نستشفى وكام مدرسه وكام مدينه سكنيه يعنى الاف من الوظايف تنقذ عائلات من ذل الحاجه ،،،،على الطلاق لو انا القاضى اللى هيحاكمهم لاعدمهم فورا لانهم اعدموا عشرات الالاف بجشعهم وانانيتهم وضمايرهم الميته ملعونين احياء واموات يا ظلمه ،،،،،،يا بوى مليار دولار وده هيضيعوهم ازاى وهما هيعيشوا لغاية يوم القيامه علشان يصرفوا المليار دولار

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

تصالح

ماذا هذا الافترا ،،، وخبي كان اعظم ،،، ومن سرق ايام مبارك كان اعظم ،،، والشعب اتعلَّم السرقه لان الكبار حراميه ،،،، لا بارك الله فيكم

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور محمد جيييم

يا ا ا ا ا للهول !!!

وفى ناس وشباب زى الفل ، بيموتوا علشان ألف أو ألفين جنيه ، يخدموا بيهم طول الشهر !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور محمد جيييم

الناس دى يتعمل عليهم مسابقة ...

أشنع موتة ممكن تنفذ فيهم !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟

لو المبلغ بالجنية الغلبان "يا نهار اسود ومهبب بستين نيلة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!" ولأنه بالدولار " ya nhar eswed we mhabb bsteen nellh "

عدد الردود 0

بواسطة:

هاني

طريق الشيطان

يضحك الشيطان علي الناس من الفروض يتم تغيير القوانين ويتم اعدام هؤلاء الاشخاص وشكرا لاموال العامة لاكتشاف الامر

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو الشيماء

مطلوب عدالة

عندما نتكلم عن حرامى غسيل نذكر اسمه رباعى ونضع صورته والناس بتضربه على قفاه ...... وعندما ننشر خبر عن حرامى من كبار الحرامية نرمز له بالحروف الأولية من اسمه .......... مع أن الاثنين حرامية والموضوع واحد وهو السرقة أو الاختلاس ولكن هناك احترام للحرامى ان كان ينتمى لفئة الموظفين الكبار

عدد الردود 0

بواسطة:

د/ماهر حامد

الرقم فوق خيالى -- كيف هى الدنيا سايبة إلى هذا الحد

أين وضعوا هذا المليار دولار ده بالمصرى 18000000000 جنيه هل حقا الخبر صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة