خالد صلاح

أضرار عديدة للسجائر الإلكترونية.. أهمها تمنع التئام الجروح

الإثنين، 16 أكتوبر 2017 02:00 ص
أضرار عديدة للسجائر الإلكترونية.. أهمها تمنع التئام الجروح السجائر الالكترونية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

السجائر الإلكترونية تم انتاجها للإقلاع عن تدخين سجائر التبغ العادية، لكن بعد أن تم ترويجها اكتشف العديد من الباحثين والدراسات الطبية أضرارها على الصحة والرئة وجميع وظائف الجسم.

وفى هذا السياق، كشف الموقع الطبى الأمريكي “NewsMaxHealth”، أضرار السجائر الالكترونية، وتشمل:

السجائر الإلكترونية تسبب تلف الحمض النووى DNA
 

وجدت دراسة أشرف عليها باحثون من جامعة كونيتيكت الأمريكية أن السجائر الالكترونية التي تحتوي على سائل النيكوتين يمكن أن تكون ضارة مثل السجائر العادية، عندما يتعلق الأمر بالتسبب في تلف الحمض النووي.

أضرار السجائر الإلكترونية
أضرار السجائر الإلكترونية

 

وأوضح العلماء، أن بخار النيكوتين السائل الناتج عن السجائر الالكترونية  يسبب الضرر للحمض النووي كما السجائر العادية، وذلك بسبب المضافات الكيميائية.

بخار السجائر الإلكترونية يمنع التئام الجروح
 

وجد فريق من الباحثون الأمريكيون من جامعة روتشستر في نيويورك أن المواد الكيميائية في السجائر الإلكترونية يمكن أن تضعف العمليات التي تسمح للجسم بـ"إصلاح نفسه"، وقد تفسر نتائج الدراسة لماذا بعض المستخدمين يمكن أن تتطور لديهم قروح الفم المؤلمة المستمرة.

وأشار الباحثون إلى أنه تم الترويج على نطاق واسع للسجائر الإلكترونية كبديل أكثر أمانا للتبغ، ولكن خبراء علم السموم في الولايات المتحدة يقولون إنها يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من المشاكل الصحية أهمها عدم التآم الجروح.

التعرض لدخان السجائر الإلكترونية 5 دقائق يضيق الشرايين بنسبة 30%
 

كشفت دراسة علمية أشرف عليها باحثون من جامعة فيرجينيا أن نفخة واحدة فقط من السجائر الإلكترونية تزيد خطر الإصابة بأزمة قلبية.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وجد الباحثون أنه بعد خمس دقائق فقط من التعرض للسجائر الالكترونية، حدث ضيق فى شرايين الفئران بنسبة 30% في غضون ساعة فقط.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

العمده

كلام غير صحيح

أنا بستعملها وعملت عملية فى الفم والحمد لله خفيت بسرعه كمان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة