خالد صلاح

بالفيديو.. الحمى القلاعية تجتاح القابوطى..و"بيطرى بورسعيد": الحالة مستقرة

الإثنين، 09 يناير 2017 09:42 م
بالفيديو.. الحمى القلاعية تجتاح القابوطى..و"بيطرى بورسعيد": الحالة مستقرة نفوق أحد العجول الكبيرة بحظائر القابوطى بالحمى القلاعية والكلاب تترقب نهش لحومها
بورسعيد _ محمد فرج

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصد اليوم السابع بالصور نفوق المواشى من الأبقار والجاموس متأثرة بفيروس الحمى القلاعية التى تجتاح حظائر القابوطى الجديدة وسط صرخات وإستغاثات أصحاب الحظائر من المربين الذين أكدوا أن الفيروس موجود منذ مايقرب من شهر، مما أثار حالة من الذعر بمنطقة حظائر القابوطى الجديد التى تقع على مسافة 10 كيلو متر جنوب بورسعيد.

ويقول صابر زيدان من صغار المربين بمنطقة حظائر القابوطى لـ "اليوم السابع" إن الحمى القلاعية موجودة منذ مايقرب من شهر ومبهدلة الدنيا والحظائر تشهد نفوق الجاموس والأبقار من العجول الصغيرة  ولا أحد يتحرك.

وأضاف زيدان: أن الفيروس أصاب العجول الصغيرة التى يصل وزنها من 300 لـ400 كيلو جرام والحمد لله أن عجول الحليب لم تتأثر بالفيروس نظرا لأننا نقوم بعزل المواشى المصابة بالفيروس حتى لاتنتقل العدوى، مؤكدا بأن بعض المربين يؤكدون أن هناك تطعيمات ولكننا لانرى أية تطعيمات أو تحصين لحماية الثروة الحيوانية، وناشد المسئولين بالطب البيطرى الإهتمام بالمشكلة.

وأكدت مديحة عبد الحليم من أصحاب حظائر القابوطى أن الحمى القلاعية منتشرة وأنها فقدت عجلين لإصابتهما بالفيروس لافتة أن الحالة بالمنطقة سيئة للغاية والمرض ينتشر ومفيش رقابة ولاتطعيمات.

ومن جانبه أكد الدكتور عاطف عيسى مديرعام مديرية الطب البيطرى ببورسعيد  لـ "اليوم السابع" أن هناك بعض البؤر المصابة بالفيروس ولكن الحالة مستقرة بالنسبة للمواشى والأبقار والجاموس المصاب بالحمى القلاعية .

وأشار عيسى إلى أن  الطب البيطرى حريص على الثروة الحيوانية من خلال تكثيف الحملات من قبل بداية موسم الشتاء بهدف تحصين المواشى بكافة حظائر القابوطى الجديد وسهل الطينة وبحر البقر لحمايتهم من الإصابة بفيروس الحمى القلاعية الذى ينشط فى فصل الشتاء .

وأكد مدير الطب البيطرى بأنه تم سحب عينات من المواشى التى يتم تربيتها بكافة حظائر بورسعيد وإرسالها للمعامل المركزية للتأكد من مدى إصابتها بالفيروس من عدمه للحفاظ على الثروة الحيوانية والوقوف على نوعية الفيروس ومازالنا ننتظر النتائج لمزيد من التحصينات  .

وأوضح عيسى أن التحصينات لاتمنع الإصابة بالمرض ولكن تحد من الفيروس عند خضوعها للعلاج وخاصة المواشى الكبيرة أما الصغيرة منها  فهى تتأثر بالفيروس الذى يؤدى إلى نفوقها فور إصابتها بالحمى القلاعية .

واعتبر عيسى أن البؤر المصابة تعود لعملية الإحلال والتجديد المتمثلة فى شراء مواشى جديدة من الشرقية والفيوم ودخولها بعض الحظائر فى ظل وجود فيروسات جديدة للحمى القلاعية.

              

 

نفوق أحد العجول الكبيرة بحظائر القابوطى
نفوق أحد العجول الكبيرة بحظائر القابوطى

نفوق المواشى الصغيرة بالفيروس
نفوق المواشى الصغيرة بالفيروس

العجول الكبيرة فى العراء
العجول الكبيرة فى العراء

عجل من الابقار نافق
عجل من الابقار نافق

نفوق عجول صغيرة بأحد مقابر المواشى
نفوق عجول صغيرة بأحد مقابر المواشى

 المواشى النافقة
المواشى النافقة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة