خالد صلاح

"هجوم مسجد كيبيك" يزلزل كندا.. العمل الإرهابى يصيب الكنديين بالصدمة ويأتى بعد ساعات من ترحيب رئيس الوزراء بمزيد من اللاجئين.. وصحيفة كندية:كيبيك تشتهر بانخفاض معدل الجريمة والمسجد تعرض لاعتداءات سابقة

الإثنين، 30 يناير 2017 10:03 ص
"هجوم مسجد كيبيك" يزلزل كندا.. العمل الإرهابى يصيب الكنديين بالصدمة ويأتى بعد ساعات من ترحيب رئيس الوزراء بمزيد من اللاجئين.. وصحيفة كندية:كيبيك تشتهر بانخفاض معدل الجريمة والمسجد تعرض لاعتداءات سابقة هجوم إرهابى فى كندا
كتبت: إنجى مجدى
إضافة تعليق

لم تمض ساعات على رسالة رئيس الوزراء الكندى، جاستين ترودو، التى أكد فيها أن الكنديون يرحبون بكل الفارين من الاضطهاد والإرهاب والحرب بغض النظر عن عقيدتهم، حتى شهدت مقاطعة "كيبك" هجوما إرهابيا استهدف مصلين فى مسجد، وهو ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص.

 

رسالة ترودو، أمس الأحد، جاءت ردا على قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بشأن حظر مواطنى سبع دول ذات أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة بمن فيهم اللاجئين السوريين، الأمر الذى أثار غضب الكثير من المدافعين عن الحقوق الإنسانية. غير أنه يبدو أن فى كندا أيضا هناك من يتسقون مع تلك السياسات المعادية للآخر، ذلك فى الوقت الذى قال فيه رئيس الوزراء الكندى "قوتنا فى تنوعنا".

 

الفرق الخاصة تنتشر بمحيط المسجد عقب الهجوم المسلح
الفرق الخاصة تنتشر بمحيط المسجد عقب الهجوم المسلح

وقتل 6 أشخاص وجرح 8 آخرون، فجر الاثنين، فى إطلاق رجلين النار على مصلين فى نهاية صلاة العشاء بمسجد فى كيبيك. وأعلنت الناطقة باسم إدارة الأمن فى كيبيك كريستين كولومب للصحفيين، عن "مقتل 6 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 35 وسبعين عاما، وأضافت أن "8 أشخاص جرحوا" فى هذا الهجوم الذى تتعامل معه الشرطة "كعمل إرهابى".

 

وسائل الإعلام تنقل الحادث
وسائل الإعلام تنقل الحادث

كما وصف رئيس الوزراء الكندى الهجوم بأنه "إرهابى" وقال فى بيان "ندين هذا الهجوم الإرهابى على مسلمين فى مركز عبادة ولجوء.

 

وقال محمد يانجى، رئيس المسجد لصحيفة مونتريال جازيت، أن الجميع فى حالة صدمة، مضيفا: "لا أجد كلمات تصف الأمر"، وتابع أن المسجد هو واحد من 6 مساجد فى المدينة، ويصل عدد أعضائه إلى 5 آلاف شخص، وقد عثر المصلين فى المسجد نفسه، فى يونيو الماضى، على رأس خنزير تركها مجهول أمام أحد الأبواب مفلوفة فى ورق سلوفان مثل هدية ومعها بطاقة كتب عليها "أكلة شهية".

 

قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا
قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا

 

وبعد مرور 3 أسابيع على الواقعة، عثر على خطاب فى منطقة مجاورة مكتوب عليه "أيهما أخطر: رأس خنزير أم إبادة جماعية"، غير أن مسئول المسجد قال إنه لم يتلق أى تهديدات فى الآونة الأخيرة. مؤكدا "لدينا علاقات طيبة للغاية مع الجيران والمجتمع.. هناك احترام متبادل، واليوم نرى هذا الحادث المأسوى".

 

غلق طريق رئيسى أمام المسجد عقب الحادث
غلق طريق رئيسى أمام المسجد عقب الحادث

ووصف رئيس مقاطعة كيبيك، فيليب كويارد، الهجوم بأنه عمل إرهابى و"عنف وحشى"، وكتب على حسابه بموقع "تويتر": "كامل تضامنا مع عائلات الضحايا والمصابين والمقربين منهم". وتشير صحيفة تورنتو صن الكندية، إلى أن سكان المنطقة الذين تجمعوا حول المسجد فى البرد، وقفوا مرتابين غير قادرين على تصديق أن مثل هذا العنف حدث فى مدينة كيبيك، المعروفة بانخفاض معدل الجريمة بها بشكل كبير.

 

قوات الأمن الكندية تنتشر بمحيط المسجد
قوات الأمن الكندية تنتشر بمحيط المسجد

واعتقلت الشرطة الكندية شخصين، كشفت كاميرات المراقبة عنهما، إلا أن المتحدثة باسم الشرطة لم تكشف هويتهم وقالت إنه لا يزال من المبكر التعرف على دوافعهم. وفى تصريحات لراديو كندا، قال شاهد عيان أن شخصين ملثمين يتحدثان لهجة كيبيك، هتفوا "الله أكبر" عند قيامهما بإطلاق النار على المصلين.

المسجد بعد الهجوم المسلح
المسجد بعد الهجوم المسلح

 

انتشار سيارات الشرطة
انتشار سيارات الشرطة

 

انتشار قوات الأمن الكندية بمحيط المسجد
انتشار قوات الأمن الكندية بمحيط المسجد

 

انتشار قوات الأمن بمحيط المسجد
انتشار قوات الأمن بمحيط المسجد

 

سيارات الإسعاف تنتقل إلى موقع الحادث
سيارات الإسعاف تنتقل إلى موقع الحادث

 

الفرق الخاصة تنتشر بمحيط المسجد عقب الهجوم المسلح
الفرق الخاصة تنتشر بمحيط المسجد عقب الهجوم المسلح

 

المسجد بعد الهجوم المسلح
المسجد بعد الهجوم المسلح

 

انتشار سيارات الشرطة
انتشار سيارات الشرطة

 

انتشار قوات الأمن الكندية بمحيط المسجد
انتشار قوات الأمن الكندية بمحيط المسجد

 

انتشار قوات الأمن بمحيط المسجد
انتشار قوات الأمن بمحيط المسجد

 

سيارات الإسعاف تنتقل إلى موقع الحادث
سيارات الإسعاف تنتقل إلى موقع الحادث

 

غلق طريق رئيسى أمام المسجد عقب الحادث
غلق طريق رئيسى أمام المسجد عقب الحادث

 

قوات الأمن الكندية تنتشر بمحيط المسجد
قوات الأمن الكندية تنتشر بمحيط المسجد

 

قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا
قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا

 

وسائل الإعلام تنقل الحادث
وسائل الإعلام تنقل الحادث
 

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

إنها عملية قذرة

عملية عليها أصابع " قذرة " .

عدد الردود 0

بواسطة:

اتقو الله

هجوم إرهابي على مسجد بكندا

حسبي الله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل

إجرام

حسبي ألله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد عبد اللطيف احمد

علمنا الاجداد لمواجهة الصعاب مزيد من الانتاج

هل تفضل كندا التصنع منفرد او التعاون مع امريكا في بعض المشاريع بخصوص تصنيع مواتير الشاحنات والمولدات

عدد الردود 0

بواسطة:

أيمن

حد فاهم حاجة

 وفى تصريحات لراديو كندا، قال شاهد عيان أن شخصين ملثمين يتحدثان لهجة كيبيك، هتفوا "الله أكبر" عند قيامهما بإطلاق النار على المصلين.

عدد الردود 0

بواسطة:

سامي نبيل

بعض مسلمي الغرب لايشاركون في المجتمع

يعتقد بعض المسلمين ان خدمة المسلمين كافية للعمل الاجتماعي -- ولكن الصورة الكاملة لأي مجتمع يجب ان تكون فيها كل عناصر هذا المجتمع --هناك في كل مكان أنشطة ثقافية وترفيهية واجتماعية يمكن المشاركة فيها وتقريب المسافات الاجتماعية بينهم وبين المجتمع -وتقل مسافة العداء الثقافي او الديني

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

إلى رقم (5)

هذه هي اللعبة القذرة

عدد الردود 0

بواسطة:

ن... ن .. ن.

استك. منه. فيه. يا سامي

مع. الاعتذار. لروح. المرحوم. فؤاد. المهندس. ... اصل. اليومين. دول. يوجد. فراغ. .. لابد. من. ملؤه. باي عمل. كان. . لا. شغلة. ولا. مشغلة. وحكومات. عمالة. تدفع. بعامل. الانسانية وهم. بعيدين. تماماً. عن اي إنسانية. ..

عدد الردود 0

بواسطة:

اللعبة القذرة

عمل ارهابي غادر ونجس يصدر من اجهزة مخابرات لها أهداف قذرة

مطلوب بشدة الكشف عن الاصابع الخفية وراء هذا المخطط ... لا استبعد اخوان صهيون وراء هذا المخطط ...

عدد الردود 0

بواسطة:

مايكل

تعليق 1 و 5 و 7

أتفق معك في أحتمال كونها عملية " قذرة " هو احتمال قائم و اقوي من غيره من الأحتمالات و لكننا لا نستطيع ان نجزم بأنها الحقيقة و عموما ها يبان لأن الناس دي بتتعامل بشفافية في التحقيقات مش زي أمتنا.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة