خالد صلاح

شفيقة القبطية.. راقصة وصلت للقمة وأسقطها الحب والسياسة

الأحد، 29 يناير 2017 06:00 ص
شفيقة القبطية.. راقصة وصلت للقمة وأسقطها الحب والسياسة شفيقة القبطية
كتبت هدى محمد
إضافة تعليق

ماتت شفيقة القبطية عام 1926 م، بشارع نخلة مسقط رأسها بشبرا، ولم يمشِ فى جنازتها إلا اثنان، هما زوجها الكمسرى الذى بدأت نجوميتها تلمع بعد زواجها منه مباشرة، والذى كان دائم المطاردة لها بسبب الترف والثروة الهائلة التى تحصلت عليها شفيقة من عملها كراقصة، والآخر عربجى الكارو الذى كان يحميها من زوجها بعد انفصالها عنه.

 

ميلاد شفيقة ونشأتها

ولدت شفيقة عام 1851 م، بشبرا، وكانت شفيقة ملتزمة بالتردد على كنيسة سانت تريز بحى شبرا، وكان الساكنون والمارة فى شارع نخلة ينتظرون مرور الفتاة الجميلة. تزوجت شفيقة القبطية من أحد الكمسارية، حيث كانت دائمة المرور من أمام مقهى الكمسارية، فأسره جمال الفتاة وخفتها فتزوجها.

 

شفيقة ترقص بفرحها.. والراقصة تعتذر

اعتذرت الراقصة بفرح شفيقة عن الرقص، بعدما رقصت شفيقة وأدهشت المدعوين فخشيت الراقصة من أن ترقص بسبب روعة أداء شفيقة.

وضعت شفيقة قدمها على أول سلم القمة وحياة الترف، بعد أن انضمت لفرقة "شوق" الراقصة التى ذاع صيتها فى القرن التاسع عشر الميلادى، حيث كان مجد شوق إرث شفيقة، فقد حققت شهرة وثروات كبيرة، كما فازت شفيقة بجائزة من باريس، حيث شاركت فى معرض بالعاصمة الفرنسية، وأقيم لها ديكور يحاكى مسرحها لتؤدى رقصاتها وتلقى إعجاب الجميع.

 

شفيقة أسقطها "الحب والسياسة"

افتتحت شفيقة صالة بشارع عماد الدين لحسابها، ليكون روادها من كبار الشخصيات والسياسيين، وكان مسرحها مميزا، وحمل من مظاهر الترف الكثير، وكان يضاء بثلاث نجفات فى كل نجفة عشر شمعات، وكان معظم روادها من الأجانب والشخصيات السياسية ودارت به الكثير من الأسرار، حيث شاركت فيها النجمة بشكل أو بآخر.

 

سافرت شفيقة إلى تونس بعدما وقعت فى الحب، باعت الصالة، ولعبت القمار وتحولت حياتها من الشقية المحبة للحياة التى تأسر عقل من يراها، وانهمكت فى شرب الخمر، وإدمان المخدرات، فأصيبت بالمرض وفقدت جمالها، ولم تقدر على الرقص، ومما أشيع أن إحدى الجهات أرادت التخلص منها خوفًا من فشى أسرارها فأوقعتها فى فخ المخدرات.

 

وعادت شفيقة إلى مصر مريضة فقيرة، وكان سقوطها بسبب الحب والسياسة، وانتهت حيث بدأت بشارع نخلة مسقط رأسها بحى شبرا.


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مينا

ونعمة التاريخ

ودية سيرة ذاتية بقى عشان نستفاد منها ؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

الي اليوم السابع

شكاوي النلس اهم والمتبعة اهم بكتير

المعصرة حلوان شارع الرشاح وشارع السلك تجار مخدرات والرشاحى حرايق علي مدار24 ساعة وشارع السلك من شارع11 حتي شلرع السدات تجار مخدرات علني

عدد الردود 0

بواسطة:

ممدوح شفيق

اه تقدر تستفاد من هذه السير ة الذاتية

بان تتجنب كل الاشياء الفاسدة التى ادت الى انهيار حياتها فكل شىء حسن او سيىء يستطيع الانسان ان يستفاد منه

عدد الردود 0

بواسطة:

واحده

التعليق رقم (1)

لأ عايزين يقولوا ان فى راقصات مسيحيات و كمان مدمنين و لاعبى قمار و شاربى خمر عادى يعنى ميش راقصه تبقى مسيحيه تبقى مسلمه تبقى يهوديه فى الآخر هى راقصه

عدد الردود 0

بواسطة:

شارع الرشاح المعصرة حلوان

حرايق علي مدار24 ساعة

تجار الخردة علشات خاطر الاطفال اتحركو يا مسولين

عدد الردود 0

بواسطة:

مطلوب اقالة ريس حي المعصرة حلوان

شارع الرشاح والحرابق

تجار المخدرات في شارع السلك والخردة في شارع الرشاح انقذو اطفلنا

عدد الردود 0

بواسطة:

الاسكندراني

..الأخت المحترمه والعزيزه والغاليه جدا..جدا جدا ...وأوي ..أوي ..أوي ......كلنا اقباط مسلمين ومسيحيين ....لاتنس ان اسمها الاصلي Ecopt ...فمصر أرض الأقباط المسلمين والمسيحيين .........ماتزعليش أوي كده وحقك عليه ...وأذا كانت واحده مسيحيه كانت رقاصه فأديكي شايفه الساحه التي يطلق عليها الفنيه .من هم اقطابها ...رقصا ..وتشخيصا ...وغناءا ........ماتزعليش أختي الحبيبه ....ليس لها من دون الله كاشفه .

عدد الردود 0

بواسطة:

تهامى سعيد

قصة هذه الراقصة خلاف القصة المعروفة عن شفيقة ومتولى السوهاجيين

ويخيل الى اننا كنا متحضرين ومتقدمين زمان عن وقتنا الحالى . نعود الخلف ...

عدد الردود 0

بواسطة:

الي رقم3

عندك حق

بس بيمن بيسمع ويعمل اللي يهتم بسكاوي الناس اهم بكتير من *************** مكشوفة اكمل

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد سعد

هند رستم

اعتقد ان في فيلم اسمه شفيقه القبطيه قامت ببطولته هند رستم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة