خالد صلاح

نمو حركة المسافرين عبر مطار دبى 7.2% فى 2016

الثلاثاء، 24 يناير 2017 09:29 ص
 نمو حركة المسافرين عبر مطار دبى 7.2% فى 2016 مطار دبى - صورة أرشيفية
دبى (رويترز)
إضافة تعليق

 قالت الشركة المشغلة لمطار دبى الدولى إن المطار ظل الأكثر ازدحاما على مستوى العالم بالمسافرين على الرحلات الدولية مع نمو الأسواق الحالية وتدشين مسارات جديدة.

 

وذكرت الشركة فى بيان اليوم الثلاثاء أن حركة المسافرين زادت 7.2 بالمئة إلى 83.6 مليون مسافر فى 2016 مقارنة مع السنة السابقة.

 

وتشير حسابات رويترز إلى أن معدل النمو السنوى هذا هو ثانى أبطأ معدل يسجله مطار دبى فيما لا يقل عن ثمانية أعوام.

 

وقال بول جريفيث الرئيس التنفيذى لشركة مطارات دبى أن المطار يتوقع مرور 89 مليون مسافر هذا العام وهو ما سيمثل نموا يقارب 6.5 بالمئة.

 

وقالت الشركة أن إضافة 11 وجهة جديدة لرحلات الركاب من شركات الطيران المحلية بما فيها طيران الإمارات وفلاى دبى ساهمت فى نمو حركة المسافرين عبر مطار دبي.

 

وبدأت شركات الطيران الهندية سبايس جيت وجيت ايرويز واير انديا أيضا تسيير رحلات جديدة بينما دشنت نيبال ايرلاينز وروسيا ايرلاينز رحلات إلى دبي.

 

وفى ديسمبر كانون الأول الماضى وحده زادت حركة الركاب فى المطار 9.3 بالمئة إلى 7.7 مليون مسافر.

 

وتفوق مطار دبى على مطار هيثرو فى لندن ليصبح الأكثر ازدحاما بالمسافرين على الرحلات الدولية فى 2014. وشهد هيثرو مرور 76 مليون مسافر فى 2016 بزيادة واحد بالمئة وفقا لما ذكره موقعه الإلكتروني.

 

وتتضمن بيانات هيثرو المسافرين على الرحلات الداخلية فى حين أن جميع ركاب مطار دبى تقريبا من المسافرين على الرحلات الدولية.

 

وتتطلع دبى منذ ذلك الحين إلى التفوق على المطارين الأكثر ازدحاما بالركاب فى العالم فى أتلانتا وبكين بحلول 2020.

 

وسجل مطار أتلاتنا مرور 101.5 مليون مسافر فى 2015 بينما استقبل بكين 89.9 مليون مسافر.

 

ورفع مطار دبى طاقته الإستيعابية فى 2016 إلى 90 مليون مسافر سنويا ارتفاعا من 75 مليونا بافتتاح مبنى جديد للركاب. ويعتزم المطار رفع طاقته الاستيعابية إلى 118 مليونا بحلول 2023.

 

وحافظت الهند على مركزها كأكبر وجهة منفردة بين البلاد التى تقصدها رحلات دبى فى 2016 إذ استقبلت 11.4 مليون مسافر بزيادة 10.1 بالمئة.

 

وزادت أحجام الشحنات 3.4 بالمئة إلى 2.6 مليون طن رغم الانكماشات التى شهدتها فى الربع الثالث.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة