خالد صلاح

المستشار سمير البهى فى أول تصريحات بعد انتخابه لرئاسة نادى مجلس الدولة: قرأنا الفاتحة على العمل الجماعى.. لن نقبل أى محاولة النيل من القضاة.. وسنشكل 12 لجنة لخدمة الأعضاء

السبت، 21 يناير 2017 03:27 م
المستشار سمير البهى فى أول تصريحات بعد انتخابه لرئاسة نادى مجلس الدولة: قرأنا الفاتحة على العمل الجماعى.. لن نقبل أى محاولة النيل من القضاة.. وسنشكل 12 لجنة لخدمة الأعضاء المستشار سمير البهى ومجلس الدولة
كتب محمد أسعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المستشار سمير البهى، نائب رئيس مجلس الدولة، فى أول تصريحات له بعد انتخابه من قبل قضاة مجلس الدولة لرئاسة مجلس إدارة نادى المجلس، إنه سيعمل، وجميع أعضاء مجلس الإدارة، بشكل جماعى قائم على التعاون والتنسيق والتكامل، وإن نادى مجلس الدولة لن يقبل أية محاولة للمساس أو النيل من حقوق أو كرامة قضاة مجلس الدولة، أو تقاليد المجلس الراسخة، بما يضمن للمجلس استمرار الصمود والرفعة على نحو يعود على البلاد بالنفع والاستقرار.


المستشار سمير البهى يشكر قضاة مجلس الدولة وأعضاء الجمعية العمومية

ووجه المستشار سمير البهى، نائب رئيس مجلس الدولة، الشكر لكل قضاة مجلس الدولة، وكل من شارك فى العملية الانتخابية، التى أظهرت تكاتف كل قضاة المجلس، مؤكّدًا أن هذا السلوك يظهر من خلال اجتماع الجمعية العمومية التى شهدت حالة من الإجماع بين القضاة، بحضور رئيس المجلس المستشار محمد مسعود، وشيوخ قضاته وعلى رأسهم المستشار يحيى دكرورى، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، والمستشار أحمد أبو العزم رئيس قسم التشريع، والمستشار فؤاد عبد الفتاح الأمين العام.

وأضاف "البهى" فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه فور فوزه اجتمع مع كل أعضاء مجلس الإدارة الفائزين فى الانتخابات، سواء من كانوا على قائمته وعددهم 12، أو من فاز من خارج القائمة وعددهم اثنان فقط، داخل مسجد النادى، وقرأوا الفاتحة واتفقوا على العمل من أجل النهوض بحقوق قضاة المجلس.


رئيس نادى قضاة مجلس الدولة الجديد: سيتم تشكيل عدد من اللجان الجديدة

يُذكر أنه قبل فتح باب التصويت، عُقد اجتماع للجمعية العمومية، أسفر عن اتخاذ قرار بتشكيل لجنتين، الأولى برئاسة المستشار فؤاد عبد الفتاح الأمين العام للمجلس، لمراجعة كل الأوراق والعقود الخاصة بميزانية النادى منذ 2012 حتى الآن، والثانية يرأسها المستشار أحمد الشاذلى، رئيس الدائرة الأولى فحص طعون بالمحكمة الإدارية العليا، لتعديل ووضع لائحة جديدة للنادى، على أن تنتهى من عملها قبل مايو المقبل.

ورحب المستشار سمير البهى، باللجنتين المشكلتين، مشدّدًا التعاون الكامل معهما، ومع رئيس وأعضاء المجلس الخاص وأعضاء الأمانة العامة، بما يضمن استمرار رفعة مجلس الدولة ككيان وأعضاء، وموضّحًا أنه سيتم تشكيل عدد من اللجان، من ضمنها لجنة للخدمات الاجتماعية والدفاع عن أعضاء المجلس، لتطوير صندوق التكافل، ولجنة تكنولوجيا المعلومات، ولجنة تشريعية تساهم فى مشروع لائحة النادى، ولجنة ثقافية تصدر مجلة نصف شهرية وتعد وتصدر مجموعات تحوى كل ما هو حديث من المحكمة الدستورية العليا وأحكام المحكمة الإدارية العليا والمبادئ القضائية العامة.

كما أكد المستشار سمير البهى، رئيس مجلس إدارة نادى قضاة مجلس الدولة، أن خطته تتضمن إنشاء مركز للدراسات القانونية، تكون مهمته تنظيم مؤتمر سنوى للتراث القضائى بمجلس الدولة، وتشكيل لجنة لمتابعة أندية المحافظات، ولجنة لتلقى الشكاوى والمقترحات، إضافة إلى لجان الإسكان والسياحة والحج والعمرة واللجنة الرياضية.


تشكيل مجلس إدارة نادى قضاة مجلس الدولة الجديد

جدير بالذكر، أن المستشار سمير البهى فاز بفارق كبير عن أقرب منافسيه، إذ حصل على 710 أصوات، مقابل منافسه المستشار محمد قنديل، نائب رئيس مجلس الدولة، الذى حصل على 209 أصوات، فيما حصل كل من: المستشار أحمد زكريا على 10 أصوات، والمستشار عمرو عبد الفتاح على 9 أصوات، والآخران كانا قد أعلنا انسحابهما قبل إجراء الانتخابات بأيام قليلة، وذلك بعد انتهاء الفترة المسموح لهما فيها بالانسحاب.

كما فاز على مقعد نواب رئيس مجلس الدولة والوكلاء، المستشارون: أيمن عبد الفتاح حجاج، وعمرو عبد الرحيم، وإيهاب نبيل إسماعيل، والحسن محمود البدراوى، وعن مقاعد المستشارين: إسلام توفيق الشحات، وعبد الرءوف محمد خليفة، وعن المستشارين المساعدين وائل فرحات، ومحمد عبد الله عنانى ويوسف ضياء، وعن النواب: أحمد عثمان وعبدالرحمن محمد نصير، وعن المندوبين والمندوبين المساعدين: محمد شكرى أبو رحيل، وحمد توفيق أحمد.

وفى سياق متصل، قال الأمين العام المستشار فؤاد عبد الفتاح، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه بدأ تشكيل اللجنة واختيار أعضائها من بين قضاة ومستشارى المجلس، وذلك تنفيذًا لقرار الجمعية العمومية التى حضرها مئات من مستشارى المجلس، وأنه عقب اتخاذ القرار ذهب لمكتبه بمقر مجلس الدولة للبدء فى عمله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة