خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالصور.. حتشبسوت التى لا تعرفها وزارة التربية والتعليم

الخميس، 19 يناير 2017 12:00 ص
بالصور.. حتشبسوت التى لا تعرفها وزارة التربية والتعليم الملكة حتشبسوت
كتب أحمد جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تداولت بعض المواقع الإخبارية أن طلاب الشهادة الإعدادية تفاجأوا بخطأ مثير للدهشة فى امتحان الفصل الدراسى الأول لمادة اللغة العربية، وجاء الخطأ فى قطعة النحو، حيث أشارت إلى أن المنيا تزخر بالمناطق الأثرية وفيها يقع معبد حتشبسوت.

 

تمثال الملكة حتشبسوت
تمثال الملكة حتشبسوت

 

وهذا الأمر يعتبر خطأ كبيرا، لأن معبد حتشبسوت أو المعبد الجنائزى كما يطلق عليه والذى يعود الأسرة الثامنة عشر المصرية، تم بناؤه على الضفة الغربية للنيل المقابلة لطيبة والتى كانت عاصمة مصر القديمة ومقر عبادة آمون والتى تعرف اليوم بالأقصر.

 

مومياء الملكة
مومياء الملكة

 

وحتشبسوت هى أول ملكة فرعونية حكمت مصر وهى الابنة الكبرى لفرعون مصر الملك تحتمس الأول وأمها الملكة أحمس، ولدت فى قصر فرعونى، وهى أحد أشهر الملكات فى التاريخ، وخامس فراعنة الأسرة الثامنة عشر، وحكمت من 1503 ق.م. حتى 1482 ق.م.

 

زاهى حواس يتأمل مومياء الملكة
زاهى حواس يتأمل مومياء الملكة

 

تزوجت من أخوها الملك تحتمس الثانى على عادة الملوك الفراعنة، رغم أنها لم تكن لديها الرغبة فى الزاوج منه، ولم تنجب منه ذكرا ليخلفه على العرش، وأنجبت الأميرة "نفرو رع"، وزوجة أب تحتمس الثالث حيث أنجب تحتمس الثانى تحتمس الثالث من أحد محظيات البلاط الملكى.

 

مومياء الملكة حتشبسوت
مومياء الملكة حتشبسوت

 

والملكة حتشبسوت كانت تعد من الجميلات، وهى أول من ارتدت القفازات، وطرزتها بالأحجار الكريمة، وذلك لوجود عيب خلقى بأصابعها، وكشف ذلك بعد رؤية موميائها، على عكس أغلب تماثيلها التى صنعت لها، وكانت يداها تبدوان طبيعيتين لأنها كانت تأمر النحاتون بذلك.

 

اشتهر حكم حتشبسوت بالسلام والازدهار حيث كانت تحاول أقصى وسعها لتنمية العلاقات خاصة التجارية مع دول الشرق القديم لمنع أى حروب معهم، رغم ذلك واجهت حتشبسوت مشاكل عديدة فى البداية بسبب حكمها من وراء الستار بدون شكل رسمى، حتى تردد أنها قتلت زوجها للاستيلاء على الحكم.

 

 وكانت المشاكل التى واجهتها مع الشعب لكونها امرأة ولا تستطيع حكم البلاد، إذ كان الملك طبقا للعرف ممثلا للإله حورس الحاكم على الأرض.

 

ومن جانبه قال بسام الشماع عالم المصريات إن الحقبة التاريخية بين بناء معبد حتشبسوت وبين بناء تل العمارنة مائة سنة، مضيفا أنه سبق وطالب من وزير التعليم الأسبق بتخصيص محاضرات للمعلمين مجاناً، وذلك لنذكرهم بالآثار المصرية والتطلع لمعرفة أخبار الآثار العالمية، مضيفا أن الملكة حتشبسوت لديها آثار فى محافظة المنيا فى "اسطبل عنتر"، وهذا المكان يقع بالقرب من منطقة بنى حسن وليس منطقة تل العمارنة، لافتا إلى أنه من المفترض أن تمر هذه الامتحانات على علماء الآثار لمراجعتها والتجنب الوقوع فى الخطأ مرة أخرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة