خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شاهد..كيف تحدث أنور وجدى وعلى الكسار ومارى منيب فى أفتتاح "استديو مصر"

الأحد، 15 يناير 2017 08:09 م
شاهد..كيف تحدث أنور وجدى وعلى الكسار ومارى منيب فى أفتتاح "استديو مصر" الفنانة مارى منيب
كتب محمد زكريا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعد "استديو مصر" واحدًا من أعرق وأهم المؤسسات السينمائية فى مصر، ولما لا وهو أول استوديو تم تأسيسه برأس مال مصرى مئة بالمائة قبل 82 عامًا، إذ أسسه رائد الاقتصاد المصرى طلعت حرب عام 1935، للمساهمة فى دعم وتقدم السينما، من خلال شركة "مصر للتمثيل والسينما" التى كانت إحدى المؤسسات العملاقة التى أنشأها "حرب" عام 1927.

كثيرون من الأجيال الجديدة لجمهور السينما لا يعرفون أين يقع استديو مصر الكائن على "ترعة المريوطية" قرب شارع الهرم الرئيسى، أو مدى العراقة التى يتمتع به هذا الأستديو الذى تم افتتاحه فى السابع من مارس عام 1935، من خلال حفل حضره العديد من نجوم السينما وقتها ليصبح منبرًا لصناعة السينما المصرية طوال هذه السنوات وحتى الآن رغم تأسيس استوديوهات تصوير عديدة.

ولعل اللافت للانتباه هو تصوير فيلم قصير عن حفل افتتاح الاستديو وشارك فيه عدد من النجوم فى هذه الفترة، وقال كل نجم فيهم كلمة عن افتتاح الاستديو بشكل به دعابة، حيث كانت البداية مع سراج منير وزوجته ميمى شكيب حيث قال منير "ميمى زعلانة علشان دقنى مع ان دى اللى بتوكلنى العيش، وانا هخلص فيلم غرام الصحراء وهحش فيلم حبابة..مفهوم يا ناس".. لتدخل الممثلة ثريا فخرى وتقول لميمى، وانتى ملكيش حق، واحد سايب دقنه انتى زعلانة ليه.. لترد شكيب ، تعبانة لأنها بتشوكنى".

وكذلك الفنانة مارى منيب فعادتها أطفت حالة من الكوميديا عند وصولها للحفل وقالت :"الكلمتين طاروا من مخى، والنبى حد يطلع يقول كلمة بدالى"،..فيما قالت تحية كاريوكا فو وصولها، "فرصة سعيدة ان استديو مصر دعانا فى الحفلة دى علشان أحييكوا كلكوا، هالوو"..أما حسين رياض الذى دخل الأستديو بصحبة أخوه فؤاد شفيق، فدار بينهما حوار ضاحك، حيث حيا حسين أخوه فؤاد، وقال سعيدة يا استاذ فؤاد ليرد عليه الأخير، أهلاً وسهلاً.. ليقول حسين، أنا أشكر استديو مصر اللى جمعنا على شاشة واحدة، ليأتى فؤاد ويقول، وأنا بشكر والدنا اللى جمعنا فى الحياة، مازحاً، الله يسامحه"..وحضر زكى رستم الذى قال، ممنون ومسرور بهذه الفرصة التى أتاحها أستديو مصر للممثلين كى يتكلموا بكلمات من عندهم للجمهور وليست كلمات محفوظة مثل الروايات".

وكان من ضمن حضور الحفل أيضاً أنور وجدى الذى دخل بدعابة وقال " أما أن سمعت حتة حكاية دلوقتى هايلة أوى، مرة واحد، وصمت لثوانى.. وسأل، عارفينها؟ ليجيب طب هقولها وأنا خارج.. ونفس الأمر للمثل الكوميدى على الكسار الذى تعامل وكأنه فى فيلم من أفلامه وقال" الله يكسفك يا سعيد، لمؤاخذه، كنت أود أقولكوا خطبة أجيلكوا بيها، ولكن للأسف مخستك شوية، وسال محدش معاه سكر بنات؟، ولا حاجة؟ سلامو عليكو".. فيما تم تقديم ثلاثة ممثلات من الوجوه الجديدة وهن ليلى فوزى ومديحة يسرى وأمينة شريف".

حضر كل هؤلاء النجوم وآخرون  مثل سليمان نجيب، فوزى الجزايرلى، عبد العزيز خليل، ذوذو ماضى، عبد العزيز أحمد، حفل افتتاح استديو مصر ، ولكن لن يتذكر هذا الفيديو أو حفل الافتتاح هذه الأيام، سوى الفنانة الكبيرة مديحة يسرى التى كانت وجها جديدا وقتها وانطلقت مع افتتاح الاستديو وحققت العديد من النجاحات طوال سنوات عملها وشهد عليها استديو مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ليالي بغداد

ايام زمان جميله

ايام زمان كانت جميله لان ناس كانوا طيبين وفي قلوبهم رحمه لذلك نشاهد ذلك زمن جميل ليس العيب في سنوات ولكن العيب في ناس اللي تغيرت نفوسها وضمائرها لانلوم زمان بل نلوم انفسنا لماذا لم نكون مثل ناس ايام زمان لكي تكون ايامنا وسنوات جميله الله يرحمهم الفنانين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة