خالد صلاح

عمرو جاد

عند مدام اعتماد

الخميس، 12 يناير 2017 12:00 م

إضافة تعليق

خلف كل مكتب فى مصر ستجد «مدام اعتماد» وخلفها الآية القرآنية «وقل اعملوا..»، وربما لا يقتنع بعض المصريين بقيمة العمل، لكنهم يحفظون ملامح الموظفة، التى يئست من احتكار الرجال للبيروقراطية، فقررت التفوق عليهم، ستقول لنفسك: ربما تكون أما أو زوجة ليس لديها عقدة معينة تجاه صنف الرجال، دعك من هذه الأوهام، فالنساء تهمهن التفاصيل، التى تجعلك تحفظ عدد درجات سلم المصلحة بحثا عن ورقة أو توقيع، ولما تحين لحظة الختم الأخير، ستجدها غائبة لسبب مجهول.. مدام اعتماد، أو أيا كان اسمها، هى قوة مصر الناعمة لنشر الإحباط بين المواطنين، هى نموذج المساواة، الذى يجعل قاسم أمين يتقلب فى قبره ندما وحسرة.


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

قارئه

تسقط مدام اعتماد

فعلاا ياريت تختفي مدام اعتماد من كل المصالح الحكوميه

عدد الردود 0

بواسطة:

midooo

قولوا امين

ربنا ياخدها هى واللى زيها ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة