خالد صلاح

عمرو جاد

حسب مزاج الباشا

الخميس، 08 سبتمبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق

وراء كل بطاقة تموين كاذبة، موظف ميت الضمير ومنظومة ينقصها الانضباط..من كان يصدق أن الكمبيوتر الذى لا تتجاوز نسبة الخطأ فيه الواحد فى المليون، سيأتى يوم يجد نفسه متهما بالفساد فى بطاقة تموينية.. بالتأكيد لن يشك الموظف فى نفسه أو زميله الذى بجواره، فالمتهم دائما إما الجهاز أو المواطن نفسه، هو نفسه الباشا الذى يضع لك عدد الأفراد على البطاقة وفقا لبشاشة وجهك أو حالته المزاجية أو بالتأكيد حسب فئة الورقة التى "تكرمشها"؛ هو لا يعتبر هذا إهدارا للمال العام، ولكن نوعا من الإتقان الوظيفى والذكاء الاجتماعى..قبل أن تحدثونا عن " المواطن الإلكترونى"، حدثوا موظفيكم عن الضمائر الحية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة