خالد صلاح

عمرو جاد

100 كلمة حلم الأباء والأمهات

الثلاثاء، 06 سبتمبر 2016 10:34 م

إضافة تعليق

لا ندرى إن كان وزير التعليم باق فى منصبه مع العام الدراسى الجديد أم سيرحل، الثابت أن تغييره قد لا يكون مؤثرا بالقدر الذى يجعل الآباء و الأمهات أكثر اطمئنانا، استبدال موظف بآخر لا يعني تغيير الفكر أو منهجية العمل، سيغير الجديد طاقمه المعاون والمتحدث الإعلامى وتبقى السياسات كما هى..التعليم فى مصر يحتاج وزير أكثر جرأة ، وزير من المستقبل يفكر كما المديرين فى الشركات الكبرى الناجحة ، يأتى بخطة وأهداف لها جدول زمنى واضح ، متكيفا مع كل الإمكانات والظروف الواقعية المتاحة.. المهم أن يعلم جيدا خطورة منصبه، فأن تكون مسئولا عن صناعة العقول ، هذا يعنى بالضرورة أنك تصنع مستقبل هذا البلد.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة