خالد صلاح

أحمد أيوب

من يقبل إهانة الجيش المصرى؟

الأحد، 04 سبتمبر 2016 08:11 م

إضافة تعليق
لم أرَ فى حياتى تطاولا وتجاوزا فى حق الجيش المصرى مثلما أرى الآن، سفالة تتجاوز الحدود ووقاحة تتعدى كل الخطوط الحمراء فى حق جيش لم يفعل فى تاريخه سوى الدفاع عن هذا الوطن من السقوط، جيش كل جريمته أنه يضحى دائمًا من أجل البلد، يقدم أرواح أبنائه فداء ترابها ومن أجل أهلها .
 
لم يذنب فى حق أحد، لم يتجاوز دوره ولم يمن على الشعب مرة بما يفعله، أعرف شخصيًا كثيرًا من أبناء جيشنا ضباطًا وصف ضباط يتحملون مسئوليات تنوء بحملها الجبال، ويتألمون من ثقل المهام، لا ينامون وبعضهم لا يرون بيوتهم وأسرهم لستة أشهر أو أكثر، لكنهم لا يعرفون الشكوى ولا يجيدون المتاجرة بآلامهم، وما يصبرهم على كل هذا كلمة "وطن".
 
إيمانهم بهذه الكلمة وحده يستحق أن تكتب عنه مؤلفات، لأنه ليس ادعاء ولا تفاخر ولا تعليمات، وإنما شعور وقناعة ويقين.
 
مرات يأتى خبر استشهاد ضابط أثناء وجودى بين رجال القوات المسلحة، فأسمع تعليقهم بكلمة واحدة، يابخته، أخد أفضل مكافأة للدفاع عن بلده، يا رب نلحق بيه .
 
ورغم كل هذا يتعرض هؤلاء الأبطال لأحقر وأقذر حرب تدار ضدهم وتستهدف معنوياتهم والتشكيك فى فدائيتهم، ولا أعرف لماذا نصمت على هذه الإهانة التى لا يراد بها سوى تشويه جيش مصر والسخرية منه وكسر هيبته والمساس بمصداقيته التى يتمتع بها على مدار آلاف السنين بين الشعب المصرى .
 
الحملة القذرة التى تستعر الآن هدفها بوضوح شديد إسقاط المؤسسة التى تسند ظهر البلد فى هذا الظرف العصيب، تسعى لحرمان عبد الفتاح السيسى من المؤسسة التى تقف لتساند مشروعه لمستقبل مصر .
 
هى ليست حملة أبرياء ولا وطنيين ولا باحثين عن مصلحة مصر ولا غاضبين من أجل المواطن، حتى وإن ادعوا ذلك، حتى وإن أقسموا أنهم غاضبون من تحميل الجيش ما لا يدخل فى مهامه.
 
فهم لا يشغلهم أوجاع الفقراء ولا هموم الوطن ولا المؤامرة الاقتصادية التى تدار لإسقاطه، بل هم شريك فى هذه المؤامرة، إن لم يكن عمدًا فجهلا وهذا أخطر. 
 
من استيقظوا وخرجوا من جحورهم ليشعلوا الحرب الإلكترونية ضد القوات المسلحة لهز صورتها، ومن فتحوا صفحاتهم على فيس بوك وتويتر وكل مواقع السوشيال ميديا ليسخروا من تدخل الجيش فى توفير ألبان الأطفال، وكأنهم لا يعرفون خطورة اختفائه من الأسواق.
 
ومن يدعون أن الجيش يحتكر كل شيء ويتجاهلون أنه لم يتدخل إلا لما يمس الأمن القومى الذى إن تهدد فسيتحمل الجيش وحده عبء الدفاع عنه وحمايته، هؤلاء لا يمكن وصفهم سوى بالمرتزقة والراغبين فى اسقاط مصر .
 
ليس ذنب الجيش أن لدينا حكومة تضرب لخمة أمام كل أزمة، وليس جريمة أن يتدخل الجيش لإنقاذ البلد والشعب وقت الأزمات.
فى النهاية أنا لا يهمنى هؤلاء، وإنما يهمنى جدًا أن نفهم كمصريين نحب هذا البلد أن ما يحدث ليس حبًا فيها، وإنما طمعًا فى إسقاط آخر حصون الأمان لمصر، وعلينا أن نتخيل جميعًا ماذا سيحدث لمصر لو سقط الجيش المصرى لا قدر الله، ماذا لو كان جيش مصر ضعيف لا يقوى على حمايتها وتأمين حدودها وشعبها كما يتمنى هؤلاء ومن ورائهم، كيف كان حالنا لو واجهنا الإرهاب ومصر بلا جيش، أو كان لديها جيش ضعيف فر أمام المسلحين كما حدث فى دول أخرى، ماذا كان سيحدث لو حكمنا الإخوان وفعلوا بنا كما فعل أردوغان بجيشه، من كان سيتصدى لمؤامرة الفوضى لو غاب الجيش المصرى الوطنى عن المشهد.
 
من كان سيحمى المصريين من جشع التجار والمحتكرين ويواجه المهربين لكل السموم القاتلة لو لم يكن لنا جيش من خير أجناد الأرض.
 
لابد أن نجيب على هذه الأسئلة وبصدق قبل أن نفكر فى التعاطى أو الاستجابة للدعوات الخبيثة والحملات المغرضة التى تستهدف الجيش المصرى وتشويه صورته والتحريض عليه من قبل بعض وسائل الإعلام الغربية ومن المستغربين والعملاء والمأجورين والجماعة الإرهابية على "فيس بوك".

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

ام ميدو

كل بئر وما ينظح منة والية

سفالة سذاجة وقاحة وقلة ادب وعدم احترام وذوق معدوم عند المعدومين الشخصية و الادمية جيشنا البيحافظ عليك وسهران ليالية واللى بيحميك داهية تلعن اللاعنين اللى يفكر يهين جيشنا حتى لو من شعبنا وتسلم الايادى تسلم ياجيش بلادى

عدد الردود 0

بواسطة:

فوازالشريف

المصريون يعرفون قدر جيشهم

ولا عزاء لفاقدي الاهلية والوطنية و ان كانوا عشرات او مئات او حتي الوف في المقابل توجد الملايين تقدر جشيها وتعتز وتفخر بابنائه الذين هم في الاساس ابنائهم.

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد المنعم

اعظم واشرف جيوش العالم

صدق كاتب المقال فيما كتبه بوضوح وبساطة عن قيمة وعظمة الجيش المصرى يكفينى واسرتى اننى اعيش واتنقل وامارس حياتى وعملى فى حرية وامان الم يقارنوا هؤلاء بين ماحدث للاشقاء فى العراق وسوريا وليبيا واليمن وغيرها بعد تدمير جيوشها وبين ما قام به الجيش المصرى العظيم من المحافظة على الارض والعرض من لم تعجبه بلادى فليذهب لبلد اخرى الم يشاهد هؤلاء فيلم عايز حقى

عدد الردود 0

بواسطة:

عماد

يا كاتب المقال

كان يجب أن تذكر أن جيش مصر هو أنا وأنت وإبني وإبنك وقريبي وقريبك وأنه إذا كان علينا أن نختار مؤسسة واحدة في مصر تمثل الشعب حقا بكل أطيافه ومتعلميه وأمييه بأغنيائه وفقرائه فلن نجد سوى جيش مصر ومن يهنه فقد أهان مصر كلها لأنه هو ممثلها وحاميها وسر قوتها واستقرارها. من يرد أن يخضع حارة يضرب فتوتها كذلك من يرد أن يخضع دولة يضرب جيشها ولما كانوا لا يستطيعون المواجهة حربا فلجأوا للأساليب الخسيسة والحرب عبر الأثير ومن وراء أستار.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

اشرف واضبط و احسن مؤسسة في مصر وهي هدف اعداء مصر من الداخل و الخارج

جيشنا هو عائلتي و اهلي و ناسي و من يتكلم عليه يستحق الاعدام للخيانة العظمى..من يهاجمة يريد خراب مصر و هو عميل و كلب من كلاب النار المعروفين

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري صميم

الا الجيش

دا احنا الشعب المصري ناكلكم . تحيا مصر.

عدد الردود 0

بواسطة:

نعيم البيلي

جيشنا مش جيش سوسن يابتوع الزيت والسكر

لا يشكك في وطنية الجيش غير عديمي الوطنية وعديمي الانتماء ... جيش مصر مني ومنك من أهلي وأهلي أخويا وأخوك وابن عمي وابن عمك وابن خالي وابن خالك .. جيش مصر مزيج من جميع فئات الشعب المصري .... جيش مصر مش عميل وبتاع سبوبة .. جيش مصر وطني أصيل عارف امتى يزرع وعارف امتى يحصد ... جيش مصر على استعداد ليتحمل شئون مصر كافة ويستطيع وأي مسئولية تلقى على عاتقه يطلع قدها وأكبر منها يوعد ويوفي مش علشان انتخابات لأ .. علشان دي مهمته لا أحد يدعي منكم الوطنية وهو لا يستطيع أن يقف خدمة مكان عسكري عادي أقل رتبة بالجيش ... الوطنية هذه الأيام عبارة عن بوستات وصورة لرئيس دولة تانية على البروفيل .... حفظ الله جيش مصر وحفظ شعبها الأصيل

عدد الردود 0

بواسطة:

EL HAMZAWY

ياجيش مصر مايهزك ريح (جنودك يامصر خير أجناد الأرض)

"النسور" والنجوم" تحلق فى سماء مصر لايستطيع كائن من كان أن ينال من عزها وشرفها , الهدف من إسقاط الجيش واضح والشعب يعى ذلك أكثر وضوحاً , إنه جيش عظيم قوامة شعب عظيم أيها الخائنون .

عدد الردود 0

بواسطة:

Dr Hani Shoeb

إهانة الجيش المصرى ليست سياسه و لا معارضة ..بل خيانة

هؤلاء السفهاء عديمى الحياء من مراهقى الفيس بوك لا يكتفون باستعراض جهلهم بالسياسة و التاريخ بل يتوهمون ان الوقاحة وطنيه و قلة الأدب معارضة سياسيه . لقد فاض الكيل ويجب أن يصدر مجلس النواب قانونا يجرم الأساءه للجيش وأن يحاسب هؤلاء السفله عقابا يردعهم .

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى فضل

ستعود شمسك الذهب يا مصر

كل التعليقات تشكر جيشنا العظيم ولكن الاهم ان تتدخل الدولة كل احباء الوطن لوقف المتامرين على مصر من خلال القانون ونشر الاسماء وفضح مؤامراتهم وتفعيل حملات لدعم الجيش وتعريف العامة حجم المخططات التى تريد تدميرنا لكن ان نحدث بعضنا علي استحياء فهذا لا يفيد ابدا - مصر ستعود شمسك الذهب والله معنا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة