أكرم القصاص

رئيس الوزراء: نتطلع للتعاون مع فرنسا فى مجال صناعة السيارات

الخميس، 29 سبتمبر 2016 07:32 م
رئيس الوزراء: نتطلع للتعاون مع فرنسا فى مجال صناعة السيارات المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، ماتياس فيكل، وزير الدولة للتجارة الخارجية والترويج السياحى، وشئون الفرنسيين المقيمين بالخارج، وعدد من المسئولين الفرنسيين، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة المصرى، وسفير فرنسا لدى القاهرة.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن المهندس شريف إسماعيل رحب فى مستهل اللقاء بالوفد الفرنسى، مشيراً إلى عمق العلاقات الثنائية التى تربط بين البلدين والشعبين الصديقين، مؤكداً أهمية البناء على النتائج الإيجابية للزيارات الرئاسية المتبادلة والتى تضمنت توقيع العديد من الاتفاقات لتعزيز التعاون بين البلدين، إلى جانب تشجيع الشركات الفرنسية على المساهمة فى المشروعات القومية العملاقة.

وأضاف القاويش، أن رئيس الوزراء استعرض أيضًا الموقف الراهن فى مصر على الصعيد السياسى والاقتصادى، حيث أشار إلى المفاوضات مع صندوق النقد الدولى للحصول على تمويل لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادى، والذى يستند على أولويات وطنية، كما تناول التطورات فيما يتعلق بالنجاح فى إتمام خارطة الطريق واستكمال بناء مؤسسات الدولة، ونوه إلى الإستراتجية التى تتبعها مصر لتحقيق التنمية المستدامة.

وتطرق رئيس الوزراء إلى الخطوات الإيجابية التى تم تحقيقها فى مجالات البنية التحتية والمشروعات السكنية والمدن الجديدة، وكذلك مشروعات الكهرباء التى ساهمت فى توفير الطاقة اللازمة للاستخدامات الصناعية والتجارية والسكانية ومشروعات الطاقة المتجددة.

وأكد رئيس الوزراء على تطلع مصر للتعاون مع الجانب الفرنسى فى تطوير صناعة السيارات لتلبية احتياجات الاستخدامات المحلية والتصدير، مع اعتبار مصر مركزاً لانطلاق منتجات الشركات الفرنسية إلى الدول العربية والأفريقية من خلال الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التى أبرمتها مصر مع عدد من التكتلات والدول الأخرى، كما أكد على ضرورة دعم العلاقات الاستثمارية الثنائية فى القطاعات ذات الاهتمام المشترك مثل البنية التحتية والزراعة والصناعات الغذائية وكذلك قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار رئيس الوزراء إلى اهتمام الحكومة بتشجيع الشركات الفرنسية على الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة، وبخاصة فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتأكيد الحرص على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعطاء المزيد من الحوافز للمستثمرين، ومنها توفير الغاز للقطاع الصناعى، وخاصة فى ضوء الاستكشافات الجديدة.

ومن جانبه، توجه وزير الدولة الفرنسى بالشكر لرئيس مجلس الوزراء على حفاوة الاستقبال، وإتاحة الوقت لهذا اللقاء لبحث العديد من المحاور التى تصب فى صالح دعم العلاقات الثنائية بين البلدين ودفعها نحو آفاق أرحب، وأشاد  الوزير بالمستوى الرفيع الذى تشهده العلاقات السياسية بين البلدين على كافة المستويات، وكذلك الجهود التى تتم لدفع التعاون الاقتصادى بين البلدين، والتى تساهم الشركات الفرنسية بدور مهم فيها.

وأكد الوزير الفرنسى استعداد بلاده لدراسة التعاون مع مصر فى مجال صناعة السيارات فى ضوء الخبرة الكبيرة لفرنسا فى هذا المجال، كما رحب بكل  الدراسات المطروحة لتعزيز التعاون بين البلدين فى العديد من القطاعات، وفى مقدمتها قطاع الاتصالات وضخ المزيد من الاستثمارات فيه، وقطاع النقل من خلال تنفيذ المراحل الجديد من مترو الأنفاق، وقطاع الطيران من خلال المساهمة مع شركة مصر للطيران فى خطط تطوير التشغيل والصيانة وتحديث الأسطول.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة