أكرم القصاص

مقتل شاب وإصابة خفير نظامى برصاص ضابط شرطة عن طريق الخطـأ بالشرقية

الأحد، 25 سبتمبر 2016 11:58 م
مقتل شاب وإصابة خفير نظامى برصاص ضابط شرطة عن طريق الخطـأ بالشرقية أرشيفية
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لقى شاب مصرعه فيما أصيب خفير نظامى، منذ قليل، بقرية الحصوة التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية، برصاص ضابط شرطة عن طريق الخطأ وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيقات بإشراف المستشار وليد حمال، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية.

 

تلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطار من اللواء هشام خطاب، مدير البحث الجنائي، يفيد أنه أثناء مرور الضابط المسئول عن نقطة أولاد موسى، بدائرة أبو كبير  بدائرة المركز لتفقد الحالة الأمنية، وأثناء تواجده بقرية الحصوة، بالقرب من مقهي قام أحد الشباب بالفرار من المقهى، فأطلق الضابط عيارا ناريا لإيقافه، أسفر ذلك عن مقتل شاب يدعي"محمد فوزى" تصادف مروره وقت الحادث، فيما أصيب خفير نظامى تم نقله لمستشفى الأحرار لتلقى العلاج.

 

 

 

 

 

 




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عباس ابراهيم

( ربنا لا تؤاخنا ان نسينا او ( أخطأنا )

والآيات فى سياقها الصريح المباشر تتأكد مسؤلية العبد عن الخطأ على عكس ما فهم الكثيرون ومنه أئمة ومشايخ أجلاء . فدعاء الله من شئ يعنى لزومه والدعاء بألا يؤاخذنا الله على الخطأ او النسيان يثبت معه مسؤليتنا عن الخطأ والنسيان والا بما كان لمثل هذا الدعاء معنا ! والقانون نفسه يعتمد مثل تلك المسؤلية والا لما كان هنا جريمة قتل خطأ ! والأساس القانونى او الفلسفى او الفقهى الذى تجرى به المسؤلية أساس خلقى ويقال عنها بالمسؤلية الخلقية . والنسيان فى اطار التشريح النفسى يعنى ان الشخص درأ أمرا هام فى حواش الشعور او فى اللاوعى او اللا شعور او فى دائرة [ النسى ] وهذا يجرى بطريقة ارادية وكذلك الأمر فى تحييث مسؤلية القتل ال [ خطأ ] فيما يقال بأن القاتل لم يبذل من العناية اللازمة فى تفادى الوقوع فى الخطأ [ بمعيار الرجل المتوسط ] على ان الخطأ نفسه له درجات كالخطأ البسيط الذى يمكن ان يغتفر والخطأ المتوسط والخطأ الجسيم فيما تقترب حالته النفسية من من مستوى العمد ولو فى اطاره العام .. والخطأ الذى يصدر من رجال ضبط مدربين ومسؤلين ويؤثر عنه فى حالة واحدة وتوقيت واحد محدود قتل شخص واصابة آخر فى قرية آمنة ليلا خاصة والحالة ليست حالة ثبوت جريمة جرى ضبطها وانما حالة هروب شخص تحتمل فى غضون الكثير من المتغيرات ان تجرى بدافع الخوف ليس خوفا من جريمة اقترفها الهارب ولكن جريمة يمكن أن تقترف فى حقه كما يمكن ان بدافع الهروب من القبض نتيجة ثبوت مخالفة بسيط وواضح ان القوة أطلقت عدة أعيرة على هذا الشخص غير مبالية بما تسفر عنه هذه الطلقات من احتمالات الخطأ أى ان الخطأ وارد فى خواطر أذهانهم ..

عدد الردود 0

بواسطة:

شادى

لا حول ولا قوة الا بالله

شاب خايف من الظابط جرى يكون مصيره ضرب الرصاص علشان يصاب شخص اخر وخفير نظامى ما هذه الفوضى والتهريح والغرور الذى اصاب ظباط الشرطة هل هذه الاعمال لحماية البلد والوطن ام انهم مازالوا مستمرين ومصممين على خلق العداوه مع الشعب ؟؟؟ انها الفوضى بعينها

عدد الردود 0

بواسطة:

عدلي ماهر

عني ايه عن طريق الخطا.

يعني ايه عن طريق الخطا... براءة ياوحش !! تعيش وتخطئ.. أقصد وتقتل ... إنها الفوضى العارمة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة