خالد صلاح

وزير الداخلية للضباط والأفراد: واصلوا التضحيات وصونوا حقوق المواطن وكرامته

الثلاثاء، 20 سبتمبر 2016 07:46 م
وزير الداخلية للضباط والأفراد: واصلوا التضحيات وصونوا حقوق المواطن وكرامته وزير الداخلية
كتب محمود عبد الراضى
إضافة تعليق

وجه اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، رسالة شكر للضباط والأفراد والمدنيين لما بذلوه من جهود فى تأمين احتفالات المواطنين بعيد الأضحى المبارك، مع توجيهه باستمرار بذل كل الجهود الممكنة للمحافظة على تميز الأداء الأمنى.

 

وقال وزير الداخلية: "يسرنى بمناسبة انتهاء احتفال الشعب المصرى بعيد الأضحى المبارك، أن أتوجه لأبنائى من الضباط والأفراد والخفراء والمجندين والمدنيين، بآيات الإمتنان والتقدير، على ما بذلوه من جهود فى تأمين احتفالات المواطنين بكافة المحافظات، خلال تلك الفترة الماضية، ولا يفوتنى أن أشيد فى ذات السياق بالخطط الأمنية المستنيرة، التى نفذتها كافة القطاعات النوعية والجغرافية فى مختلف أنحاء الجمهورية، والتى ساهمت فى تمكين المواطنين من الاحتفال بهذه المناسبة فى مناخ آمن ومستقر .

 

وتابع عبد الغفار : "مما لاشك فيه أن أدائكم المشرف فى خدمة الوطن، كان وسيظل محل اعتزاز واحترام ، وإننى على ثقة بأن مسيرة عطائكم ستتواصل بذات الزخم، للذود عن مقدرات الوطن وحمايته ، وأوصيكم بأن تستمروا فى أداء رسالتكم وواجبكم، وبذل المزيد من الجهود والتضحيات لتأمين الجبهة الداخلية، والمحافظة على أولويات العمل الأمنى، المتمثلة فى صون حقوق المواطن وحرياته وكرامته" .


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

نورا

حقوق المواطن وكرامته- فى الهرم

بمناسبة حقوق المواطن وكرامته - اين حقوقه وكرامته فى منطقة مثل حدائق الاهرام - من قبل بعض امناء الشرطة واصحاب النفوذ ممن يعتقدون انهم فوق القانون- هناك عميد جيش متقاعد ه-ح- يدير ااحدىعمارات التمليك بشارع 6 ب- وكانها عزبة ابوه من تجميل ببذخ للعمارة لا نفع له- وتركيب مواتير مياه بماركات معينة مع اجبار السكان على دفع مبالغ طائلة وانا مالكة شقة بتلك العمارة باول دور ودفعت بتلك المصاريف بنظام لوى الدراع- وكاننى مجندة عنده بالجيش -وبالحرف الواحد قال لى= حتدفعى غصب عنك- وبالوقت نفسه هناك شقة ايجار جديد اعلى شقتى ترك مؤجرها يسرب ماء تكييفه على شرفة منزلى دون عقاب او حتى انذار وكل ما قاله لى = معلش -مما ادى الى تآكل وتصدع الشرفة -كل ذلك لانه مسنود -اين الكرامة- وللعلم انا استاذة طبيبة بالجامعة- ولكن الاولوية للفئات الامنية -اه يابلد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة