خالد صلاح

أكرم القصاص

القمح والتموين.. والفساد المعروف من زمان!

الأحد، 28 أغسطس 2016 07:00 ص

إضافة تعليق

كل خطوة، وكل صفقة، وكل حركة، فى وزارة التموين، تتعلق بسلعة، أو صفقة، تحتوى ثغرات تفتح باب الفساد من كل الجهات. وكانت السلع المدعمة تغرى بالسرقة بدءًا من عمليات التوريد والشراء والاستيراد، وحتى وصولها للمستهلك. كل من تمر عليه يقطتع منها جزءًا.

والنتيجة أن ما يصل فى النهاية، أقل من النصف أو الربع. ربما لها، كانت منظومة الدعم هى مغارة على بابا للصوص على مر العقود السابقة بلا استثناء. وما كان يفرق وزير عن آخر هو تقليل حجم المسروقات. وهذه القصة يعرفها الجميع، وربما يشاركون فيها من دون أن يعترف أى منهم بأن هذا الأمر فيه فساد من البداية للنهاية. وبالطبع ليس منطقيًا أن يتم فرض الحراسة على ملايين الأطنان وآلاف المخازن، وسيارات النقل والأفراد، كل نقطة من هذه النقاط فيها ثغرة. تفتح باب الاختلاس والفساد. وهو أمر ظاهر بالعين المجردة.

على سبيل المثال، لجنة تقصى الحقائق التقطت أن الشون مكشوفة وأن بعضها يضيف الرمال والأتربة إلى القمح، وأن هناك فروقًا بين كميات التوريد والأوراق، وبدأ الأمر كأنه مفاجأة، بينما يعرف كل الناس أن هذا يتم فى الشون من عقود. وأن منظومة الفساد قديمة ومستمرة، وطبيعة تركيبتها تغرى بالسرقة.

وبالتالى فإن شيئًا مما ظهر هذا العام، وتم إعلانه، ليس مفاجئًا، لكنه اعلن مرة واحدة ومع بعضه. وحتى لايكون الهدف من استعراض الفساد والتسربات وما يجرى فى الصوامع والشون مجرد الدردشة، يفترض الاعتراف بأن هذه المنظومة كلها فاشلة ولايمكن مراقبتها، وأننا بحاجة لطريقة جديدة.

والأمر الآخر، أن التسرب والاختلاس والتلاعب، لايتعلق فقط بالوزير أو مساعديه، لكن بكل نقاط الشبكة الممتدة من الشمال للجنوب، والتى يتشارك فيها آلاف، من الكبار والصغار. كون كل منهم ثروة، حسب مكانه وقدرته. وربما يكون خياليًا أن نقبض على عشرات الآلاف فى هذه اللعبة، لكن إذا كنا نتحدث عن وقف هذا الفساد، يجب أن نعترف بأن المنظومة نفسها فاسدة. والاعتراف بداية المعرفة. حتى لايتوقف الأمر عند مسؤول هنا وموظف هناك.إذا كنا جادين. لأن ما يحدث فى القمح والتموين خير من يمثل الفساد القائم والدائم.


إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

.ألشعب الاصيل

لا تقتلوا الحقيقه

الإهمال والغش والنهب ليس بالجديد بل هناك هناك شبكه عنكبوت تتحكم في إدارة الصوامع وتزوير شهادات التوريد والتخزين ليست فى القمح وحده ..هناك تلاعب واضح قبل الوزير خالد حنفي...هل تريدون أن يدير الوزير.وزارته من كفر البطيخ..الرجل يعيش في النورويتعامل أمام العالم كله.. العيب ليس في وزير التموين.العيب فى ادارة الفساد بالفاسدين

عدد الردود 0

بواسطة:

Mosad amer

الفساد

الفساد له تاريخ حافل ومنذ القدم ..ولكن تطور وسائل الإتصال وسرعتها ساعدت على سرعه كشفه ..تحياتي لكم .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

يارب يكون هنالك حساب شديد

ياريت تكون هذه المرة ليست كشف للحقائق فقط ولكن لابد ان يكون هناك حساب عسير لانه ليس من المنطق ان تنكشف كل هذه الحقائق ولا يكون هناك عقاب شديد جدا بل لابد ان يكون هناك مذبحة بحق حتى يكونوا عبرة لغيرهم وعلى الدولة ان تحفظ ماء وجهها بعمل عقاب استثنائى والا تكون هى موافقة ومشتركة فى هذا الفساد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة