خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كواليس استقالة وزير التموين.. كتبها بمقر مجلس الوزراء بخط اليد واجتمع مع رئيس الحكومة منفردًا قبلها وبعدها.. وتعديل وزارى مرتقب قبل عيد الأضحى.. خالد حنفى: "منصب الوزير أصبح عبء وسأظل رهن إشارة وطنى"

الخميس، 25 أغسطس 2016 05:09 م
كواليس استقالة وزير التموين.. كتبها بمقر مجلس الوزراء بخط اليد واجتمع مع رئيس الحكومة منفردًا قبلها وبعدها.. وتعديل وزارى مرتقب قبل عيد الأضحى.. خالد حنفى: "منصب الوزير أصبح عبء وسأظل رهن إشارة وطنى" خالد حنفي وزير التموين المستقيل أثناء أحد اجتماعات الحكومة
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تقدم الدكتور خالد حنفى وزير التموين باستقالته، اليوم الخميس، للحكومة على خلفية نتائج تحقيقات لجنة تقصى الحقائق البرلمانية حول فساد صوامع القمح.
 
 
وكشفت مصادر بمجلس الوزراء عن كواليس استقالة وزير التموين، قائلة "الوزير جاء ولديه نية لتقديم استقالته بعد ما أثير حوله، وعقب انتهاء اجتماع الحكومة عقد رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ووزير التموين اجتماعًا مغلقًا تم على إثره الاتفاق على إعلان وزير التموين تقديم استقالته على الهواء مباشرة، حيث كتب البيان بخط اليد داخل مجلس الوزراء وقرأه الوزير على الهواء".
 
 
وعقب ذلك عقد رئيس الوزراء اجتماع آخر مع وزير التموين بعد تقديمه لاستقالته، تناول الإجراءات التى سيتم اتخاذها عقب ذلك.
 
 
ولفتت المصادر إلى إنه من المنتظر إجراء تعديل وزارى خلال الفترة القادمة قبل عيد الأضحى، يشمل عدد من الوزراء، حيث سيتم اختيار المرشحين بالتعديل الوزارى، ويعقبها التقدم بالأسماء لمجلس النواب.
 
 
وقال الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة فى بيان استقالته "من الموقع الذى تشرفت بالعمل فيه ومن منطلق يقينى أننا أصبحنا وبحق نعيش فى منظومة ديمقراطية تحترم الرأى العام، منظومة جعلت من المنصب العام مسئولية حقيقية نحو الوطن تعلو فوق كل المصالح، وأكبر من أى ضرر شخصى من أزمة أثيرت مكانها الطبيعى مؤسسات الدولة القضائية والتشريعية، واستمرارها قد تسبب فى ضرر لدولة انطلقت نحو الإصلاح بكل أبعاده وقطعت فيه أشواطًا يشهدها الجميع، وبعد أن نجحت وزارتنا بالتزامها فى تنفيذ برنامج إصلاحى حقق قدرًا معتبرًا فى العدالة الاجتماعية وأعاد الحق لأصحابه من أبناء هذا الوطن البسطاء".
 
 
وأوضح الوزير "أن تتولى منصب وزير لم يعد نزهة أو مغنمًا وإنما هو عبأ وهم كبير أمام تحديات الوطن والمواطن من هنا، وخاصة أن جزء كبير من ما أثير قضايا شخصية وثاثقها الحقيقية تفند التهويل الذى قيل
 
 
وتابع :"أعلن وبكل المصداقية والرضا عن تركى موقعى لكى تختار الدولة من يكمل مسيرة العطاء والإصلاح الذى رفعت رايته قيادتنا السياسية بكل الشجاعة والإقدام".
 
وأكمل الوزير قائلاً "مع تأكيدى سأظل رهن إشارة وطنى لخدمته فى أى وقت، متوجهًا بالشكر العميق لأسرة مجلس الوزراء برئاسة الفاضل المهندس شريف إسماعيل على كل الدعم الذى قدموه لنا لكى نحقق ما حققناه، متمنيًا لهم التوفيق بعون الله من أجل هذا البلد الطيب وشعبه الذى منحنى شرف خدمته، وهذا وسام على صدرى، متمنيًا لمصر كل الخير وهى تخطو بخطى واثقة نحو المستقبل المشرق بإذن الله تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

هبه رشاد

المهم باقى العصابه اللى وراه و أولهم المستشار الأعلامى و اللجان الألكترونيه للفساد

أوغاد يجب محاكمتهم و شكرا لليوم السابع على مجهوداته فى هذه القضيه

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

ايامك فى سميراميس طره -- سودا --

-----

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة