خالد صلاح

أكرم القصاص

«كلام نواب.. فى برلمان كلام»

الأربعاء، 24 أغسطس 2016 07:00 ص

إضافة تعليق

 رضينا بالمر والمر مش راضى بينا، المثل ينطبق على كثير من تصرفات وكلمات وتحركات السادة النواب الجدد.. وهم جدد لأن كثيرين منهم لم يتخطوا حتى الآن مرحلة تحت التمرين.. ومع تنوع وتعدد أنواع النواب لم يظهر بعد النائب الفلتة، الذى يتصرف كبرلمانى.. نحن فقط وتماما نتفرج على حركات من دون أن نرى تصرفات. وحتى النواب الذين يفترض أن فيهم الرمق تجدهم يمارسون التنطيط، بحثا عن كاميرا أو تصريح ساخن بصورة سيادته.

 

ولانعرف كيف أصبح النواب أشبه بمغامرى صفحات التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر، ممن يفضلون إطلاق الإفيهات عن العمل بجدية وصمت يساعد فى تفهيم الناس ويشركهم فيما يجرى. مجرد تصريحات فرقعية الهدف منها لفت الأنظار والحصول على «سوكسيه» أن السيد النائب «بيتكلم وعنده نشاط».
 
وتجد النائبة أو النائب يتحدثون بالإفيه فقط، من دون أى تحرك برلمانى وبالطبع تقدم عدد من النواب بطلبات إحاطة أو استجوابات تنتقد الحكومة أو أداء بعض الوزراء، وهو أمر يمكن أن يكون محمودا، لو كان النواب بلا غرض. لكننا نرى نفس السادة النواب يطاردون الوزراء فى أروقة البرلمان بحثًا عن توقيع أو طلبات لأهالى الدائرة.
 
الحاصل أن النائب من حيث يريد خدمة واحد، فهو يرتب الاستثناء والواسطة، بينما يفترض أن يسعى هؤلاء النواب لترسيخ قواعد القانون والمساواة وتكافؤ الفرص فى الوظائف والخدمات . خاصة أن الطلبات لاتتعلق بخدمات عامة للدائرة، وأكثرها طلبات فردية ترسخ لنظام يفرق بين المواطنين، وتمنح الحق لمن يستطيع الوصول للنائب، وليس لصاحب الحق.
 
وبالتالى من الصعب أن نصدق نائبًا يستجوب الوزير أو يطلب الإحاطة وهو يجرى وراء الوزراء يطلب توقيعا، ومرات كثيرة انتقد رئيس مجلس النواب، الدكتور عبدالعال، غياب وتزويغ النواب أثناء مناقشة مشروعات القوانين المهمة.
 
ومن غرائب المدهشات، أن اللجنة التشريعية عاجزة حتى الآن عن مناقشة وحسم حكم محكمة النقض الخاص بدائرة الدقى، الخاص بأحقية عمرو الشوبكى.. وما زالت اللجنة تلف وتدور حول حكم المحكمة بشكل أسوأ مما كان أيام «سيد قراره»، طوال أسابيع، يناقشون ويبحثون «نائبى من يكون».. ولا نعرف متى يعمل النواب، فى مجلس النواب غير الكلام. 

إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

ثلاثى الهيمنه ( ميردوخ – تيرنر – سورس )

هيه دى القماشه يا أكرم – مجلس النواب رئيسا و أعضاء هم خير ممثليين لمجتمع 2016

عشنا قبل الدستور على سراب الحياه الكريمه اللى هتبقى بعد الدستور ... بعد الدستور عشنا على سراب القوانيين المكمله للدستور لتحقيق أهداف الدستور .. جاء المجلس و لم تنجز القوانيين ولا أحد يعلم متى سوف تنجز .. أكثر من نصف أعضاء المجلس سوف يطردوا من جنته أن طبقت اللائحه بحذافيرها فيما يخص حضور الجلسات .. اللجان ضعيفه و تناقش مواضيع هامشيه أو مواضيع مجتمع أخر أو مواضيع خاصه بأعضاء اللجنه .. المشكله فى أداره المجلس و أداء أمانته التى يبدو أن لا حول و لا قوه لها .. الأداره الأداره الأداره ياعزيزى أكرم هى مشكله مصر فى كل المناحى .. رئيس المجلس و أمانته لاييقين على أعضاء المجلس و أعضاء المجلس لايقيين على المجتمع وهيه دى القماشه الموجوده فى مصر .. مشكله الأرز و من بعدها القمح و الفساد و التقارير و اللجان و فى النهايه لاشىء الا جلسه همبكه لذر الرماد فى العيون هى أكبر دليل على تعاون مجلس فاشل مع حكومه فاشله .. هل الرئيس راض عن أداء المجلس .. هل الشعب راض عن أداء نوابه .. هل هذا المجلس يلبى طموحات مصر .. هل هناك وسيله لطرح الثقه فى المجلس بدلا من تركه فى هذه الدوامه لأنتهاء مدته .. هل تغيير رئاسه المجلس البطيئه الى رئاسه أداؤها أسرع سوف يحدث فرق؟ ==== عزيزى أكرم : فى مصر .. لا تتوقع شيئا ولا تنتظر شيئا فأجمل الأشياء تلك التي تأتي صدفة.

عدد الردود 0

بواسطة:

ألشعب الاصيل

المهم يقبض

كلام الاغاني زى كلام في المجاري

عدد الردود 0

بواسطة:

ألشعب الاصيل

الواقع

خد النائب على مشمه يطلع الكلام علي فمه

عدد الردود 0

بواسطة:

طلعت منير الجلفى

مجلس كلام

اسوا مجلس شاهته ضرب بالزم اختفاء نواب ارتفاع أسعار خناقات بين النواب لم نشعر بقرار يفيد الغلابه ولا قضيه تجعل الواحد يتابع جلسات المجلس لم اشاهد مثله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة