خالد صلاح

أكرم القصاص

حديث المؤامرة بين هيلارى وترامب

الإثنين، 22 أغسطس 2016 07:00 ص

إضافة تعليق
لم تخل الحملات الانتخابية بين هيلارى كلينتون ودونالد ترامب من تبادل اتهامات وإطلاق شائعات حول الحالة الصحية والعقلية لكل من المرشحين، آخرها أنباء نشرتها مواقع أمريكية عن تردى الحالة الصحية لهيلارى كلينتون، ونسبت هذه المواقع لتقارير طبية أن هيلارى كثيرا ما تعانى من ضعف التركيز الأمر الذى يجعلها غير قادرة على السيطرة على تصرفاتها، وقال ترامب فى كلمة أمام حشد من أنصاره إن هيلارى تفتقد القدرة العقلية والجسدية لمواجهة تنظيم داعش، لكن حملة هيلارى اعتبرت ما تروجه حملات ترامب «مؤامرة» وأن هيلارى فى حالة صحية جيدة وما يتم ترويجه منسوبا لمصادر طبية مزور.
 
بينما وصف الديمقراطيون ترامب بأوصاف منها أنه مجنون، ويمكن أن يقود الولايات المتحدة إلى كوارث، خاصة فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، وتصريحاته الداعية لبناء أسوار على حدود المكسيك ومنع المسلمين من دخول أمريكا والتحالف مع روسيا فى مواجهة داعش وهو ما يعتبره الديمقراطيون تحالفا مع «أعداء» أمريكا يضر بأمريكا ومصالحها، قبل ذلك وبعد أن اتهم ترامب هيلارى بأنها شاركت فى تأسيس داعش اعتبرت هيلارى أن منافسها يردد ما يقوله «الأعداء» فى إشارة إلى الرئيس الروسى بوتين والصحافة والإعلام الروسى الذى قدم حلقات وتحقيقات اتهم فيها أوباما والإدارة الأمريكية بالمشاركة فى إطلاق داعش.
 
وفى الوقت الذى يرى مؤيدو ترامب أنه يقول ما يدور داخل عقول كثير من الأمريكيين لكنهم لا يملكون صراحته، يرى بعض المحللين أن ترامب صريح أكثر من اللازم وأن صراحته ستكون سببا فى فشله وقالت صحيفة «واشنطن بوست» إن ترامب، يمكن أن يخسر، بسبب صراحته التى تثير استياء وأدت لتراجعه فى استطلاعات الرأى العام، لكن ترامب عاد ليخطب من ورقة مكتوبة، وردد مرات أن هيلارى ضالعة فى مؤامرات ضد أشخاص على مدى تاريخها السياسى.
 
وبالفعل كان ترامب يستند إلى تقارير متفرقة ربطت بين اختفاء بعض الأشخاص، أو الربط بين تعرض أشخاص مقربين منها لحوادث مختلفة أو تم إبعادهم عن طريقها، وكانت هذه قصة نشرت بعض الصحف الروسية بعض تفاصيلها، خاصة أن حملة هيلارى اتهمت الروس باختراق بريدها وتسريب ما به إلى موقع ويكيليكس فى حين رد الروس بأن وراء الاختراق أحد المقربين من هيلارى بالحزب الديمقراطى، ولم تتوقف أحاديث المؤامرات، بين هيلارى وترامب والروس، وتلقى ببعض ظلالها على الانتخابات الأمريكية.

إضافة تعليق




لا تفوتك
التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ثلاثى الهيمنه ( ميردوخ – تيرنر – سورس )

أمريكا بلد المؤامرات "ولو أننى غير مؤمن بنظريه المؤامره لأننى مؤمن بنظريه السذاجه"

حزب الكنبه فى أمريكا ( 40 مليون صوت لم يعتادوا الذهاب لأى تصويت) هو من سيحسم أنتخابات الرئاسه لأمريكا و هم من يراهن عليهم ترامب – العقد القادم هو عقد تغيير خريطه العالم السياسيه و الأقتصاديه و الأجتماعيه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة