خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

10 أسماء قدمتهم قناة النيل للمنوعات ووضعتهم على طريق النجومية

الثلاثاء، 02 أغسطس 2016 12:37 م
10 أسماء قدمتهم قناة النيل للمنوعات ووضعتهم على طريق النجومية سلمى الشماع
كتبت دينا الأجهورى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"إسهر معانا ده معانا يحلى السهر.. إسهر معانا ويانا يطول السهر"، مع سماع هذه الكلمات التى تعلن عن بدء حلقة جديدة من حلقات أشهر برنامج منوعات فى فترة التسعينات وهو "إسهر معانا" كان من الصعب أن نستدير يمينا أو يسارا ولكننا نجلس منتبهين لما تقدمه هذه الوجوه الشابة التى أصبحت حاليا نجوما فى سماء الفن، وأتاحت لهم الإعلامية الجميلة سلمى الشماع رئيس قناة النيل للمنوعات فى ذلك الوقت فرصة لكى يشاهدهم الجمهور ورغم الاعتراضات التى واجهتها الشماع فى البداية إلا أن إيمانها بتقديم جيل جديد من المذيعين الشباب والفنانين أيضا جعلها لا تستمع لهذه الاعتراضات واستمرت فى طريقها ومشروعها الذى وضع عددا كبيرا من المواهب على طريق النجومية، والآن تجلس سلمى الشماع لتشاهد وتتابع نجاحهم الذى يعد نجاحا لها أيضا.

10 أسماء فنية ما بين مطربين وفنانين.. شهدت قناة النيل للمنوعات على بداياتهم وفتحت لهم سلمى الشماع أبواب القناة للعبور إلى أصعب مرحلة فى مشوار النجومية وهى المقابلة الأولى بالجمهور ومن خلالها عرف "تامر حسنى وخالد سليم ومحمد حماقى وآمال ماهر وشيماء سعيد وهيثم شاكر وحسام حبيب وبسمة وخالد أبو النجا ومها بهنسى" ولأن سلمى الشماع تؤمن بأن الأهم من اكتشاف المواهب هو تبنيها ورعايتها، كانت تخصص موعد ثابت للمواهب الحقيقية والتى تحقق صدى لدى الجمهور للظهور فى البرنامج ليعتاد المشاهد على رؤيتهم وفرصة للمنتجين أيضا للتعرف أكثر على المواهب الجديدة وتقديمها بشكل أقوى للجمهور، وبالفعل هذا ما حدث مع تامر حسنى حيث جاءت البداية الفنية لمشواره عندما التقى بالإعلامية سلمى الشماع فى إحدى الندوات الجامعية، والتى طلبت ممن لديه موهبة أن يـُعبر عن نفسه ليتم اكتشافه عبر القناة التى ترأسها، وبالفعل تبنت موهبته وقدمته فى نهاية حفل غنائى كبير باعتباره من اكتشاف القناة، كما عرفته على المنتج نصر محروس الذى وقع معه عقدًا لغناء أول أغانية بعنوان شكلى هاحبك ضمن مجموعة أغانى لمطربين شباب.

وتُعد الفترة التى تولت فيها سلمى إدارة القناة طفرة فى الإعلام المصرى، حيث استطاعت من خلال الخطة التى وضعتها لنفسها أن تحظى القناة بأعلى نسبة مشاهدة لدى الجمهور المصرى فى وقت قصير، وكتب اسم النيل للمنوعات بحروف من ذهب وأصبحت القناة مقصد لكل النجوم وليس المواهب الجديدة فقط، ولعبت دورا هاما فى عودة الريادة مرة أخرى للتليفزيون المصرى فى فترة التسعينات والتى شهدت بداية ظهور القنوات الفضائية والتى بسببها بدأ البساط ينسحب من أسفل التليفزيون شيئا بشىء.










أخبار متعلقة:



- دينا الأجهورى تكتب: 7 أسماء إعلامية صنعت مجد التليفزيون المصرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة