خالد صلاح

بيان لنادى القضاة يطالب وزير الداخلية بسرعة ضبط قاتلى وكيل نيابة الظاهر

الخميس، 18 أغسطس 2016 11:20 م
بيان لنادى القضاة يطالب وزير الداخلية بسرعة ضبط قاتلى وكيل نيابة الظاهر وكيل نيابة الظاهر القتيل
كتبت هدى أبو بكر
إضافة تعليق

طالب نادى القضاة وزير الداخلية بسرعة ضبط المتهمين فى حادث مقتل محمد يحيى، وكيل نيابة الظاهر، الذى قتل على يد مجموعة من البدو بالقاهرة الجديدة، كما أكد النادى على متابعته لسير التحقيقات.

وقال النادى فى بيان أصدره منذ قليل، "فى شأن واقعة الشهيد بإذن الله محمد يحيى الأخرس، وكيل النائب العام، والذى قتل غدراً على يد مجموعة من المجرمين القتلة بمنطقة التجمع الخامس.

وتضمن البيان :إذ نؤكد أن نادى القضاه يتابع مجريات التحقيقات فى حادث استشهاد الزميل، يطالب وزارة الداخلية بسرعة ضبط المتهمين فى الحادث".

كان مجلس إدارة نادى القضاة برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، أصدر بيانا  نعى فيه محمد يحيى الأخرس، وكيل نيابة الظاهر، وقال البيان ، أنه توفى على يد مجموعة من المجرمين القتلة، فى واقعة جنائية، داعين المولى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان".

 


إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmedabdelhamid22@gmail.com

اسألوا عن تاريخه و علاقاته والكل عارف

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عادل

الخلل

هناك خلل في النظام الحالي ووكيل النيابة يمثل جزءا من النظام الذي يفتقر للكياسة فعندما تكون أرض وكيل النيابة داخل كردون مدن أو قري بمعني أنها داخل زمام سيطرة الدولة يكون التصر ف قانونيا أما عندما تكون الأرض علي حدود التماس الصحراوي أو داخل الصحراء فهي تخضع لقوانين الغجر أو البدو وهي لها أصول وقواعد لا ينفع إختراقها من قبل الآخرين والإتاوات التي يفرضها العربان داخل نطاق سيطرتهم يفسرها العربان علي أنها ضرائب يستحقونها في عرفهم وليست إتاوة كما نفسرها نحن أبناء المدن الخاضعة لسيطرة الدولة وقوانينها ومناطق التماس تظل دائما محل نزاع بين الدولة والعرب ويجب التعامل فيها بحذر وكياسة .. ظابط المرافق ينفع يشوط قفص فاكهة أو يقلب عربية فول ويبعثر محتوياتها هذا داخل المدن أما علي خطوط التماس وداخل الصحراء هناك قوانين أخري غير قوانيننا وهنا تتدخل الكياسة في إحتواء مثل هذه المشكلات وهذا يفسر لنا نجاح إسرائيل مع أهالي سيناء عندما كانت تحتلها وكياسة مبارك ومن بعده مرسي في معالجة مشكلاتها أو علي الأقل‎ ‎ عدم تفاقم الأمور فيها ويفسر لنا فشل النظام الحالي في فهم الطبيعة الإجتماعية وقوانين البداوة فيها وما حدث لوكيل النيابة وظابط المرافق هو نموذج مصغر للغباوة وعدم الكياسة في سيناء بصرف النظر عن قصص الإرهاب المستهلكة والغير مقنعة التي يرددها النظام ليل نهار .. معذرة للأطالة عليكم

عدد الردود 0

بواسطة:

نجم

قانون إيكا الفرنسي

الحادثة ديه بتبين أن القانون فى القضايا المماثلة ليس له أى تأثير بالدليل والبرهان. البلطجية البدو عاوزين أتاوة من مالك الأرض اللى هوة وكيل نيابة المفروض أنه رجل قانون ولأنه متأكد أن القانون لن يرجع له حقه فأستعان ببعض أصدقائه ضابط الشرطة والمرحوم الله يرحمه وكيل نيابة ليساندو صديقهم ليخيفوا البلطجية البدو, فكانت النتيجة. وهذه ليست أول مرة فقط الفرق كان الضحية وكيل نيابة. وللعلم أن لم تدفع الأتاوة للبلطجية البدو يكون المصير هكذا وبمعرفة الأجهزة التنفيذية والقضائية. حدث معى نفس الشيئ ونصحنى صديقى ضابط شرطة بأن القانون لن يُعيد لك حقك فلجأت للأسف لقانون البلطجية كما أرشدنى وكان الحل فعال وسريع. القانون المصرى إللى هوه أصلاً مش مصرى قانون عاجز وفاشل وكله ثغرات كالمنخل.

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

تعليق 2

الله. اكبر علي فطنتك فعلا هذا هو الواقع ووكيل النيابة لم يعرف قوانين واعراف المجتمع العرباوي هما لهم قوانين عرفية المجتمع المدني لا يعرف يحتويها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة