خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هجوم على "أندريا ليدسوم" بعد حوارها مع "التايمز".. المرشحة لمنصب رئيس وزراء بريطانيا: "أمومتى تجعلنى الأفضل للمنصب" أمام المنافسة "ماى" لعدم إنجابها.. ونواب محافظون: التصريحات "مهينة ومخجلة"

السبت، 09 يوليه 2016 02:27 م
هجوم على "أندريا ليدسوم" بعد حوارها مع "التايمز".. المرشحة لمنصب رئيس وزراء بريطانيا: "أمومتى تجعلنى الأفضل للمنصب" أمام المنافسة "ماى" لعدم إنجابها.. ونواب محافظون: التصريحات "مهينة ومخجلة" المرشحتان لرئاسة مجلس وزراء بريطانيا إندريا ليدسوم و تيريزا ماى
كتبت نورهان مجدي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
واجهت "أندريا ليدسوم" إحدى المرشحتين النهائيتين لمنصب رئيس وزراء بريطانيا، موجة غاضبة من قبل مؤيدى منافستها "تيريزا ماى"، بعد أن صرحت "ليدسوم" فى حوار صحفى لصحيفة "التايمز"، بأن أمومتها تجعلها الأفضل لتقلد المنصب، وذلك بعد أن عبرت "ماى" قبل أيام عن حزنها أنها لم تكون أسرة، حيث وصفت صحيفة ديلى ميل البريطانية تصريحات "أندريا ليدسوم" بالـ "مثيرة للاشمئزاز".

ونقلت أغلب الصحف البريطانية مقتطفات عن حوار "التايمز"، والذى أورد عن المرشحة "ليدسوم" قولها أن: "كونها أما لثلاثة أطفال يجعل لديها دور حقيقى فى مستقبل البلد"، على الرغم من إصرارها على عدم وجود نية لديها للاستفادة من ذلك فى السباق الانتخابى.

وانضمت وزيرة الطاقة "ليدسوم" المنتمية لحزب المحافظين متأخرة إلى السباق، وجنت 46 صوتًا لتخوض جولة الإعادة أمام وزيرة الأمن الداخلى "ماى"، التي تنتمى لنفس الحزب، وقد جنت 199 صوتًا، ومن المقرر أن يتم حسم السباق على منصب رئيس وزراء بريطانيا بعد استقالة ديفيد كاميرون.

وانتقدت المرشحة "ليدسوم" -على حسابها على تويتر- بشدة القصة التى نشرتها صحيفة التايمز نقلًا عن الحوار الذى دار مع المرشحة، قائلة: "هذا مروع...على العكس تمامًا مما قلته.. أنا أشعر بالاشمئزاز".

وقد طالبت "ليدسوم" صحيفة التايمز فى تغريدة أخرى - نقلتها عنها صحيفة "الميرور" – أن تنشر نص الحوار كاملًا، واصفة القصة بأنها "حقيرة ومفعمة بالكراهية".




وإليكم أحد أسئلة الحوار الذى نشرته "إيمى تكر" نائب رئيس تحرير التايمز فى تغريدة لها اليوم السبت:

المحاور: خلال المناظرات، لقد رددتى الإشارة إلى كونك أم، هل تشعرين بأن ذلك يفيدك فى السياسة؟

ليدسوم: نعم. أنا متأكدة من أن تيريسا حزينة لأن ليس لديها أطفال، لذلك أنا لا أريد أن يكون وكأن "أندريا لديها أطفال، وتيريسا ليس لديها"، لأنى أعتقد أن ذلك سيكون بالشئ الفظيع، ولكن صدقًا، أنا أشعر أن كونك أما يجعل لديك دور حقيقى فى مستقبل بلدنا، دور ملموس. هى بالتأكيد لديها بنات أو أبناء أخواتها والكثير من الأشخاص، ولكن أنا لدى أطفال سينجبون أطفالًا ليكونوا جزءا مما يحدث فى المستقبل.

وردًا على سؤال عن الاختلاف بينها وبين منافستها "ماى"، قالت "ليدسوم": "أنا أرى نفسى أولا متفائلة، وثانيا عضو فى عائلة كبيرة، وهذا أمر مهم بالنسبة لى. أبنائى جزء كبير من حياتى"، حبسما نقلت صحيفة "الميرور" عن الحوار.

وكانتمنافستها "ماى" قد عبرت الأسبوع الماضى عن حزنها لأنها لم تكوِّن عائلة مع زوجها فيليب، قائلة إنها هى وزوجها تأثروا بذلك لأنهم يرون أبناء أصدقائهم يكبرون ولكنها تقبل ما تقدمه لها الحياة.

وتزامن حوار "ليدسوم" المثير للجدل مع إعلان منافستها "ماى" لخمسة تعهدات ضمن حملة للارتقاء بالسباق الانتخابى، ليكون "نظيفًا" و"إيجابيًا" مثل: "وضع حدود للجدل السياسى، والالتزام بحدود الإنفاق الانتخابى، وإبقاء الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعى نظيفة، وفعل ما هو يصب فى صالح حزب المحافظين والدولة"، متحدية "ليدسوم" أن تفعل نفس الشئ، وفقًا لصحيفة الجارديان البريطانية.

كما أثارت تصريحات "ليسدوم" عن أمومتها انتقاد بعض المحافظين على تويتر، حيث غرد النائب "جوليان سميث" أنه يشعر "بالإحباط والخجل" بعد التصريحات، وغرّد النائب "سام جيما" أن ما قالته "ليدسوم" خاطئ ومهين، بينما غردت رئيسة الحزب الأسكتلندى المحافظ "روث ديفيدسون" أنها ليس لديها أطفال ولكنها على يقين أنه سيكون لها دور حقيقى فى مستقبل بلادها.




موضوعات متعلقة:



شاهد الصفحة الرئيسية للصحف البريطانية.. عودة "المرأة الحديدية" لقيادة بريطانيا.. تيريزا ماى واندريا ليدسوم تتنافسان على رئاسة حكومة بريطانيا.. وزيرة الأمن الداخلى تسعى لتجاوز أزمة الاتحاد الأوروبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة