خالد صلاح

الحبس سنة لمتهمين بقضية "اغتيال النائب العام" بتهمة إهانة المحكمة

الأحد، 31 يوليه 2016 12:06 م
الحبس سنة لمتهمين بقضية "اغتيال النائب العام" بتهمة إهانة المحكمة المستشار حسن فريد
كتب إيهاب المهندس و محمد العاصى
إضافة تعليق
تواصل محكمة جنايات جنوب القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الأحد، نظر ثالث جلسات محاكمة 67 متهما فى قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، بينهم 51 متهما محبوسين.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين عصام أبو العلى وفتحى الروينى وسكرتارية أيمن القاضي وممدوح عبد الرشيد.

وعقب عودة الجلسة للانعقاد مرة أخرى، بعدما قال رئيس المحكمة إن المتهمين محمود الأحمدى، ومصطفى رجب رفعا الحذاء وقاما بالطرق على الزجاج، ما اعتبرته المحكمة إهانة لها طبقا لنص المادة 243، وقضت المحكمة بحبس المتهمين سنة مع الشغل.

وقال الدفاع إن المتهمين يعترضون على عدم توقيع الكشف الطبى لهم، وهنا قال رئيس المحكمة إنه فى حالة التشويش على المحكمة سيتم حبس جميع المتهمين سنة.

وكشفت التحقيقات، أن المتهمين ينتمون للتنظيم الإرهابى المسمى بـ"أنصار بيت المقدس"، وكشفت التحقيقات عن تورط عدد آخر من المتهمين.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، والشروع فى قتل مواطنين، وحيازة وإحراز أسلحة نارية مما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والذخيرة التى تستعمل عليها، وحيازة وإحراز مفرقعات (قنابل شديدة الانفجار) وتصنيعها، وإمداد جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بمعونات مادية ومالية مع العلم بما تدعو إليه تلك الجماعة وبوسائلها الإرهابية لتحقيق أهدافها.


موضوعات متعلقة..



صراخ بين أهالى المتهمين بـ"اغتيال النائب العام" بسبب طردهم من الجلسة

إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة