خالد صلاح

تفعيلا للدستور وقانون الطفل 126 لسنة 2008

رئيس مجلس الوزراء يصدر قراراً بإنشاء صندوق رعاية الطفولة والأمومة

الأربعاء، 27 يوليه 2016 02:04 م
رئيس مجلس الوزراء يصدر قراراً بإنشاء صندوق رعاية الطفولة والأمومة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء
كتبت هند مختار
إضافة تعليق
أصدر المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء قراراً بإنشاء صندوق رعاية الطفولة والأمومة برئاسة الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، وعضوية كل من الدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة، ومحمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، والدكتورة يسرية نصيف لوزة خبير مالي ومحاسبي، ومعتز الألفي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الألفي، وهشام الخازندار الشريك المؤسسي والعضو المنتدب لشركة القلعة، ومحمد عشماوي المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر.

ونص القرار علي أن مجلس إدارة صندوق رعاية الطفولة والأمومة هو الجهة المهيمنة علي شئونه ويعمل علي إتخاذ ما يلزم لتنمية موارد الصندوق، وإنشاء دور إيواء ومدارس ومستشفيات خاصة بالطفل، وإقامة مشروعات خدمية وإنتاجية وحفلات وأسواق خيرية ومعارض ومباريات رياضية لتحقيق أهداف المجلس القومي للطفولة والأمومة، وذلك بعد الحصول علي التصريح من الجهات المعنية، وتوزيع إعانات علي الجهات المهتمة بالطفولة والأمومة، والقيام بأي أعمال من شأنه دعم حقوق الطفل .

وقالت الدكتورة هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة ورئيس الصندوق أن تفعيل صندوق رعاية الطفولة والأمومة الذي نصت عليه المادة وذلك طبقا للمادة 144 مكرر من قانون الطفل 126 لسنة 2008، ويعد بمثابة نقلة كبيرة في رعاية حقوق الطفل وتلبية احتياجاته من الرعاية والحماية، وسيمكن المجلس والجهات الشريكة له من إنفاذ قانون الطفل ورعاية المصلحه الفضلي له، مؤكدة أن ا الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية كان قد أصدر تكليفاً رسمياً بإنشاء صندوق الطفل ومجلس إدارته ومجلس الأمناء وإطار عمله، وأضافت أن مدة مجلس إدارة الصندوق ثلاث سنوات قابلة للتجديد، ويعاون مجلس الإدارة أمانة فنية تشكل بقرار من مجلس إدارة صندوق الطفولة والأمومة.


موضوعات متعلقة




هالة أبو على: إلزام المأذون بالدفاتر المسلسلة ضرورة لمواجهة زواج القصر


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة