خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

ويتلقى دعوة لمؤتمر الدولى للسلام بإيطاليا سبتمبر القادم..

وزير الأوقاف: نؤمن بالعمل مع الفاتيكان لصالح الإنسانية للتخلص من العنف

الخميس، 30 يونيو 2016 07:14 ص
وزير الأوقاف: نؤمن بالعمل مع الفاتيكان لصالح الإنسانية للتخلص من العنف وزير الاوقاف
كتب إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أنه صار أكثر أيمانًا بأننا يمكن أن نعمل معًا وبقوة مع الفاتيكان وكنائسها، لصالح الإنسانية وبأرضية إنسانية مشتركة خالصة، مؤكدًا أننا عازمون معًا وبسرعة على تخليص الإنسانية من كل أنواع العنف، مشيرًا إلى أن البشر أمانة فى أعناق أهل الأديان ويأتى هذا اللقاء فى لحظة فارقة، فالإنسانية أحوج ما تكون من أى وقت آخر لهذا الحوار معربًا عن سعادته بهذه الزيارة وهذه الروح الإنسانية الحضارية.

وأكد الوزير، خلال استقباله ماورو جامنتى رئيس الدير المقدس للرهبان الفرنسسكان، أمس الأربعاء، أننا نمد يدنا وبقوة لحوار جاد سواء من الكنيسة الإيطالية أو الفاتيكان أو جميع دعاة السلام بالعالم، مضيفاً أننا فى حاجة إلى أن ندعم المشترك الإنسانى بيننا واحترام الإنسان بغض النظر عن دينه أو لونه أو جنسه، أما العقيدة فهى بينك وبين الله عز وجل

وعن انتشار ثقافة العنف أشار الوزير، إلى أنه يخشى أن يصبح العنف ثقافة عالمية، وعندها لن يفلت أحد من ويلاتها، مشيرًا إلى أنه يجب على أهل الأديان مواجهة هذا الخطر، وتجنيب العالم صراع العقائد، ونحن من جهتنا نعمل على ذلك دون انتظار لمواقف الآخرين، لكن يسعدنا أن نعمل سويًا لصالح الإنسانية، فالتطرف جعل الإنسانية فى مأزق كبير أخطر من الحروب العالمية، فعلينا جمعًا مسئولية أمام الله عز وجل وأمام ضمائرنا لوقف العنف والتطرف والتدهور فى السلوك الإنساني.

وقال وزير الأوقاف: أننا على يقين أن أى جهة وحدها لن تستطيع العمل بمفردها فى مواجهة هذا الخطر الداهم، بل على الإنسانية جمعاء أن تعى هذا الخطر الذى يتهدد الجميع، وتعمل على مواجهته واستئصال الجماعات الإرهابية والمتطرفة واجتثاثها من جذورها.

ومن جانبه أشاد الأب ماورو جامنتى رئيس الدير المقدس للرهبان الفرنسسكان بحواره مع معالى وزير الأوقاف حيث أكد أن كلماته تشع بالحكمة والنور، وأنه اكتسب أخًا وصديقًا، معربًا عن سعادته بالعمل مع وزارة الأوقاف من أجل ترسيخ ثقافة السلام فى العالم، موجهًا الدعوة لوزير الأوقاف لحضور المؤتمر الدولى للسلام بمدينة اسيزى الإيطالية فى سبتمر المقبل، والتجهيز لمؤتمر سلام دولى يعقد فى مصر عام 2019م بالتعاون بين دولتى إيطاليا والفاتيكان , ووزارتى الأوقاف والثقافة بجمهورية مصر العربية.

وفى ختام اللقاء أهدى وفد الفاتيكان بعض إصدارات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية وعلى رأسها كتاب: ( حماية الكنائس فى الإسلام )، وكتاب: (مفاهيم يجب أن تصحح )، وكتاب: (فى فضاء الثقافة)، وكتاب: (تجديد الفكر الدينى ) باللغتين الإيطالية والإنجليزية.

ضم الوفد: الأب ماورو جامنتى رئيس الدير المقدس للرهبان الفرنسسكان والأب إنزو فورتوناتو رئيس المكتب الإعلامى والمتحدث الرسمى للرهبان الفرنسسكان وأليسيو أنتونيالى مساعد رئيس المكتب الإعلامى والباحث عمرو عبد العاطى صالح باحث دكتوراه مقارنة الأديان بجامعة الفاتيكان.


اخبار متعلقة..


بالصور..السيسى باحتفالية ليلة القدر: أصحاب الأفكار المذهبية يهددون أوطاننا.. وبحثت 5 سنوات لتجديد اختيارى للدين.. ويؤكد: متخوف من عدم قدرتنا على مواجهة التطرف.. ولبينا نداء الوطن ولن يثنينا عن ذلك شىء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

انت بصراحه مهيأ للعمل مع الجن الازرق والعفريت الزرق

هذا الرجل موهبه نادره لا يمكن التفريط فيها

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله

اين دور علماء الدين لتقويم سلوك سائقى التوكتك والموتسيكلات

عدد الردود 0

بواسطة:

زائر

تحارب الاسلام وتتفق مع الفاتيكان

التعليق فوق....يمهل ولا يهمل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة