خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بدء العد التنازلى لترحيل خاطف الطائرة المصرية إلى القاهرة.. محامية الدولة القبرصية: المتهم كاذب بشأن دوافعه.. سيف مصطفى يدعى تارة ارتكابه الجريمة بدافع الحب لطليقته وأبنائه وتارة أخرى لدوافع سياسية

الجمعة، 24 يونيو 2016 06:08 م
بدء العد التنازلى لترحيل خاطف الطائرة المصرية إلى القاهرة.. محامية الدولة القبرصية: المتهم كاذب بشأن دوافعه.. سيف مصطفى يدعى تارة ارتكابه الجريمة بدافع الحب لطليقته وأبنائه وتارة أخرى لدوافع سياسية خاطف الطائره المصريه
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدأ العد التنازلى لإعادة سيف الدين مصطفى، خاطف الطائرة المصرية من مطار برج العرب إلى قبرص فى مارس الماضى، للقاهرة، بعدما أكد محامى الدولة القبرصية أن خاطف الطائرة كاذب بشأن دوافعه، تزامناً مع قرب انتهاء محاكمته وترحليه للقاهرة، خاصة أن الإنتربول المصرى جدد ملاحقة المتهم، حيث طالبت مصر السلطات فى قبرص بتسليم المتهم، الذى أبدى رغبته مؤخراً فى العودة للقاهرة وترحيله إلى بلاده بعد اعترافه بالجريمة.

وأفاد مصدر أمنى، أنه ربما تعجل قبرص من سير الجلسات وصولاً لصدور حكم على المتهم وترحيله للقاهرة، وأضاف المصدر فى تصريحات لــ"اليوم السابع"، أن المتهم سيصل فى القريب العاجل للقاهرة، وسيتم ترحيله لنيابة غرب الإسكندرية للتحقيق معه، ومعه كافة التحقيقات فى القضية، التى سترسل قبرص نسخة مترجمة باللغة العربية منها للقاهرة، لافتاً إلى أن سيف يواجه العديد من التهم أبرزها اختطاف مواطنين واحتجاز رهائن وخرق قانون الطيران.

محامية الدولة القبرصية


واتهم محامية الدولة القبرصية خاطف الطائرة المصرية بالكذب بشأن الأسباب الحقيقة التى دعته لخطف الطائرة وتحويل مسارها إلى قبرص فى شهر مارس الماضى. وقالت المحامية إيلينى لويزيدو إن سيف الدين مصطفى أبلغ الشرطة فى بادئ الأمر تحت القسم أنه اختطف الطائرة فى محاولة لرؤية زوجته السابقة وأطفاله فى قبرص.

وشككت لويزيدو فى مصداقية مصطفى مرارا اليوم الجمعة، قائلة إنه أبدا لم يبلغ الحكومة القبرصية بأنه ينتمى إلى جماعة مناهضة للحكومة المصرية كما يزعم الآن. وقال مصطفى إن كل شئ فى بيانه للشرطة غير صحيح، مصرا على أنه لا يمكن أن يكون قد خطف طائرة فقط لزيارة عائلته. وكرر بأنه خطف الطائرة لتسليط الاهتمام الدولى على انتهاكات الحكومة المصرية.

طليقة خاطف الطائرة


بدورها، قالت طليقة المتهم، مارينا بارتشو، إنها تزوجت من سيف الدين، الذى يكبرها بسبعة أعوام حين كان عمرها 18 عامًا، وعاشت معه فى مصر، ثم عادا إلى قبرص، وأنجبا أبناءهما الخمسة، إلا أن الخامس مات فى حادث سيارة، وأن أعمار الباقين تتراوح ما بين 24 إلى 30 عاما، وهم لا يرغبون فى أى اتصال مع والدهم.

وأضافت طليقة المتهم، فى تصريحات إعلامية، أن عمرها 52 عاما، وانفصلت عن "سيف الدين" فى 1992، ولا تنوى تلبية طلبه ورؤيته، أو زيارته فى معتقله، لأنها تشعر بحرج شديد مما حدث.

وكان المتهم قدم مذكرة دفاع عن نفسه فى قبرص أكد فيها أنه ليس مجرما، لكنه أحب وضحى من أجل مصر وشعبها، واصفاً ما قام به بأنه "تطلع للحرية والديمقراطية والعدالة وليس جريمة". وزعم المتهم، أن العالم العربى يتغنى ليل نهار بالحرية والديمقراطية والعدالة والشفافية وكأنها حكراً عليه، مؤكداً أن ثورة 25 يناير قامت على ظلم وفساد ومحسوبية وانتهازية استمرت أكثر من 60 عاماً، وتفشى فيها كل أنواع الظلم والفساد لكى يطالب بحريته وكرامته وعدالته.

وشملت مذكرة المرافعة عددا من الأكاذيب التى حاول من خلالها سيف الدين مصطفى استرضاء المحكمة، حيث زعم اعتقال السلطات المصرية لعشرات الآلاف من خيرة شباب الوطن، وكوادرها وطلابها، مدعيا أن ثورة 30 يونيو جاءت للقضاء على ثورة 25 يناير التى دفع الشعب ثمنها آلافا من الشهداء والمصابين والمفقودين، وأنه تم حبس شعب كامل داخل سياج من الدبابة والسلاح الذى يدفع فواتيرها هذا الشعب المغلوب على أمره ليقتل بها، "حسب ما جاء فى مذكرته"، مشيراً إلى أن ثورة 25 يناير جاءت بحاكم ديمقراطى مدنى ليعطى لكل ذى حق حقه، ويرفع الظلم عن المظلومين، وقد كان هذا بالفعل، ولكن بعد مرور أقل من عام أطل الفساد برأسه لكى يعيد عقارب الزمن للخلف بثورة مضادة، على حد زعمه.

وكشف خاطف الطائرة، أنه حينما فكر فى خطف الطائرة إلى قبرص لم يكن بحثاً عن الشهرة أو ادعاء البطولة أو الوطنية، مؤكداً أنها حالة خاصة فجرت الغضب داخله، فالمصالح السياسية هى دائماً أهم من الإنسان، زاعماً وجود عمليات تهجير تتم فى سيناء لمحاربة الإرهاب، وأن مصر مسلوبة الإرادة وتعيش فى خوف وذل وهوان.

وأوضح أنه تعامل مع خطف الطائرة بدون أى خوف أو ذعر داخل الطائرة، ولم يصدر منه أى لفظ أو أى كلمة سيئة أو معنوية لركاب الطائرة بشهادة ركابها، وأنه لم يمانع فى التقاط صور سيلفى فى الطائرة كى يعطى الشعور بالطمأنينة لكل من كانوا على متنها، موضحاً أن مهمته محددة وهى أن تصل رسالته للعالم الحر، زاعما أنه غير تابع لجماعة الإخوان المسلمين فى مصر، وأنه يتشرف أن يكون عضواً فى جماعة الإخوان، مشيراً إلى أنه ليبرالى يؤمن بحرية الفكر والتعبير والديمقراطية طريقاً لنهوض الشعوب وتقدمها داعياً للحرية والديمقراطية والعدالة.


سيف-الدين-مصطفى،-خاطف-الطائرة-المصرية-(1)

سيف-الدين-مصطفى،-خاطف-الطائرة-المصرية-(2)

سيف-الدين-مصطفى،-خاطف-الطائرة-المصرية-(3)

سيف-الدين-مصطفى،-خاطف-الطائرة-المصرية-(4)

سيف-الدين-مصطفى،-خاطف-الطائرة-المصرية-(5)

سيف-الدين-مصطفى،-خاطف-الطائرة-المصرية-(6)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

pet

انسوووووا

ابقوا قابلونى لو اترحل .

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم ذكى

هيشرف زنازين العقرب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة