خالد صلاح

أحمد إبراهيم الشريف

مواجهات حتمية

الأربعاء، 01 يونيو 2016 08:56 م

إضافة تعليق
«مواجهات حتمية» هو اسم المشروع المصرى الذى يشارك الآن فى بينالى فينيسيا فى إيطاليا، وعلى الرغم من كونه يتناول العمارة ومشكلاتها فى مصر إلا أنه مناسب تماما، وجاء فى وقته لأكثر من سبب، فتوقيت المشاركة مهم جدا، وعلينا الانتباه له، فأزمة ريجينى ما زالت تلقى كثيرا من التوترات على العلاقة بين الحكومتين المصرية والإيطالية، ويمكن للأعمال الثقافية المشاركة أن تخفف من هذا التوتر وتقدم صورة إيجابية عن مصر والمصريين.

وطبعا أمر جيد أن المهندس محمد أبوسعدة، رئيس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى، والسفير أحمد شاهين القنصل العام لمصر فى ميلانو، والدكتورة جيهان زكى رئيس الأكاديمية المصرية للفنون بروما، شهدوا افتتاح الجناح المصرى فى البينالى فى دورته الـ15، كما شارك عدد من كبار المعماريين العالميين، لأن الاهتمام الرسمى يعطى انطباعا جيدا بمراعاة مصر واهتمامها بالجانب الجمالى ومحاولاتها لتقديم شكل يتعلق بمحاولات مصر فى إنقاذ مستقبل العمرانى.

ولما كان رئيس البينالى المهندس أليخاندرو آرافينا يسعى إلى إقامة معرض «يركز على أشكال المعمار التى تستطيع الهروب من الوضع الراهن بذكاء أو حدس غريزى، أو من خلال الاثنين فى الوقت ذاته، والتعلم من هذه الأشكال» والمطلوب من الأجنحة المحلية «تقديم حالات تطرح اقتراحات ومحاولات رغم الصعوبات بدلًا من الاستسلام للهزيمة أو المرارة». كما يود آرافينا «التأكيد على الحاجة إلى التحرك فى ظل الجدل الدائم حول جودة البيئة الحضرية، وكذلك وجود مجال لهذا التحرك»، ومن هنا تأتى المشاركة المصرية.

و«مواجهات حتمية» يأتى تحت إشراف المعمارى الشاب أحمد هلال، وفريق عمله مصطفى سالم وإسلام سالم بمعاونة كل من الإيطالى لوكا بورلينجى والإيطالى جابريل سيكى، ويطرح العديد من المشاركات المحلية والدولية، لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين فى القضايا العمران والمعمار، كما تبرز أهمية دور العمارة فى المواجهات الحتمية للمشكلات التى يعانى منها المجتمع المصرى فى قضية العشوائيات، وأن نستفيد منه فى الفترة المقبلة فى محاولات البحث عن حلول فى ظل التفاقم السكانى وانتشار العشوائية.
وعلينا أن نهتم بهذا الأمر ونشجعه، وأن نلقى الضوء عليه بشكل كبير فبينالى فينيسيا يزوره نحو 250 ألف زائر على مدار ستة أشهر، ويعتبر أهم فعالية من نوعها فى عالم الهندسة المعمارية ولمصر فيه جناح دائم فى موقع متميز، ولذا ينبغى لمصر استغلال هذه المساحة على نحو مثمر، وتشارك مصر فى البينالى المعمارى منذ عام 1996.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة