أكرم القصاص - علا الشافعي

الحكومة ترد على اتهامها بوصف أفريقيا بالكلاب والعبيد.. تصريحات كينية متضاربة تتهم وزير البيئة وأخرى تتهم مستشاريه.. وفهمى: "محصلش"ولا يمكن لعضو مصرى التلفظ بتلك الألفاظ.. و"الخارجية " تجهز ردا رسميا

الثلاثاء، 31 مايو 2016 05:54 م
الحكومة ترد على اتهامها بوصف أفريقيا بالكلاب والعبيد.. تصريحات كينية متضاربة تتهم وزير البيئة وأخرى تتهم مستشاريه.. وفهمى: "محصلش"ولا يمكن لعضو مصرى التلفظ بتلك الألفاظ.. و"الخارجية " تجهز ردا رسميا الدكتور خالد فهمى وزير البيئة
كتب محمد محسوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة المصرى، ورئيس وزراء البيئة الأفارقة، أن وزارة الخارجية تجهز ردًا رسميًا على اتهام مصر بالإساءة لدول أفريقيا فى اجتماعات الأمم المتحدة للبيئة، التى عقدت بدولة كينيا، ووجهت مطالب للقاهرة بالاعتذار الرسمى عن إهانة الأفارقة، بزعم أن ممثلى مصر أهانوا دول القارة السمراء، ووصفوهم نصًا "بالكلاب والعبيد"، خلال اجتماع الجمعية الثانية للأمم المتحدة للبيئة بدولة كينيا.

وأضاف الوزير فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن دولة كينيا زعمت أن الوزير المصرى هو من تلفظ بهذه الألفاظ، فيما صرح مسئولون كينيون، أن مستشارى الوزير المصرى هم من تلفظوا بها، مؤكدا أنه لم يحضر الاجتماعات من الأساس، وأن من حضروا هم سفير مصر بدولة كينيا، بالإضافة إلى اثنين من مستشارى الوزارة، هما الدكتور حسين أباظة، والدكتور مصطفى فودة، مشددا على أنهما لم يتلفظا بأى ألفاظ خارجة، وأن ما أشيع عارٍ تماما من الصحة.

وقال خالد فهمى، إن الاتهامات متضاربة، إذ قيل أن من سب أفريقيا هو الوزير، وآخرون يتهمون مستشاريه"، متابعا: "لا يمكن لأى عضو مصرى أن يتلفظ بأى من تلك الألفاظ "، وشدد وزير البيئة المصرى على أن علاقات مصر وطيدة بدول أفريقيا، وعلاقات المصريين بالأخوة الأشقاء الأفارقة قائمة على المودة والاحترام.

وتابع: تاريخ التعاون المشترك يؤكد على ذلك، خاصة التعاون على مستوى الملف الأفريقى البيئى، ونجاح مؤتمر وزارء البيئة الأفارقة "الأمسن" بالشراكة مع الأشقاء الأفارقة، مؤكدا أن مصر وجميع دول أفريقيا تجمعهم احتياجات وقضايا وهموم مشتركة، ونتولى جميعا الدفاع عن مصالحنا المشتركة.

وأوضح فهمى أن مستشارى وزارة البيئة كانوا حريصين على الدخول فى النقاشات البيئية فى شكل المجموعات الفردية، مستبعدا تناول أى نقاش من شأنه الإساءة أو التجاوز فى حق الأشقاء الأفارقة، متابعا: لدينا قضايا ومصالح وهموم أفريقية بيئية عديدة ومشتركة، تستلزم التركيز عليها لصالح تحقيق الطموحات والآمال الأفريقية".

جدير بالذكر، أن السفير محمود طلعت، سفير مصر فى كينيا، وصف فى تصريحات صحفية، المطالبة لمصر بالاعتذار عن إهانة الأفارقة، بـ"غير المتزنة"، مضيفا أن أداء سكرتارية جمعية الأمم المتحدة للبيئة غاب عنه الاتزان، حين أصدر الوثيقة المطالبة باعتذار مصر، مشيرا إلى أن العلاقات المصرية مع كينيا والقارة الأفريقية كافة قديمة الأزل وممتدة، ولن نقبل المساس بها، مؤكدا أن رئيس الوفد المصرى فى اجتماعات جمعية الأمم المتحدة للبيئة، اعترض على طريقة تمرير القرارات فقط، ولم يسىء إلى القارة السمراء.


موضوعات متعلقة ..


وزير البيئة: لم نصف دول أفريقيا بالكلاب والعبيد والخارجية تجهز ردا رسميا









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

إفريقي عربي

إذا صح الكلام فأنه مصيبه

عدد الردود 0

بواسطة:

بالعند فيكو وفي اللي دافع لكو يحيا السيسي

والله اللي على راسه بطحة

عدد الردود 0

بواسطة:

عباس سالم الفرحان

النوبه

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء الخطيب

ايه الهبل ده

عدد الردود 0

بواسطة:

أفريقي وافتخر

مصر دولة شرق أوسطية فقط لاغير

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة