خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالفيديو.. متضررو الرويعى والغورية: الخساير بالملايين.. وأحد السكان: المنطقة بلا أمن أو سلامة

الثلاثاء، 17 مايو 2016 03:43 م
بالفيديو.. متضررو الرويعى والغورية: الخساير بالملايين.. وأحد السكان: المنطقة بلا أمن أو سلامة حريق الرويعى
كتبت: منة الله حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أسبوع من الحرائق المتتالية فى أماكن مختلفة، ألسنة اللهب تلتهم كل شىء تأخذ فى طريقها الأخضر واليابس لم تترك سوى مبانى متفحمة وشوارع باللون الرمادى.

كاميرا “فيديو 7″ قناة اليوم السابع المصورة توجهت إلى المناطق المحترقة ورصدت ما حدث بها ورد فعل أصحاب المحلات المحترقة فقال فوزى محمد أحمد صاحب مخزن بضائع فى أحد العقارات المحترقة إن خسارته تقدر بـ90 ألف جنيه وهى عبارة عن “عدد ومسامير” هذا بخلاف التجار الذين تبلغ خسائرهم بالملايين.

وأضاف محمد عبد العزيز تاجر ويسكن فى أحد العقارات المحترقة أن المنطقة مهيئة لوقوع كارثة فى أى وقت، لأن الدولة فى إجازة عن أى شىء يتعلق بالمنطقة حيث إنها بها مكاتب ومخازن تفتقر لكافة أوجه الأمن والسلامة.

أما وائل عزت، يعمل فى المنطقة منذ 30 عاماً، فقال إن ما رآه يصعب وصفه من شدة الحرائق التى أدت إلى خسارة بالغة وأغلبها بضائع لتجار، مضيفا “كلها بضائع ناس محدش يملك جنيه”.

من جانبه روى سيد محروس، صاحب محل ملابس داخل أحد العقارات المحترقة، أن النار التهمت كل شىء فى المكان وأن كل تاجر فى المنطقة المحترقة لديه خسارة لا تقل عن نصف مليون جنيه، وتوجد من لديهم خسارة تقدر بـ2 مليون جنيه.

وتابع أن كل مكان داخل هذه العقارات مؤمن جيداً وتوجد به طفاية الحريق الخاصة به، ولكن الشكل الذى انتشرت به الحرائق ملفت جداً ما يزيد الشك بأنها بفعل فاعل وليس ماسا كهربائيا.

من جهتها قالت نادية محمد خليفة، مستأجرة شقة فى أحد العقارات المحترفة منذ 60 عاماً، إن المستأجرين ليس لديهم القدرة على تجديد المكان بعد الاحتراق”.

أما أحمد محمد أحد الناجين من الحرائق فقال إنه رغم تعدد أنواع المواد المستخدمة فى إطفاء الحرائق إلا أن المطافى لا تملك منها سوى المياه فقط والتى كانت تنتهى بمنتهى السرعة وتعطى فرصة لاشتعال الحرائق من جديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء ابوزهره

التجار

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة