بالصور- حلب تدفع الثمن.. نرصد المواقع الأثرية المدمرة بالمدينة المنكوبة

السبت، 30 أبريل 2016 07:00 ص
بالصور- حلب تدفع الثمن.. نرصد المواقع الأثرية المدمرة بالمدينة المنكوبة الصراع فى حلب
كتب أحمد جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يدفع المواطن السورى والمناطق الأثرية بحلب فاتورة الصراع والاقتتال بين بشار الأسد من جانب وقوات المعارضة وأنصار الجيش الحر من جانب آخر، ومع تزايد التوتر وارتفاع حدة القتال تتزايد أعمال العنف والقصف للمدنيين والمناطق الأثرية التى تم استهدافها وطمس تراثها.

الجامع الأموى


وتعرضت مئذنة الجامع الأموى بحلب للانهيار نتيجة الاشتباكات بين قوات المعارضة والجيش النظامى التابع لبشار، وتم تدمير المئذنة التاريخية التى تعود إلى ما قبل 1000 سنة تقريباً، بالإضافة إلى تدمير مئذنة جامع العمرى الذى يعتبر أقدم مساجد فى العالم وتم تدمير مئذنته بعد أن اتخذه المتظاهرون ملاذا لهم فى عام 2013.

أسواق حلب القديمة


التهمت النيران أجزاء من سوق حلب الأثرى بدكاكينه القديمة ذات الأبواب الخشبية التى يعود بعضها إلى مئات السنوات نتيجة الصراع الدائر فى سوريا ، والذى كان يعتبر أكبر سوق تاريخى مغطى فى العالم يعود إلى القرون الوسطى، أصيب بحروق بالغة خلال الاشتباكات التى حصلت فى محيطه ما أدى إلى تدمير جزء كبير منه.

تدمير سور قلعة حلب الأثرى


وأعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان فى وقت سابق، انهيار جزء من السور الرئيسى للقلعة الأثرية فى مدينة حلب شمال سوريا والمدرجة على لائحة الـ"يونيسكو" للتراث العالمى، من جراء تفجير نفق فى محيطها.

وذكرت "وكالة الأنباء السورية الرسمية" أن التنظيمات الإرهابية فجرت الليلة نفقاً فى مدينة حلب القديمة تسبب فى انهيار جزء من سور القلعة، بسبب الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل.
تدمير-مسجد-اثرى

سور-حلب

سوق-باب-انطاكية

سوق-حلب-الاثرى

مسجد-العامرى


موضوعات متعلقة :


- مقتل 3 وإصابة 25 فى قصف على مسجد فى حلب









مشاركة



الرجوع الى أعلى الصفحة