فى اليوم العالمى للتوحد.. 20 نصيحة تحرر ابنك المصاب من عالمه المقفول.. بالاكتشاف المبكر والرياضة والدمج واجه تقوقعه.. وعلمه بالرسم والصور بدل الكلام.. ومتتكسفش منه ولا تخبيه

السبت، 02 أبريل 2016 05:34 م
فى اليوم العالمى للتوحد.. 20 نصيحة تحرر ابنك المصاب من عالمه المقفول.. بالاكتشاف المبكر والرياضة والدمج واجه تقوقعه.. وعلمه بالرسم والصور بدل الكلام.. ومتتكسفش منه ولا تخبيه طفل مصاب بالتوحد - أرشيفية
كتبت مروة محمود إلياس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"لو طفلك عنده توحد.. اعرف إزاى تدخل عالمه" فهذا الطفل يحتاج منك عناية وتعامل خاص، ويخطئ الكثير من الآباء والأمهات فى الاعتماد الكلى على المراكز المتخصصة، والمعلمين المتخصصين فى علاج الطفل، دون المشاركة فى خطة العلاج بأنفسهم، ويخطئون أيضا عندما يحاولون سحب الطفل لعالمهم دون بذل الجهد فى الدخول إلى عالم الطفل أولا وفهمه.

داخل منزلك وخارجه عليك الكثير من المهام، هذا ما أوضحه الدكتور وليد نادى الباحث بكلية الدراسات العليا للتربية جامعة القاهرة، ومدير الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة، مؤكدا أنه ليس هناك كتالوج أو دليل ثابت للتعامل مع أطفال التوحد، وذلك لأن كل طفل حالة قائمة بذاتها، ويتمثل نجاحك معهم من عدمه فى مدى قدرتك على الدخول إلى عالمهم، ومحاولة مساعدتهم فى التخلص من العزلة والتقوقع حول ذاته والاندماج تدريجياً مع الآخرين فى المجتمع .

وشدد على ضرورة اتباع بعض النصائح فى التعامل مع الطفل التوحدى، والتى على كل أب وأم أو مربى العمل بها:

1. بداية اعتناؤك بطفلك يبدأ باكتشافك مرضه مبكرا، وطلب المساعدة من المتخصصين بالتدخلات الطبية والعلاجية والتربوية مبكرًا، كلما كان ذلك فى صالحه مستقبلاً .

2. عليكما ألا تخجلا من الطفل وأن تعتبراه منحة من الله "عز وجل"، فهى أكثر هدية ومساعدة تقدماها لطفلكما، وأن تعملا على تنمية قدراته، والوصول بها إلى أقصى حد يمكن أن تصل إليه والتحلى بالصبر والمثابرة أثناء ذلك .

3. على الأب والأم البحث دومًا عن الأشياء التى تجذب انتباه الطفل أو بمعنى آخر نقطة ضعفه داخل المنزل، سواء كان ذلك لعبة معينة يحبها ويفضلها أو شخص ما مرتبط به أو نشاط محبب كاللعب بالكرة مثلا، حيث يعد ذلك مدخلا مهما فى تعليم وتدريب الطفل

4. ضرورة بناء علاقة قوية مع الطفل فى البداية، والتقرب منه وفهمه بسهولة، حتى يستجيب لك الطفل فيما بعد

5. يجب إعادة ترتيب أثاث ومحتويات المنزل، حيث يتم إبعاد التحف والأشياء الثمينة وكذلك الخطيرة مثل السكاكين وغيرها بعيداً عن متناول الطفل، حتى وإن كان ذلك يخل بديكور المنزل.

6. حافظ على هدوئك عندما تنتاب الطفل نوبة غضب أو بكاء فى المنزل، بل يمكنك أن تقابل ذلك بالابتسامة ولكن دون مكافأة للطفل على سلوكه الخاطئ

7. تكلم مع الطفل بلغة سهلة يفهمها واستخدم الإشارات والإيماءات التى يفضلها

8. يجب تدريب الطفل منذ الصغر على تحمل المسئولية، وذلك من خلال بعض الأنشطة والمهام البسيطة مثل إحضار طبق من المطبخ أو تنظيف المنضدة بعد تناول الطعام، أو تجميع ألعابه فى سلة الألعاب بعد الانتهاء من اللعب وتشجعيه على ذلك

9. من الأفضل أن يختلط الطفل التوحدى بأطفال عاديين فى المجتمع ولا يصح عزله

10. من المهم جداً الاعتماد على الصور فى التواصل مع الطفل التوحدى، وكذا تعليمه وتدريبه، فيفضل أن يصمم الأب والأم جدولاً مصوراً لنشاطات الطفل منذ الاستيقاظ وحتى النوم، وذلك لأن الذاكرة البصرية أفضل بكثير لديه كما أنه يفكر باستخدام الصور أفضل من اللغة والكلام، قم بالرسم والتلوين وإسعاد طفلك وتواصل معه

11. شجع الطفل على ممارسة هوايته المفضلة، فكثير من الأطفال المصابين بالتوحد لديهم مواهب فى الرسم والرياضة والكمبيوتر والموسيقى وغيرها .

12. تجنب استخدام كلمات غامضة أو تعليمات وأوامر طويلة عند التواصل معه، فلا تستخدم ألفاظك، بل استخدم ما يعيه طفلك

13. الكثير من الأطفال المصابين بالتوحد يمكنهم التعلم من خلال اللعب، فمثلا يمكن استخدام عربات القطار فى تعليمه الأرقام وغيرها، بترقيمها

14. بعض أطفال التوحد لديهم حساسية شديدة من الأصوات المرتفعة، لذا تجنب رفع صوت التلفزيون، أو الصراخ أمامه، وتجنب بعض المواقف مثل التواجد فى السوبر ماركت والمول، خاصة الكبيرة والمزدحمة منها

15. لا تعود الطفل على أن يمسك يدك ويضعها على الشىء الذى يريده، اجعله معتمدا على نفسه ولا تجاريه، بل دربه على أن ينطق ويتكلم حتى ولو كلمة بسيطة أو مقطع بسيط معبراً عن حاجته

16. لا تخجل ولا تنزعج من تصرفات الطفل المزعجة فى الشارع وفى الأماكن العامة، ولا تضطر إلى اتخاذ قرار بعدم اصطحابه معك أو خروجه فى أى مكان، بل دربه على الاحتفاظ بهدوءه والالتزام واطلب منه ذلك قدر الامكان ، وذلك من خلال القصص المصورة للأطفال المطيعين الجيدين ومن خلال الثواب والعقاب وغيرها

17. زيادة فرص التواصل بين الطفل وبيننا، مثلا من خلال أن نضع الطعام المفضل له أو لعبة هو مرتبط بها فى مكان عال لا يمكنه الوصول إليه ، بحيث يراها ويطلب منا الحصول عليها وغيرها من المواقف

18. يمكنك الاعتماد على لفت نظر طفلك وانتباهه ببعض الأصوات والألوان الصادرة عن بعض الوسائل المختلفة الخفيفة والبسيطة، كالأغانى الهادئة

19. اترك طفلك يمارس الأنشطة الرياضية، وشجعه على ذلك، واجعله يخرج فى رحلات ومعسكرات، لتفريغ شحنات الطاقة الزائدة لديه.

20. الحب هو أهم عنصر فى النجاح مع الطفل المصاب بالتوحد، ومخطئ من يعتقد أن هؤلاء الأطفال ليس لديهم مشاعر وأحاسيس .


موضوعات متعلقة..


- فى اليوم العالمى للتوحد.. 9 أسئلة شائعة تساعدك على اكتشاف طفل "الأوتيزم"

- فى اليوم العالمى لـ"التوحد".. العالم يضىء اللون الأزرق للتوعية بالمرض.. مصر تشارك بإضاءة برج القاهرة والمعالم الأثرية فى الأقصر.. جمعية لتقدم ذوى الاحتياجات: 15% من المصريين مصابون بالمرض






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة