خالد صلاح

خلال لقائه الأسبوعى مع نواب البرلمان

الجيزة : نقل تبعية الوحدة المحلية لمدينة كفر غطاطى ومنشأة البكارى لحى الهرم

الأحد، 17 أبريل 2016 10:55 ص
الجيزة : نقل تبعية الوحدة المحلية لمدينة كفر غطاطى ومنشأة البكارى لحى الهرم محافظ الجيزة يلتقى نواب الهرم والعمرانية بمقر المحافظة
كتبت إيناس البنا
إضافة تعليق
أعلن اللواء محمد كمال الدالى محافظ الجيزة، عن صدور قرار من الدكتور شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بإلغاء الوحدة المحلية لمدينة كفر غطاطى ومنشأة البكارى، وتعاد تابعتين لحى الهرم ونقل تبعيتها الأمنية لقسم شرطة الأهرام .

وأضاف المحافظ خلال لقائه بنواب دوائر العمرانية والهرم والحوامدية وأبو النمرس والبدرشين ، أنه تم تسليم الشركة المتعاقد لنظافة المنيرة الغربية بإمبابة نقطة الإنطلاق وتحديد مسارات السيارات التابعة للشركة .

وأضاف أن التجهيزات الفنية للشركة لبدء العمل الفعلى لجمع القمامة من الوحدات السكنية والتجارية تستغرق أسبوع، مشيراً أنه سيتم التعاقد مع باقى الشركات للقطاعين الآخرين الأسبوع الحالى.

وأشار الدالى، أنه سيتم تعميم التجربة على باقى أحياء المحافظة خلال أيام، لافتاً أن المنظومة سوف تمتد للمراكز والمدن إلا أنها بنظام مختلف عن الأحياء، حيث تم التنسيق مع الدكتور رئيس مجلس الوزراء و الدكتور وزير التنمية المحلية و الدكتور وزير البيئة فى هذا الشأن.

وأكد أن نواب البرلمان والمجتمع المدنى سيكون لهما دوراً كبيراً فى نجاح المنظومة من ناحية الرقابة والمتابعة للشركات، معلناً عن تخصيص فرق من هيئة النظافة والتجميل للرقابة على الشركات للقطاعات الثلاثة لحى شمال مكونة من 20 شاب لكل قطاع بإجمالى 60 شاب .

بالإضافة إلى متابعة وزارة البيئة وجهاز المتابعة الميدانية بالمحافظة حيث يتم المرور على أصحاب المنازل والمحلات والتأكد من مرور عامل الشركة عليهم لجمع أكياس القمامة مشيراً أنه تم تحديد أرقام تليفونات هيئة النظافة والتجميل والخط الساخن للمحافظة 114 لتلقى شكاوى وبلاغات المواطنين.


موضوعات متعلقة


محافظ الجيزة يوافق على ضم كفر غطاطى ومنشية البكارى أمنيا لقسم الهرم


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة