خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالصور.. وزير التعليم من الدقهلية: طلاب الثانوية العامة يخوضون الامتحانات مرتين فقط.. الهلالى: مكافأة المدرسين فى موعدها دون توزيع على الشهور.. استقدام "صنايعية" من الخارج لتدريب طلاب "الفنية"

السبت، 05 مارس 2016 02:39 م
بالصور.. وزير التعليم من الدقهلية: طلاب الثانوية العامة يخوضون الامتحانات مرتين فقط.. الهلالى: مكافأة المدرسين فى موعدها دون توزيع على الشهور.. استقدام "صنايعية" من الخارج لتدريب طلاب "الفنية" الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم
الدقهلية ـ شريف الديب ـ محمد حيزة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إنشاء 3 مدارس للمتفوقين بـ3 محافظات


ندرس ميكنة حضور وانصراف المدرسين والمتابعة بالكاميرات


حل أزمة الكثافة الطلابية بالفصول يحتاج لـ52 ألف فصل


الدروس الخصوصية تعلم الطالب إجابة الامتحان وينساها بعد ذلك


قال الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم، خلال زيارته لمحافظة الدقهلية، اليوم السبت، إننا نعمل على تطوير المناهج بشكل محورى والعملية التعليمية بشكل خاص، وهذا محور عملنا، وتطويرها وتقديم مادة علمية ومنهجية ودراسية للجميع بما يناسب العمل، مثل المشاركة المجتمعية وذوى الإعاقة وكل هذه المجالات مفتوحة للتطوير.

وأضاف وزير التربية والتعليم فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إننا نستعد لامتحانات الثانوية العامة، وسوف تكون منضبطة هذا العام بشكل غير مسبوق، ونراجع كل اللجان ولن يدخل امتحان الثانوية العامة طالب 3 مرات، ويتاح للطالب مرتين فقط. وتابع الهلالى الشربينى، قائلا: "ونراجع كل لجان الامتحانات للوقوف على مشاكل العام الماضى ونخطط لوضع الجدول الآن وسيتم إعلان تلك الجداول".

جاء ذلك على هامش زيارته اليوم 3 مدارس بمدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، فى جولته التى بدأها بمدرسة شجرة الدر الإعدادية بالمنصورة، ومدرسة المنصورة المتقدمة الصناعية، ومدرسة المنصورة الرسمية للغات، حيث رافقه خلال الزيارة المحاسب حسام الدين إمام محافظ الدقهلية، وأحمد فكرى طه وكيل وزارة التربية والتعليم، وكلير عبده عزيز مدير عام التعليم الفنى بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية.

وأمر وزير التربية والتعليم، باستقدام مهنيين وعمال من الورش المختلفة "الميكانيكا، والنجارة، والمعمار، والحدادة"، لتدريب الطلاب بشكل عملى فى الحصص العملية بورش المدرسة، بعد اقتراح بعض المدرسين ذلك على الوزير خلال تفقده الورشة الهندسية.

وقال الهلالى فى تصريح خاص لليوم السابع: "لكى يكون التعليم مجديا لابد أن تكون المهارات التى يتعلمها الطالب، مطابقة لمتطلبات السوق، ومناسبة لسوق العمل، لا يجوز أن يكون كل الطلاب بقسم السيارات بالمدرسة، يعملون خارج نطاق دراستهم، هذه خسارة كبيرة للوزارة والطالب".

واقترح وزير التربية والتعليم على المدرسين، بإلحاق الطلاب بورشهم الخاصة بعد اليوم الدراسى، ولو بأجر رمزى ويعلم الطالب بالورشة مقابل التدريب، ووجه بالتواصل مع المصانع والشركات للحصول على فرص تدريبية للطلاب، قائلا: إن لم يتمكن المدرسون من إلحاق الطلاب بالورش الخاصة بهم، وجهاز التعليم الفنى يستعد لذلك كما رأينا فى اليابان، كتجربة ناجحة.

وأضاف الهلالى: "لو استطعنا تطويع الطلاب للعمل بشكل مناسب لدراستهم فسوف ننهض بهذا البلد، وسنضيف للخطة الاجتماعية والاقتصادية والاستثمارية، ولابد من ربط التعليم الفنى بسوق العمل، بما يحصل بالمؤسسات العامة والخاصة للإنتاج، لذلك أنا مهتم بالتعليم الفنى وأدخل مدرسة فنية كل أسبوع للتفقد والوقوف على أهم مشكلات تلك المدارس.

ونفى وزير التربية والتعليم، تقسيم مكافأة الامتحانات للمدرسين، على شهور الراتب، متهما بعض المواقع بالسعى لخراب مصر بتسريب معلومات مغلوطة وغير صحيحة.

وقال الهلالى إنه سعيد بمستوى مدارس المتفوقين، ونحن فى طريقنا لفتح 3 مدارس بـ3 محافظات مختلفة، كما نستعد لإكمال مشروع مدرسة المتفوقين بالمدرسة، وإعداد المبيت والسكن الخاص بالطلاب.
وأنهى الهلالى الجدل حول مبنى كلية الآداب بجامعة المنصورة، والذى كان تابعًا لمديرية التربية والتعليم، وتحدث العديد من المواطنين بالمحافظة على ضمه للمديرية، بعد إكمال بناء مبنى الكلية بحرم جامعة المنصورة، قائلا: "كلية الآداب خرجت من ملكية وزارة التربية والتعليم، وكلية التربية النوعية، وكلية السياحة والفنادق، تم نقلها بقرار جمهورى".

•حل أزمة الكثافة الطلابية بالفصول يحتاج لـ52 ألف فصل


وقال وزير التربية والتعليم، إننا نشهد أزمة كثافة فى الفصول بالمدارس عالية، مضيفا أن حل هذه المشاكل سيكون باهظ الثمن، وللقضاء على أزمة الكثافة السكانية، محتاجين 52 ألف فصل بتكلفة 50 مليار جنيه.

وأضاف تجولت بعزبة خير الله بالقاهرة، ووجدت بها ما يزيد على 750 ألف نسمة، كيف نتكلم بعدها عن الإرهاب، ومحاربة الإرهاب، إن محاربة الإرهاب لا تكون إلا بالتعليم، وترقية عقول الأطفال.

وتابع وزير التربية والتعليم قائلا: "هناك 9 آلاف طفل فى القاهرة فى قائمة الانتظار، لرياض الأطفال التجريبية واللغات، ونحاول القضاء على هذه القائمة، وتوجهنا لوزارة الاستثمار لجلب مستثمر يبنى مدارس ويكون مسئولا عنها صيانة وتعديلا، وسيكون له حق انتفاعها لمدة 30 سنة، والحكومة تتسلم هذه المدارس بعد هذه المدة مجانًا، واستلمتها مصانة معدلة ونظيفة وجيدة، وسيتحمل المستثمر نفقة رواتب الموظفين، ووفرنا العبء على ميزانية الدولة، وسيكسب المواطن الذى يريد إلحاق ابنه بالمدارس التجريبية، بوجود أرض فراغ، والفقير كسب موازنة سأنفقها على مدارس المناطق الشعبية والقرى، والدولة كسبت ترشيد نفقاتها وموازنتها.

•الدروس الخصوصية تعلم الطالب إجابة الامتحان فقط


أكد الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم، أن حل أزمة الدروس الخصوصية تكمن فى تغيير طريقة التعليم، مشيرا إلى أن المدرس فى الدرس الخاص يُعلم الطالب الإجابة عن الأسئلة دون تربية عملية تربوية معرفية تنمى معارفه وتوسع مداركه، لذلك إذا سألتهم بعد الامتحان عما درسوه يقولون لك لا نذكر شيئا، لأنه تعود على صب المعلومات فى رأسه بورقة الإجابة فقط.

وأضاف الهلالى: "أمرت بتفعيل حصص النشاط، مثل الألعاب والرسم والموسيقى، ولابد أن يكون هناك قاعات كمعامل لممارسة الأنشطة، وورش العمل"، مؤكداً أن التعليم لا يتوقف على مجموع كبير لدخول كليات القمة، ولكن التربية أهم من التعليم، لأن مرادف التربية هو التنمية، وليس تحفيظ الطلاب معلومات لصبها فى ورقات الإجابة.

وأشار الوزير إلى ضرورة التنبيه على أولياء الأمور الذين يصرون على إعطاء أبنائهم دروسا خصوصية بأنها ستحدث خللا تجاه الطالب، وتعتبر قنبلة موقوتة ستظهر لا محالة، لاتساع الفارق بين التربية والتعليم، لذا نفاجأ أحيانا بانحراف أناس كبار، لأنهم لم يتربوا تربية صحيحة منذ الصغر.

•ندرس ميكنة حضور وانصراف المدرسين والمتابعة بالكاميرات


وأوضح وزير التربية والتعليم قائلا: "لدينا خطة استراتيجية بعيدة المدى، تمتد حتى 2030، وخطة قصيرة المدى حتى 2018، ونقدم لأول مرة برنامجا محددا بالأرقام والفترات الزمنية، وسأقوم خلاله بتدريب 220 ألف معلم فى تخصصات مختلفة، وأنا أقول كلاما موزونا بالأرقام.

وأضاف الهلالى: "لن أستطيع تدريب مليون و650 ألف معلم، فى آن واحد، وسأقوم بتدريبهم بشكل دورى سنويا، ونحاول بناء مراكز تدريب، ولكن نحن نحتاج لأراضى لبناء المدارس، وذلك يأخذ أولوياتنا، ونحن نعانى مشاكل مع بعض الوزارات مثل الزراعة والآثار، حينما يقوم أحد المواطنين بالتبرع بأرض، ونعانى فى الحصول على تصاريح وإنهاء إجراءات بناء أراضى.

وتابع الهلالى، قائلا: "لدينا مشروع طموح لميكنة جميع المدارس، وعمل أجهزة للحضور والانصراف للمدرسين، وسوف نقوم بتثبيت كاميرات فى كافة الفصول لمتابعة المدرسين والطلاب، وسير العملية التعليمية بنفسى فى كافة المكاتب التابعة للوزارة".

وأوضح وزير التربية والتعليم، إننا فتحنا 7 مدارس للمتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، وتم إنشاؤها فى وقت قياسى، ولكن نعانى من مشاكل دائمة ومستمرة، لأن هذه المدارس تم اتخاذ قرار سريع فى إنشائها ومنها مدارس لا يوجد لها مبانى، بالرغم من أن هذه المدارس مفخرة لمصر، فهى تقدم مناهج وطرقا تعليمية مختلفة تماما عن باقى المدارس، وهى تمثل إعداد علماء المستقبل.


الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (1)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (2)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (3)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (4)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (5)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (6)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (7)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (8)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (9)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (10)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (11)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (12)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (13)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (14)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (15)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (16)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (17)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (18)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (19)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (20)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (21)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (22)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (23)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (24)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (25)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (26)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (27)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (28)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (29)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (30)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (31)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (32)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (33)

الدكتور الهلالى الشربينى الهلالى، وزير التربية والتعليم (34)



موضوعات متعلقة:



وزير التعليم يكرم اليوم 35 طالبا متفوقًا بالدقهلية

اتحاد المدارس يعلن مشاركته فى وضع جدول امتحانات الثانوية العامة 2016.. أمين الاتحاد: تلقينا 3 مقترحات.. ونجتمع مع وزير التعليم منتصف مارس لعرض التصور.. والتعليم:إعلان الجدول أبريل المقبل


التعليم تعلن جدول امتحانات الثانوية العامة 2016 بداية إبريل المقبل

وزير التعليم: لن نسمح لطلاب الثانوية العامة خوض الامتحانات أكثر من مرتين

بالصور..وزير التعليم يحضر الطابور ويتفقد المعامل بمدرسة إعدادية فى المنصورة

بالصور.. وزير التعليم لـ"طلاب المنصورة الصناعية": "تعلموا ما ستعملون به"

الجوالة والزهرات يستقبلون وزير التعليم بمدرسة المنصورة الإعدادية للغات

وزير التعليم: مكافأة الامتحانات للمدرسين فى موعدها دون توزيع على الشهور

وزير التعليم يشيد بمدرسة شجرة الدر بالمنصورة ويوجه بتخفيض كثافة الطالبات

وزير التعليم: رصدنا محاولات لنقل طلاب بالثانوية العامة لتسهيل الغش

وزير التعليم: ندرس ميكنة حضور وانصراف المدرسين والمتابعة بالكاميرات

وزير التعليم: الدروس الخصوصية تعلم الطالب إجابة الامتحان وينساها بعد ذلك

الهلالى الشربينى: حل أزمة الكثافة الطلابية بالفصول يحتاج لـ52 ألف فصل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

غادة

تطوير التعليم الفنى

عدد الردود 0

بواسطة:

Adel

مجرد سوْال

عدد الردود 0

بواسطة:

sayedfarrag

تكلفة الفصل الواحد 961,538,461 جنيه يعني قرابة مليون جنيه

عدد الردود 0

بواسطة:

sayedfarrag

بلاها كاميرات مراقبة أو أجهزة الكترونية لإثبات الحضور والانصراف

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة