خالد صلاح

بالصور.. تحويل المركز الثقافى ببورسعيد إلى "دار أوبرا"

الثلاثاء، 02 فبراير 2016 05:12 م
بالصور.. تحويل المركز الثقافى ببورسعيد إلى "دار أوبرا" حلمى النمنم وزير الثقافة
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق
اتفق الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على تحويل المركز الثقافى إلى دار أوبرا بورسعيد، لتكون أول دار أوبرا بمنطقة القنال وسيناء، وقال بيان صادر عن وزارة الثقافة المصرية، إنه من المقرر أن يزور وزير الثقافة محافظة بورسعيد الأسبوع المقبل للاتفاق على تفاصيل المشروع، وبرفقته الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية والدكتورة نيفين الكيلانى رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية والدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية.
تحويل المركز الثقافي ببور سعيد إلى أوبرا - جولة وزير الثقافة حلمى نمنم (1)

وقال النمنم فى بيان الوزارة إن إطلاق دار أوبرا بورسعيد سيحدث نقلة ثقافية، بما ستضمه من قاعات للعرض السينمائى وقاعة مؤتمرات ومكتبة وقاعة عرض للفنون التشكيلية، مشيرًا إلى أنه سيتم تزيين حديقة أوبرا بورسعيد بتماثيل لعدد من الرموز الوطنية والثقافية.
تحويل المركز الثقافي ببور سعيد إلى أوبرا - جولة وزير الثقافة حلمى نمنم (2)

كما اتفق وزير الثقافة مع محافظ بورسعيد على تجهيز الموقع ليتم افتتاحه خلال شهور.
تحويل المركز الثقافي ببور سعيد إلى أوبرا - جولة وزير الثقافة حلمى نمنم (3)

وأكد وزير الثقافة أن بورسعيد لا بد أن تضم دارًا للأوبرا لتصبح منارة ثقافية فى مدن القناة، مشيرًا إلى أن حديقة الأوبرا ستضم تمثالاً يليق بالزعيم جمال عبد الناصر صاحب قرار تأميم قناة السويس، وتمثال آخر يليق بالشهيد عبد المنعم رياض، مشيرًا إلى أهمية ومكانة بطولات شعب بورسعيد فى التاريخ الحديث.
تحويل المركز الثقافي ببور سعيد إلى أوبرا - جولة وزير الثقافة حلمى نمنم (4)

وكان وزير الثقافة زار عددًا من المواقع الثقافية بمحافظة بورسعيد، أمس الاثنين، وأشاد خلالها بالجهد المبذول من محافظ بورسعيد فى تجهيز المركز الثقافى، الذى يضم قاعات سينمائية ومركزًا للمؤتمرات يتسع لـ 1350 مقعدًا مجهزًا على أحدث مستوى ومزود بغرف للترجمة وغيرها من وسائل التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى قاعة للموسيقى ومكتبة وقاعة للندوات تضم 450 مقعدًا.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة