خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عبدالله رشدى متسائلا بعد تصريحات إسلام بحيرى:هل نحن أمام فكر يريد هدم القرآن؟

الأحد، 04 ديسمبر 2016 03:45 ص
عبدالله رشدى متسائلا بعد تصريحات إسلام بحيرى:هل نحن أمام فكر يريد هدم القرآن؟ عبد الله رشدى وإسلام بحيرى
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رد عبد الله رشدى، ممثل الأزهر فى مناظرات إسلام بحيرى، وإمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة، على ما ذكره بحيرى فى لقائه ببرنامج 90 دقيقة مع الإعلامى معتز الدمرداش، على فضائية المحور، بأن الإسلام لم توجد به عقوبة الرجم فهى ليست إسلامية لأن القرآن خلا من أى آية بشأنها، مدللاً على ذلك بفتوى الشيخ الراحل محمد أبو زهرة.

 

وقال عبد الله رشدى، لا أدرى ما مشكلة الرجم، فقد ورد فى سنة رسول الله، ونفذه صحابة رسول الله وتلقته الأمة بالقبول، فما كان لمسلم أن يعترض على أمر ثبت عن رسول الله، والله يقول فى كتابه: "وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرًا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم"، والله قد طالبنا بأخذ ما آتانا رسوله، وقد آتانا رسوله الرجم لمن زنى وهو محصن فقبلناه، وتتابع المسلمون على ذلك، ومع احترامنا لأبى زهرة ولرأيه لكننا لن نترك سنة رسول الله بعد ثبوتها، ولن نترك ما عليه مجددى الأمة بدءًا بأبى بكر الصديق وانتهاء بالإمام الشعراوى، لنتابع عالما أو عالمين قالا بقول لا يسعفه الدليل.

 

وكان إسلام بحيرى قال إن كلمة "غزوة" ليس لها علاقة بالإسلام، لأن القرآن الكريم لا يوجد به هذه الكلمة على الإطلاق، مستشهدًا بالآية الكريمة "ويوم حُنين"، ولكن تم اختراع كلمة غزوة وإلصاقها بالآية، مضيفًا: "ربنا قال يوم حنين، وعمره ما قال غزوة بدر وغزوة حنين، ومغنى الغزة هو السير ليلاً، لكن أنت وصلت بده  الإسلام الدموى وآية السيف ولغيت آيات التسامح، طيب أنت زعلان ليه من داعش؟".

 

وأردف رشدى أن "الغزوة" لم يأت ذكرها فى القرآن، لكن جاء ذكر القتال، فهل يا ترى سنتبرأ من ألفاظ القتال فى القرآن، ونزعم أنها داعشية؟، أنحن أمام فكر يريد هدم القرآن!؟، إن الزعم بأن داعش تطبق ما فى كتب التراث والسنة هو عين الجهل من قائله، فداعش تحتكر تفسير القرآن والسنة بمعزل عن جمهور الأمة، وبمخالفة صارخة لما دونته الأئمة، وكتب التراث لا تسعف داعش وإلا فلماذا يكفر الدواعش الأزهر إن كان الأزهر يدرس فكرهم ويعتمد منهجهم؟


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مسلم

حسبي الله ونعم الوكيل

مش عارف إيه إسلام بحيرى ده اللى عاملين له قيمة ياعم الشيخ خليه يقول اللى هو عاوزه هو مش فيه يوم هايقف فيه أمام رب العباد ويحاسب على كل كلامه وبعدين اللى عاوز يسمعله براحته ده واحد دماغه كده سيبك منه ده واحد فاضى عاوز شو إعلامى خليه يفرح بالدنيا شوية

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

إسلام بحيرى تانى

احنا كنا مرتاحين منه ليه رجع على الساحة تانى يا ريت ما يظهر تانى إعلاميا لأننا عندنا اطفال ويخاف أن يتلف تفكيرهم نتيجة سماع مثل هذه الأفكار الشاذة البعيدة كل البعد عن ديننا الحنيف

عدد الردود 0

بواسطة:

عصام الجارحى

أمام المسلمين شيخ الأزهر الشريف أين هو ؟

أما أن يقف بقوة فى وجة كل من يحاول هدم القواعد الأسلامية وأما أن يترك القيادة لمن يستطيع هذة مسؤلية سوف يحاسب عليها يوم تقوم الساعة وهى أتية لا ريب فيها ولا أسلام البحيرى مختلف عن أسلام الأزهر

عدد الردود 0

بواسطة:

ا/مصطفي محمود. تكساس

اسفاف البحيري

انه اسفاف البحيري .. سفيه قومه .. ومسيلمه وقته. جاهل بعلم واللغه قليل الحظ من الادب .. ليس العلم بالهدم ولكن العلم بالحجه والادب. لكن سفيهنا اسفاف البحيري سوف يقودكم الي اشياء لايتصورها العاقل فاتروكه ولا تلقوا له ببال

عدد الردود 0

بواسطة:

Tawfeek@yahoo.com

حازموووون

اناسعيد بسؤالك هذا.(زكريات مهببة الله لا يرجعها.)

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود سبيع

إسلام بحيرى بيلعب بالنار

لا أحد يعرف مؤهلات إسلام بحيرى العلميه حتى الآن حتى يقوم بالفتوى وأين شيوخ الأزهر الأجلاء من هذه الفتاوى ظننا أن تكون فترة السجن التى قضاها ستكون رادعا له ولكنه خرج من السجن مصمم على نشر فكره الذى يخالف به أصول الدين ..على كل حال فرجم الزانى ليست موجودا عندنا حتى يثير هذه القضيه وتشكيكه فى الغزوات وإستعمال السيف فقد كانت هذه فى العصور الأولى ولم يستخدم السيف فى عهد الرسول إعتداءا على أحد بل كانت دفاعا عن الدعوة فى بدايتها ..كان يجب أن يكون الإفراج عنه مشروطا بألا يعود بأفكاره ونشرها فى وسائل الإعلام وإلا يعود إلى محبسه مرة أخرى

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

لا يوجد رجم فى الاسلام

فعلا لا يوجد رجم فى الاسلام ، اقرأوا سورة النور ، فى بدايتها ( سورة انزلناها ) مش بس كده ( و فرضناها ) و كمان (و انزلنا فيها ايات بينات ) ايات و اضحات ليس فيها لبس ، واتى حكم الزانى بغض النظر امحصن هو ام ثيب ، و تليها ايات فيذكر الله ( وَيَدْرَؤُا عَنْهَا الْعَذابَ ) العذاب و ليس القتل و فى سورة النساء اية 25 ( فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ) ايضا ذكر رب العزة نصف العذاب ولم يذكر القتل فلو كان هناك رجم فكيف يكونه نصفه للجارية ، انقتل نصفها فقط ، ايضا ذكر الله ان القتل يكون للقاتل ولم يذكر ان القتل يكون للزانى وذلك فى ايات القصاص ، و كيف يكون الاسلام دين الرحمة بكل المخلوقات ( فاحسنوا الذبحة ) وياتى للانسان و يكون الضرب بالحجارة حتى الموت ، اى بشاعة ومرض نفسى يكون فيه هؤلاء ، و اقرأوا لمصطفى محمود ( لا رجم للزانية)....

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

لا تملكون امام الفكر الصحيح الا القتل او التكفير او السب او الحبس\اين حجتم امام المنطق

اسلام البحيرى لم يقل اى شىء فيه اساءة للدين ولكنكم لم تسمعوه ولم تشاهدوه\لماذا تريدون ان يسمعوكم الناس بدون تشغيل الفكر والعقل\اليس ما تفعلون هو الكهنوت ام انها سبوبة تخافون عليها\اتركوا اسلام البحيرى وشأنه لانه لا يفهمه الا المثقفين

عدد الردود 0

بواسطة:

moh

أويد رقم 1

كلامك صحيح

عدد الردود 0

بواسطة:

د. محمد عبد الرحمن

مطلوب!!

يجب منعه من الظهور الإعلامي ومن ذلك اليوتيوب، فهذا الشخص غير مؤهل للخوض في أمور الدين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة